كلكعة نفسية


النوم غول اخشاه

فليس كقسوة الأحلام قسوة

وأقسي ما فيها تلك اللحظات

بين النوم واليقظة

لحظة التساؤل المروع

هل ما حدث قد حدث حقاً

ام ليس إلا حلماً

ساعتها ينشب الصراع الأسطوري

بين الحلم واليقظة

إذ يبدو الحلم

كجنين لم يكتمل

لم يتشكل ولم تظهر ملامحه

كصلصال في يد مثال

او كلوحة رسم قتلت صاحبها

قبل ان تكتمل

لكن هذه النقطة الصلصالية

واللوحة الزيتية

سرعان ما تدرك التهديد بالفناء

فتصارع صراعاً مذهلاً من اجل البقاء

وتنمو الأعضاء وتتشكل الملامح

لذلك بعد ان تكتمل يقظتي

ويثبت ان ما حدث لم يحدث قط

اعجز عن تحديد ما هو حلم

وما كان من نسيج الحقيقة

4 عبرني:

أميرة البلطجية يقول...

مناسبة الكلاكيع النفسية
شكرا ع الكتاب
وبليز بليز
سند مي مور
اويكيه؟

ert3ashat يقول...

كلامك جميل والله

سمسم يقول...

مولاتي
*****
بمناسبة الكلاكيع

لا شكر علي واجب قومي نحو مولاتي

ان شاء الله هسندلك اللي انت عاوزاه

موور...موور...مووور

تحياتي

سمسم يقول...

إرتعاشات
********
يارب ان شالله ميرسي

واشوفك متهني يا أخ فيبريشن

تحياتي