حب لن يموت



أهلاً يا شباب

الليلة هتكون من نصيب المشاعر

الرومانسية بالفعل

فيما يلي بعض منها

إستعدوا...إذن...وأفتحوا قلوبكم


..............

كان يحبها.. بل يهيم بها..!

أخذ يتأملها وهي ناعسة

بينما يتسرب الهواء من فتحة صغيرة في شباك القطار السريع

هذا الوجه الملائكي

الذي يقف دافنشي أمامه

مشدوهاً في بلاهة يعذر عليها

خداها المتوردان..

عيناها الزرقاوتان الناعستان..

مبسمها الساحر..

شعرها الكستنائي الساحر

بل هي الجمالُ..

لو جُسد الجمال بشرًا..!

كيف.. وقد زادتها البراءةُ حسنًا وجمالاً..

وألقت عليها فطرتُها الصافيةُ بظلال السماحة والبِشْر..

وأضفى عليها إيمانها العميقُ من النور نورًا..

ما كان ينظر إليها بشهوةٍ وسُعار..

وإنما كان مشدوهًا

ببراءتها وصدقها..

وشقاوتها أيضًا..

يرجع بذاكرته قليلاً

الي يوم أمس

كانت الأوامر لهما أنهما سيقومان

بعملية إستشهادية

فأصرت هي أن يتزوجها طالما سيختلي بها في القطار

بإعتبار انها زوجته

رحب بشدة بالفكرة...فيما أحمرت وجنتاها من الخجل

لما رأت الحب يكاد يقطر من عينيه

.....................

فجأة

فتحت عينيها وقالت له: هل شبعت

تلعثم من فرط إحراجه وقد ظن أنها نائمة

فقال لها: هلم نراجع خطتنا

راجعا الخطة سريعاً

فيما القطار يصل محطته الأخيرة

دق قلبيهما بعنف

فقال لها وهو يبدل ملابسه بأخري: هل تصدقين أننا تزوجنا ليلة أمس فقط

فقالت له وهي تبتسم بدلال وتبدل ملابسها: أدر وجهك لو سمحت...حتي أبدل ملابسي

تبسم بلطف وقال وهو يدير وجهه: هل حددتي موعد زفافنا

قالت له ضاحكة برغم الموقف الحرج: الأمر في غاية البساطة..زفافنااليوم بأذن الله في الجنة

أرتدي كل واحد منهما زياً عسكرياً مميزاً

نزلا من القطار...وكانت سيارة بإنتظارهما

.......................

ساعتين مضتا

المشهد

خارج بوابة مبني عسكري في وسط العاصمة

وفد عسكري يهم بدخول البوابة

وفجأة

تخرج سيارة جيب عسكرية مفخخة تشق العدم

تقودها شقراء شديدة الجمال

وتتجه صوب البوابة ذاتها

فيما قفز منها شاب مفتول العضلات يرتدي زياً عسكرياً

وفتح نيران رشاشه الآلي في عملية تغطية لسيارة الشقراء

التي واصلت إنطلاقها نحو البوابة وقد إقتربت كثيراً

فيما إرتبك الجميع من مفاجأة الهجوم وسرعته

شقت رصاصة طريقها نحو قلب الشاب الذي أبلي بلاءاً حسناً

نظر نحو سيارتها وهو يهوي علي الأرض وخيط من الدم يسيل من فمه

فقال بصوت لا يسمعه سوي قلبيهما فقط: في الجنة يا حبيبتي...في الجنة إن شاء الله

أبصرت هي رجل تعرفه وسط الوفد الذي تنطلق نحوه

إنه أبيها...والدها الذي يحبها

أضطرب كل شىء في عقلها لثوان

أبيها...كم أمطرها بالحلوي

أبيها...كان دائماً يلبسها ملابس العيد بيديه

أبيها...كان دائماً يدفعها في الهواء ثم يلقفها

ويلثمها علي جبينها...ويفرح بصراخها وضحكها معاً

إرتعشت قدمها الضاغطة علي دواسة الوقود

وهمت أن توقف السيارة وتفشل المهمة لأجل ابيها

لكنها تذكرت أن الخائن خائن حتي ولو كان ابيها نفسه

فربط الله علي قلبها في هذه اللحظة

وقالت بكلمات مختنقة وشلال من الدموع ينهمر علي خديها: سامحني يا أبي

وكان الله أحب إليها من أبيها

لحظات

ودوي إنفجار شديد

إهتزت له العاصمة "جروزني"...وإقتحمت الشرطة

ورجال الإطفاء المكان

فلم يجدوا إلا...أشلاء قلبين لزوجين...جمعهما حب الله في الدنيا

فجمع الله بينهما في الجنة

9 عبرني:

koukawy يقول...

ياه اثرت فيا اوي
حلوه اوي برافو عليك

دينا فهمي يقول...

حلوة أوي بجد
ربنا يجمعنا في الجنة بكل اللي بنحبهم

قطر الندي يقول...

جد رائعه كما تعودنا منك دائماً شكراً ليك اوي يا اسامه علي الوقت الجميل اللي بنستمتع فيه بكتاباتك

غير معرف يقول...

أكثر من رائعة
وهيا بنا يا شباب نسأل اله الشهادة بصدق
فإنها منازل عالية ومغرية ، ولا تجد لها سائلا
م.ب

اسامة عبد الرحيم يقول...

كوكي كاك
رجليك خدت علي بتنا القديم
كده انا محتاج ابنيلك "عشة" فوق سطوح بتنا
الله يخليك علي الثناء اللي انا بجد ودون تواضع وكلام "حلامنتيشي"...ما أستحقهوووووووووووووووووووووش
علي العموم شكراً للـ"كوكو"
*******************
الآنسة دينا فهمي
جميل منك يا دينا زيارة بتنا القديم...خلي باللك من السلمة المكسورة
والف مبروك لبسانت وعقبالك يارب ونفرح فيك
وربنا يجمعنا في الجنة جميعاً بإذن الله
*******************
العزيزة قطر الندي
عودتيني علي زيارتك لبتنا...يعني خلاص بقيتي من أهل الدار
بجد انا فاشل مجاملة...خصوصاً مع الناس اللي بنحمل لهم كبيررررررررررررر إحترام وتقدير
ميرسي قوي...بس بلاش الكلام الكبير ده علشان خاطري
*******************
الأستاذ م/ب
متشكر علي زيارتك
ورداً علي سؤالك...إن كانت القصة حقيقية
ايوه القصة كلها أحداثها واقعية
وأنا معملتش إلا الربط والتحابيش
والحياة فيها أكثر من ذلك
وقصص الحب لا تنتهي
******************
شكراً لكم جميعاً وأنا بجد خايف أحسد نفسي عليكو...أحسن النت ينقطع عندكو
يارب يخليكو لي عالطول...وميحرمنيش من دئتكم علي باب بتنا القديم...قبل ما يؤع
سلام بقا

wael elgazawey يقول...

الموضوع حلو اوى يا اسامة والف مبروك اصبح عندك 5 قراء مرة واحدة

غير معرف يقول...

ساحرة جدا بكلماتها وبشخصياتها وبكاتبها ايضا ومدبلجها بس ممكن سؤال ايه مقاييس الجمال بالنسبة ليك عموما شكرا بجد من زمان ما قريت حاجة زي كده سلمى

سمسم يقول...

الأعزاء...المدونيين والمدونات
وائل الغزاوي
************
أهلاً بيك...سلامات يا حج

سلمي
****
مرحباً...خطوة عزيزة ويارب دايماً
الجمال 25% مظهر
50% شخصية
25% تواصل مع الآخريين

lonely يقول...

اراحهم الله من لوعة الفراق بان استشهدا سويا
ليعيشا معا فى جنة الله معع الشهداء
جميل الحب مع التضحيه