مسرور ومقرور..الحلقة الاولي


رائعة الكاتب احمد بهجت
في قديم الزمان ، وحاضر العصر والأوان ، عاش رجلان مختلفان .. كان اسم أحدهما "مسرور" والثاني اسمه "مقرور" ومثلما يقع في الحياة أن يكون للناس من أسمائهم نصيب .. كان لمسرور نصيب ، ولمقرور نصيب ..أما مسرور فكان أغنى رجل في المدينة .. وأقوى رجل في المملكة .. ولم يكن غناه يشبه غنى قارون .. كان أقل منه بمقدار مفتاح أو مفتاحين .. كانت كنوز قارون توضع في صناديق وغرف لها مفاتيح وكانت مفاتيح كنوز قارون لا يستطيع حملها إلا عصبة من الرجال .. سبعة رجال مثلاً أو ثمانية ..كانت مفاتيح كنوز مسرور يحملها ستة رجال فقط .. أما مقرور فكان فقيراً لا يملك مفتاحاً لباب كوخه الخشبي الذي ورثه عن جده ، وكان يكتفي في ليالي الشتاء بأن يضع قطعة من الحجر وراء الباب لتسنده.وقد بدأت أحداث قصتنا ذات ليلة شتائية عاصفة .. وقد دأب كثير من الكتّاب على أن يكتبوا في بداية روايتهم أن أسماء الأبطال والأحداث التي سيقرءونها لم تقع إلا في خيال المؤلف ، وأن أي تشابه بينها وبين أسماء الأحياء هو تشابه غير مقصود .. ماذا نكتب نحن في بداية قصتنا ؟سنقول إن أسماء الأبطال خيالية .. وإن أحداث القصة حقيقية ، وإن هذه الأحداث لم تقع بعد ولكنها وقعت بالتأكيد أو ستقع بالتأكيد ..وهذا كله محيّر جداً .. رغم أنه حقيقة ..أين كنّا .. ؟ليلة شتائية عاصفة ..انحدرت السحب الملبّدة فحجبت نور القمر الشاحب .. وهبّت الرياح بعنف وهي تعول في صفير يدفع الشؤم لأقسى القلوب .. وانفتح باب مقرور الخشبي بعد أن نجحت الرياح في زحزحة قطعة الحجر التي وضعها لتسنده .اندفعت الرياح في الكوخ فأطفأت الذبالة التي كان يوقدها مقرور ، وجَلَدَت عظامه فارتعش .. ومن ثم نهض مسرعاً من تحت فروة الخروف التي كان يغطي نفسه بها ، وأسرع نحو الباب وأعاد إغلاقه ووضع قطعة الحجر وراءه .. وأسندها بقدمه العارية قليلاً وانتظر حتى هدأت الرياح وعاد يرتعش إلى فراشه ..
...................................................................................................
الحلقة القادمة "العشاء الاخير"...ترقبوها

16 عبرني:

.:.-=- ELGaZaLy-=-.:. يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


دى اول زيارة ليا بجد مدونتك جميلة اوى



عجبنى الجزء دة اوى فى البوست

0----------------------------
ماذا نكتب نحن في بداية قصتنا ؟سنقول إن أسماء الأبطال خيالية .. وإن أحداث القصة حقيقية ، وإن هذه الأحداث لم تقع بعد ولكنها وقعت بالتأكيد أو ستقع بالتأكيد ..وهذا كله محيّر جداً .. رغم أنه حقيقة ..أين كنّا

---------------------------

MiraMar يقول...

لاتعليق
غير
يجعلواااااااااابالتجديدعاااااااااامر
:)

Sharm يقول...

اكمل

سمسم يقول...

الغزالي
......
حبيبي

اهلاً بيك وانا اتشرفت بمجرد مرورك عندي

فما بالك بالتعليق

يارب كده دايماً حاجاتي تعجبك

تسمحلي امر علي مدونتك

بلييييييز

تحياتي

سمسم يقول...

ميرمار
......
دمت عسل

دمت محترمة

دمت محبوبة الجميع

دمت مفتاحة للخير مغلاقة للشر

تحياتي

سمسم يقول...

شارم
....
مبدع حتي في ردودك!!

حاضر

تحياتي

Anima يقول...

ها و بعدين؟

سمسم يقول...

انيما
.....
ايييييييييييييييه

صلي علي النبي في قلبك

شايفاني ابلة "فضيلة" ولا ايه

علي العموم هحكيلك بقتها بكره

تحياتي

break يقول...

هيا فعلا رائعة
فى انتظار الجزء التانى


بس انا اعايزة اقول حاجة
انا كنت بحط جزمتى فى الجزامة لوحدى
دلوقتى البتاعة اللى تحت دى روشانى


تحياتى

سمسم يقول...

بريك
.....
سيادتك الجزء الثاني مش هيتأخر يا

فندم

آي برومس يو

بخصوص الجزامة انا طبعاً مكنش قصدي

الناس الكويسين الكومل اللي زي حضرتك

اصل من يومين واحد داخل بجزمتو ولطش

الحصيرة اللي تعبت في غسلها وشطفها

والادهي من ذلك ان سأل بعد الشاي

والذي منه وقال:هي دي مش مدونة

عبدربه سيادتك؟!!

تصوري

تحياتي

ammola يقول...

مش المفروض ان شهرزاد هى بتاعت الحواديت؟؟واللا لجان حقوق المرأة اعادت توزيع المسئوليات

سمسم يقول...

أمووولة
.......
شربااااااااااااااااات يا مضروبة
بجد انا دلؤتي بتفرج علي الجزيرة علي مؤتمر قمة المرأة العالمية..البحث عن مواقع قيادية
بس احنا يارجالة لينا طلب زوغنن قوي
اعملولنا يا حريم لسته بكيفية حمل الاطفال والرضاعة وخلافوه
وبالمرة طالما عايزيين تقلبوا الموازين ابقوا اتجندوا في الجيش واطلعوا علي الجبهة وبدل ما تحربوا بالـ آر بي جيه
والفانتوم والمورتر..ابقوا حدفوا الشباشب وقطعوا شعور بعضيكو ولموا عليكو سكان خط بارليف
تحياتي

غير معرف يقول...

هااااااااااااااااااااايل تحياتى مجهول رقم2

Anima يقول...

مين أبلة فضيلة؟

يابني راعي فيا ربنا شوية و اتذكر اني مش مصرية ترجم
هههههههههه

سمسم يقول...

مجهول
.....
هااااااااااااااااااايل

علي مرورك

تحياتي

سمسم يقول...

انيما
......
ابلة فضيلة دي كانت بتحكي حواديت في

الراديو للاطفال زماااااااااااااان

تحياتي