أربعة امثال زبالة


أهلاً ياشباب
تربينا على عدد من الأمثال الشعبية -المخالفة للشرع بالطبع- والأفكار القديمة واقتنعنا أنها صحيحة تماماً وأخذنا في تطبيقها رغم الفشل المتكرر في كثير منها، إلى أن صعقنا أن العالم يتغير حولنا ولا توجد عنده نفس هذه المفاهيم المرتبطة بالزواج والمرأة وأننا فقط من نؤمن بهذه الأفكار ولذلك فحالات الانفصال تتزايد والكآبة الزوجية أصبحت ميثاق شرف تلتزم به كل الأسر
ومن هذه الأمثال

المخدة متشلش اتنين حلوين

هذا المثل يقال لأن غالبية الزيجات يكون أحد طرفيها جميل والآخر مش ولابد، أي نجد العريس أبيضاني وطول بعرض بينما العروسة على نقيضه تماما في كل شيء، أو أن تكون العروسة لديها مقومات لبنانية بينما العريس يمتلك جينات مدخنة فرن مهببة
ويجب الإنتباه ان الجمال شيء نسبي لكن الرسول الكريم أمرنا بالأخذ به وليس من الزهد او التدين تجاهله فقد قال الرسول الكريم عن الجمال النسبي"إذا نظر اليها سرته" أي نظر الي زوجته وجمالها وقال ايضاً لأحد الصحابة الذي اراد الإرتباط"إنظر لها عله يؤدم بينكما"....يعني الموضوع بجد مهم ومش عاوزين دروشة وعبط

فى الشارع عروسة وفى البيت جاموسة

في الأفلام المصرية أو الحياة المصرية بصفة عامة غالباً ما تكون المرأة أجمل في عملها وفي محيطها الاجتماعي أكثر من جمالها في بيتها، وذلك على عكس المطلوب الذي يجب أن تكون في بيتها أجمل ألف مرة من جمالها في عملها
المرأة الأجنبية في الغرب -الغير مسلم- التي تعرفنا عليها عبر شاشة التليفزيون والسينما حازمة صارمة في عملها وملابسها ومجتهدة ومتحركة وتصرفاتها تدل على أنها بـ 100 راجل، أما عن تواجدها في المنزل فيحمل صورة مغايرة تماما عن صورتها في عملها فهي لا صارمة ولا حازمة ولكنها كتلة من الجمال والشياكة والوحيدة التي نشاهدها تضع برفان داخل غرفة نومها وليس في المناسبات والعزومات مثلما يحدث عندنا
فلماذا تكون المرأة "عووووووو" بهذا الشكل في البيت، لا نعلم، ولماذا ارتبطت معها تربية الأطفال والطبيخ والتنفيض بأن يكون شكلها هكذا، لا نعلم أيضا

أكلت خروبها والتوى عرقوبها

هذا المثل يقال عن المرأة التي كبرت وعجزت بعدما استكفت من الدنيا، ومع احترامنا لكل السيدات كبيرات السن، فإن هذا لا يجعلهن دائما على حق في مسألة الزهد في الدنيا وشيل الهم والخوف من بكرة بهذا الشكل، فنحن نشاهد في الشوارع الأجنبية ذات الـ 190 ربيعاً وماشية بتصور خان الخليلي وبتشتري شيشة وكمان بتحجز في رحلة لشرم الشيخ قبليها بسنتين، مع إنها رجل برة ورجل جوة كما يوصفها البعض
فمفهوم الأم المرتبط لدينا في عيد الأم بالحزن والدموع والمخاط والتعب والسهر، مرتبط لدى الآخر بالفرحة والسعادة والضحك والتربية والذكريات والسفر، رغم أن الأم عندنا أخف دم في الدنيا وأجدع ست تعيش معاها ولكن احنا إللي عملنا فيها كدة وبقينا نكبرها بدري بدري بعدم اهتمامنا بها وبأنانيتنا والاهتمام بسعادتنا نحن فقط، على اعتبار أننا نعتقد أن سعادتها في سعادتنا ونجاحنا نحن، نعم هذا صحيح، ولكن يجب أن تسعد هي بشيء يخصها أيضا

خد من طينة بلادك وحط على خدادك

يقال هذا المثل من أجل حث الشباب على الارتباط ببنت بلده، فحتى نزار قباني كان ينصح في قصائده بالارتباط بالفتاة الشرقية على اعتبار أنها بها من رائحتنا -يععععععع بدون مزيل عرق !!- ومن طباعنا وليست باردة كفتاة الغرب، ولكن الدنيا تغيرت والمجتمعات انفتحت على بعضها وأصبحت الجوازات عابرة القارات شيء مألوف في العالم كله وحتى في بلادنا، فلم يعد بنت طينة البلد أفضل ألف مرة من بنت طينة منطقة أخرى فالمسألة تخطت العلاقات المطينة، وانظر حولك ستجد أن نسبة المتزوجين في مصر من محافظات مختلفة موجودة وبكثرة، وذلك حتى في مجتمعات ظلت تزوج أبنائها لبعضهم لفترات طويلة مثل الصعيد، ولذلك اختفت جملة وهدان حين تقول له سعدية "مش رايدة ابن عمي يابا" وكان يرد وهدان "جبر يلمك يا به .. محدناش بنتة تتزوج من برة البلد"أمال فين بقا "وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا".

6 عبرني:

أميرة البلطجية يقول...

انا اول مرة في حياتي اسمع الاربع امثال دول
انت الان مسئول عن تعليمي مثل هذا الامثال
يا ماميييييييييييييي

سمسم يقول...

مولاتي
......
طب كأنك ماسمعتيش حاجة يا برنسس

وبعدين مالك انت ومال هذوها الأمثال

خليك في برجك العاجي يا مولاتي

تحياتي

ابن عدّى يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وحياتى عندك انا صعيدى وسماره شويه ودايما يوصونى اتجوز حاجه عاليه الجمال عشان تحسين النسل وحياتى تانى مره مفيش قدامك واحده لبنانيه بس تكون تعرف ربنا حكم انت شوقتنى للزواج وحاسس انك ممكن تساعنى
كده ولا ايييييييييييييه

Mohamed A. Ghaffar يقول...

ايه الأمثال اللى تقرف دى

سمسم يقول...

بن عدي
....
في لبناية 56 سنة وبتحب فيلم ناصر 56

وعوزة راجل مقاس جزمتو 56 وبتحب رقم

56 وبتركب باص 56 وساكنه في فيلا شارع

56 تحب ادحرجهالك يا مان

نسيت اؤلك بتمووووووووت في السمارة

وبتحب لبان سمارة وبتغني اسمر يا سمارة

ايه ظروفك

تحياتي

سمسم يقول...

عبده
....
معلش يا خويا اللي اتكعبلت فيه بقا

وطلع في ايدي اوعدك المرة اللي جايا

اجيبلك امثال فرش من اللي علي زؤك

تحياتي