ناريمان..الجزء الاخير




فتح صبحي نصار عينيه بصعوبة بالغة
لازال الدوار يلاحقه...منذ أن...منذ أن
صرخ نصار بأعلي قوة حينما إسترجع الجزء الاخير مما حدث
لقد غرست ناريمان المحقن في رقبته حينما انحني علي الارض ليجلب لها شيئاً وقع منها
وهو الذي كان يمني نفسه بقضاء الليلة معها كما تعود مع سابقاتها
وبعدها فقد وعيه وها هو الأن مقيد القدمين وحر اليدين
تفقد المكان من حوله...انه في غرفة اشبه بالبدروم...تغلب عليها الرطوبة
ثمة جرذان تمرح هنا وهنالك...وخيوط العنكبوت تتدلي كيفما اتفق
عظام آدمية تراكمت بجوار الجدران...جمجمة بشرية بارزة الاسنان كأنها تود ان تبتسم
او تصرخ من الالم
الانارة باهتة بشدة تأتي من مصباح كهربي في منتصف الحجرة زاد من كآبة المشهد
طبق من الارز المسلوق بجواره قلة مملؤة بالماء الذي تأثر بحرارة الغرفة الحارة
ذهل صبحي نصار عندما وجد نفسه عارياً تماماً الا من سرواله الداخلي فقط
-هل استيقظت..؟!
حدق صبحي الي مصدر الصوت...فخرجت ناريمان من مكانها ليراها تحت ضوء اللمبة
برعب شديد تمتم صبحي:
-بربك ماذا تريدين مني
ابتسمت بسخرية:
-لا شئ...مجرد شئ في صدرك يخصني
اذداد ذهوله:
-عن اي شئ تتحدثين
جلست ناريمان علي كرسي خشب متهالك في منتصف الغرفة قائلة:
-قلبك
حاول صبحي ان يبدو هادئاً فقال:
-لست افهم ماتعنيه...لكن علي العموم انا اتفهم موقفك...كم تريدين من المال ثمن الفدية
قهقهة ناريمان بقوة وهي تشير اليه بعصا طويلة تناولتها من علي الارض:
- نقود..وهل فعلت كل هذا لأجل النقود...لا اظنك غبياً الي هذه الدرجة
بدا التوتر جلياً في نبراته قائلاً:
- لا اعرفك من قبل يا ناريمان ولم نتقابل ولا اكن لك اي ضغينة...فلما تفعلي بي هذا؟!
-اما انا فأعرفك واعرف امثالك...وبالمناسبة اسمي ليس ناريمان كما تظن
- اياً كان اسمك ارجوك واتوسل لك..خذي ما تشائين من اموالي فقط اتركيني اعود
-لمن تعود
-لأولادي وبيتي وعملي...ارجوك
سكتت ناريمان لحظات ثم قالت بهدوء شديد
-صفاء
إستغرب صبحي وتمتم ناطقاً:
-من؟!
-صفاء إبنتي
بدأت سحابة من الدموع الغاضبة تتجمع في عينيها وهي تكمل
- صفاء..تعرف..كانت كالشمس والقمر معاً..منذ كانت في احشائي جنيناً كنت اشعر بها وابادلها الحديث
سكتت قليلاً لتلتقط انفاسها المتهدجة ثم استطردت حديثها
-لم نكن اماً وبنتاً كعادة الناس...كانت اختي وصديقتي...منذ مات والدها..إحتوتني واحتويتها
حتي لما دخلت جامعتها...شعرت انها تعيد تجربتي في الحياة مرة اخري
قاطعها صبحي متوسلاً:
- وما شأني يا سيدتي بكل هذا...ارجوك فكي قيدي واتركيني وشأني واعدك اني لن اخبر احداً
ردت عليه بحده:
-انا لا انتقم منك لأنك قتلت ابنتي مباشرة...انتقم منك لأنك واحد من هؤلاء الفاسدين تحمل ذات الفيرس المدمر الذي ينخر فيس المجتمع...وفي نفس الوقت لا انتقم لإبنتي وحدها بل لملايين المظلوميين الذين عجز القانون ان ينصفهم او ان يعيد حقوقهم
أكملت حديثها دون ان تلتفت لما قاله:
-كنت انا وابنتي نمرض معاً..نأكل معاً..نحلم معاً..قلت لك كانت لي وكنت لها كل شئ
صرخ نصار وقد تملكته رعشه ورعب شديد:
-اللعنة عليك وعلي ابنتك..فك هذه القيود اللعينة ايتها المعتوهة..واتركيني انصرف
نظرت له نظرة جمدت الدم في عروقه ثم قالت:
- حتي جاء ذاك اليوم المشئوم...
أطرقت قليلاً برأسها وقطرات من الدموع تناسب علي خديها ثم قالت:
-تم كل شئ في لمح البصر..اعلان صغير في جريدة لم يكلفه شئ..فتاة جميلة تتلقي الاعلان بشغف..تتسلم الوظيفة
تري في وظيفته بداية تحقيق احلامها..ويري صاحب العمل فيها فريسة جديدة جميلة جديرة بالمطاردة
سكتت مرة ثانية ونظرت لصبحي نظرة مطولة ثم قالت:
-زميلات العمل اللاتي سقطن في مستنقع الرذيلة بدأن يحمن حولها بالترغيب في هدايا واموال صاحب الشركة
لكنها ابت وآثرت ترك العمل...الا ان الشيطان رفض ان تهزمه صفاء بطهارتها وبرأتها وشرفها
عاودها شرودها مرة اخري فسكتت قليلاً ثم قالت:
-لكنها في الفترة القصيرة التي قضتها في هذه الشركة اللعينة اكتشفت تجاوزات خطيرة...اطعمة فاسدة يتم استيرادها بتراب الفلوس لتطرح علي الناس البسطاء في الجمعيات الاستهلاكية...تصيبهم بأمراض خبيثة...واتشفت تورط رؤوس كبيرة في الموضوع
صرخت فجأة:
-كلهم كانوا متورطين في الموضوع...شخصيات عامة وسياسية...ومصالح...اشخاص كانوا يظهرون علي شاشة التلفاز يتكلمون عن الثورة والقضاء علي الفساد...وهم انفسهم كانوا بؤرة من بؤر هذا الفساد...كلكم فاسدين
تحركت في ارجاء الغرفة بعصبية شديدة كنمرة جريحة قائلة:
-خيط وراء خيط...تكشفت صفاء الحقائق...فكان يجب التخلص منها وتصفيتها ...لكن علي طريقتهم
قاطعها صبحي قائلاً بإنهيار:
-يا مدام ناريمان اقدر لك حزنك و....
صرخت فيه مقاطعه:
-اخرس
تلعثم صبحي وهو يغلق فمه رعباً من نهاية يتوقعها...فاستطردت حديثها قائلة:
-قلت لك اسمي ليس ناريمان...اسمي هو ندي ...والدة صفاء...قتيلة المعادي
صرخت بنبرة تصور صبحي ان سقف الحجرة سينهار بسببها قائلة:
-كانت التصفية محبوكة بشدة...إختطاف من الشارع...تناوب إغتصاب...قتل الفريسة...تمزيق الجسد..وحرق ما تبقي منه...ثم
أطاحت بالكرسي الوحيد في الغرفة بهياج شديد قائلة:
- قيدت القضية ضد مجهول...بل ووظفوا القضية اعلامياً للتغطية علي قضايا فساد اخري تزكم الانوف...جعلتم من ابنتي كبش فداء لثرائكم وفسادكم...انتم لا تحبون هذه البلاد...اجل لا تحبون احداً فيها لأنكم لستم من اهلها ولن تكونوا بأي حال من الاحوال...
صرخ صبحي بشدة:
- امامك القضاء والمحاكم...فلتشتكي من اردت كما تشائين...واتركيني امضي لحالي ارجوك
ردت بهدوء شديد:
- القضاء...من صنعه...ومن وضع قواعده...ومن اين يأخذ راتبه...لقد تعمدوا تكبيل يديه...وان سقط شيئاً سهواً فإن شياطين القوانيين قادرين علي ايجاد الثغرات والتعديلات التني تخدم مصالح قتلة صفاء وغيرها
هم صبحي ان ينطق بشئ الا ان ندي قاطعته قائلة:
-والأن جاء وقت دفع الحساب...فاسد آخر...يتستر خلف مكتبه يلتهم من اقوات الغلابة والبسطاء...يأكل ليجوع العشرات...ويسرق ليفلس الجميع...ويثري ليزداد المعدمين فقراً...يختار من بنات الناس من يحب ليلهوا بها...كل الاعراض عندك مباحة...كل الابواب يفتحها المال..لا تعرفون حراماً ولم تجربوا قط طعم الحلال...المنصب عندكم فرصة لن تعوض...وليذهب الناس كل الناس بعدكم الي الجحيم
صرخ صبحي عندما رأها تستل ادوات جراحة من حقيبة كانت امامها فقالت:
- لا تخاف ليس الان...
رصت ادواتها علي منضده امامها...ثم لوحت له وهي تهم بالانصراف قائلة:
- امامك طعام وماء مثل الذي يأكله بسطاء الناس...سأترك مدة ثلاثة ايام...الطعام سيفرغ بعد يومين ولو اقتصدت مثل تعساء هذا الشعب البائس سيكفيك الماء والطعام ثلاثة ايام علي الاكثر...اعدك اني سأعود اليك في نهاية اليوم الثالث...لأنزع قلبك الذي سيكون قد تشبع بالغضب والسخط والبؤس والحزن والحرمان والخوف والمذلة...وهي ذات احاسيس من وطئتهم احذيتكم من ابناء هذا الشعب البائس
توقفت ثم قالت مستطردة:
-آه..ربما تتسائل وهذا يحق لك...لماذا لا اعطيك بنج او ماشابه او اقتلك مباشرة واريحك...اقول لك بأمانة انني فكرت منذ فريستي الاولي في هذا الامر فوجدته يفوت علي فريستي حقها في الاحساس بالألم والتلذذ به...فضلاً عن غيابك عن الوعي...وهو ما لا اريده ان يحدث...يجب ان تشعر بكل ذرة الم وانا اشق صدرك وانزع قلبك مثلما يفعل طلبة الطب في بداية دراستهم...سأتركك تري قلبك يدق بين يدي...لكن واهن القوي منهار ومقيد ستكون مقومتك ضعيفة...واهنة...
قالت وهي تهم بمغادرة الغرفة متجهة الي درج الصاعد من البدروم :
- آسفة جداً للألم الذي سيحدثه غيابك لأولادك ولكن لا عليك...اعتبر نفسك واحد من هؤلاء الذين حطمتم مستقبلهم وحكمتم عليهم وعلي ابنائهم بالحرمان والعذاب
بلا وعي امسك صبحي بطرف العصا التي كانت في يدها ولكنه صرخ بشدة حينما اكتشف ان طرفها مفعم بالمسامير المدببة التي مزقت كفه...ضحكت ندي ضحكة عالية وهي تقول له:
- الم اخبرك انني اعشق قاعدة الاحتمالات واحسب لها حسابها...هل ظننت اني لم اعمل لكل تفصيل حسابه
صعدت الدرج المؤدي خارج البدروم...وهي تسمع صريخه وتوسلاته ولحظات انهياره وبداية اولي محطاته مع الرعب...
قالت وهي تغلق باب البدروم خلفها:
- لا تنسي موعدنا بعد ثلاثة ايام...لا تتعجل وتموت قبلها...ولا تفزع مما ستراه حولك او تسمعه اذنك
إختلط صراخه بصوت مزلاج الباب وهو يغلق بصرير عالي مدوي

***

جزء متمم للنص
لم يتم العثور علي جثة صبحي نصار...ولم تظهر إمرأة تدعي ناريمان مصطفي علي مرة اخري...حفظت القضية وتم اغلاق التحقيق
في عام 1994 وبالتحديد في منتصف يونيو تم شراء فيلا قديمة تقع علي طريق مصر اسكندرية الصحراوي...الا ان الملاك غادروها سريعاً...لأنها علي حد تأكيدهم مسكونة بأشباح تطوف بالليل تبكي وتصرخ وتتوسل...واصوات ابواب تفتح وتغلق وصراخ لا ينقطع
وعرضت الفيلا التي تعود ملكيتها الي المرحومة الدكتورة ندي محمد السمري التي صفت ممتلكتها وغادرت مصر نهائياً مهاجرة الي كندا للبيع اكثر من مرة...حتي اشترتها المجموعة الاستثمارية للمقاولات المملوكة لورثة الفقيد نصار...لتبدأ بهدمها وتحويلها لمباني ادارية و جراجات لمعدات الشركة

29 عبرني:

غير معرف يقول...

نهاية رائعة ومؤلمة في ذات الوقت و لكن كان على ناريمان أن تحتسب إبنتها و تنتظر عقاب الله الذي هو أشد و أنكى من عقابها وتكفي نفسها شر دم من قد يكون منهم أبرياء و إن كان بنسبة واحد بالمائة
تحياتي المتألمة
مجهول رقم 2

اسكندراني اوي يقول...

ايه يا سي سمسم
دا انا وقعت بقى وسط شويه كتيبه حروح فين انا معاك انت واميره وحلم والله اعلم ايه الباقيين
ههههههههههههههههههه

بس بجد قصه حلوه
وغامضه
وحاجات كتير اوي كده

تحياتي يا ابو اسماسم

islamist bloke يقول...

تقيلة اوى الحكاية يا سمسم

لازم الكآبة يعني؟

عموما تسلم ايدك

بس نون النسوة عندك محتاجة تظبيط

يعني

التفت زميلات العمل حولها وبدأن فى اغوائها

مش بدأوا

عموما اسلوبك رائع ومشوق جدا......انت بتقرأ لاحمد خالد توفيق كتير صح؟

اشطة يا باشا

صباحو ابيض

والسلام

Jana يقول...

يالسخرية القدر
يشترى الابناء مقبرة ابيهم دون ان يعلموا
فتحل عليهم لعنتان
لعنة انه اباهم
ولعنة المكان
اقول ايه بس !!؟؟
انا اللى غلطانة انى داخلة اقراها بعد العشا(اقصد اذان العشاء )...الصرخات اللى من النوع ده بتعد فى بالى طول اليوم وانام واحلم بيها
حتى لو كانت لواحد زى نصار ده خنزير برى ويستحق القتل

الذ حاجة بقى انها سردت وكأنها فيلم قدامى
يعنى انا تخيلت
نصار ...صلاح منصور
ناريمان...شارون ستون...متسألنيش ازاى
بس هى اكتر واحدة يتماشى معها وصف الرقيقة المفترية
صفاء..ولو انها ملهاش جمل فى السيناريو
الا انها جاية معايا ...هالة فؤاد

فعلا......... تحفة

بفضلك حاشيل برام الرز بالكبد والقوانص من المنيو بكرة ...وحاستبدله ب عدس

تحياتى

shaimaa يقول...

عبقرية الحدوتة و جديدة
وعجبتنى
برافو

غير معرف يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذاالنهايه
ولكن يبقى
جزء من النص مفقود
كده ولا اييييييييه

break يقول...

:(
اقول ايه

سمسم يقول...

مجهول 2
......
ليه بس كده لا متألمة ولا حاجة
الحكاية كلها رمزية كما ترين يعني استحاله تحصل بتفاصيلها دي
هي نوع من جلد الباطل وكشف الحقائق
والتنفيس في ذات الوقت عن واقع من الصعب تغيره
وعلي العموم صبحي نصار ومن يمثلهم يستحقون اكثر مما حدث
اليس ربنا يقول"ولكم في القصاص حياة يا اولي الالباب"
لا عليك وفداك الف الف صبحي نصار يا جميل...ولا تزعل

سمسم يقول...

اسكندراني
..........
يا هلا بالناس المجدع ايوووووووووه

نسيت نطلبولك حاجه تشربها

تسلم رجلك يا باشا اللي جابتك لحد

بتنا القديم

ثم لا كتيبة ولا حاجة دي شخبطة ولا تعدو

كونها كذلك

مستنيين نشوف كتابة بحري ايووووووووووه

يا جدعان علي ناس بحري وكتابة بحري

بالإذن يا سيد الناس

سمسم يقول...

مولاتي
.....
مستني تعليق رسمي

هذوها ما ينفعش

ولا ياكل معانا

ماشي

سمسم يقول...

أحمدوف
.....
تقيلة يعني رزلة ولا دسمة ولا هتقطع الخيط

حدد يا مان

خدت بالي من نون الحريم وظبطها

قشطات يا برنس

بالحق

فيديو القرش تحفة وانا فرجتو لصحابي

وقد تفشخرت كثيراً بك

سمسم يقول...

جني
...
لم يخب ظني في مخيلتك الرائعة

فعلاً من اعقد الممثلين واقدرهم واشدهم استفزازاً للمشاهد الفنان صلاح منصور
لا سيما في الزوجة الثانية
كذلك ارقهم علي الاطلاق المرحومة التائبة هالة فؤاد
والشرسة الرقيقة شارون بنت الحاج ستون
ربنا يتوب عليها
لو هتشلي بجد البرام انا مستعد استضيفوا في تلاجتي المتواضعة حتي يتم لم الشمل عندكو تاني
ار
يو
ردي

سمسم يقول...

شيماء
.....
ربنا يكرمك يا عسل

بحب زياراتك لمدونتي

وحاسس ان احنا مش اغراب

هلا بك في كل وقت

سمسم يقول...

بيكو
.....
وانت هناك قلقت عليك

لأنك كنت جزء مفقود من النص

سمسم يقول...

بريك
....
قولي حاجه اي حاجه

قولي حلوة

قولي وحشة

قولي قولي وريحني

أميرة البلطجية يقول...

القصة كميلة يا أسامة..بس انا مش فاهمة ليه الموضوع ده بذات كتبت فيه كتير
وبعدين هي القصة كميلة عشان الاسلوب مختلف وفيه حتة رعب كده جامدة الصراحة..انت تنفع تكتب رعب كويس..انما فكرة الانتقام..او الانتقام بالطريقة دي مش عارف ليه مش كميلة بالنسبالي
حاسة انها سنيمائية شوية
بث كده
امضاء
تشيكن ليتيل
صحيح..ايه اللي مزعلك في تشيكين ليتيل؟

سمسم يقول...

مولاتي
.....
فعلاً الموضوع سينمائي حبتين عشان القصة
تعجب وتتقري..والاهم ان الاحداث محورها حقيقي..يعني الفساد موجود..والخير بردو
موجود..وانا ما فعلته هو اصطناع احداث في معظمها فانتازيا وهمية من مسرح يوسف بك وهبي من عينة ياللهول
يا فندم طالما مولاتي ارادت تكون تشيكن
فرغبات مولاتي اواومر حتي ولو كانت في الآخر ليتل
الظاهر سهرك مع كوكو الكميل بهت عليك
عليه العوض ومنه العوض
واسمع نشيد المملكة الحياني
كوكو واوا..كوكو واع

اسكندراني اوي يقول...

هههههههههههههههه
ماشي يا سيد الناس
بكره نوروك اللي عمرك ما شفته
حناخدوك السياله
وناكلوك الصياديه

وحنطلعو بيك بالبلنص في عرض البحر ونرموك هناك
ما تخافشي حنطلعوك تاني تقف على الامه تنشف
ههههههههههههههه

سلام يا جميل

سمسم يقول...

اسكندراني
.........
وسيدك المرسي ابو العباس بلطجي

وتعملها

واحنا نيجي قدك يا معلمي

خليني واحد من رجالتك

ده انا محسوبك بردوه ودراعك في المينا

Jana يقول...

ايوووووه يا جدع عليك
بقى عايز تنزل بحرى عندنا
من غير مانعملوا معاك اجدعها واجب

بعد ماسكندرانى...يفسحك...وينشفك
انى بعون الله ناخدك عند صواريخ
ونأكلوك فول وفلافل بالسدق والطماطم
translation
فول وطعمية بالسجق والقوطة
اكلة متقولش لعدوك عليها

بس حاسب امرسى الا البحر غريق

بالسلامة يا جدع
ايوووووه

koukawy يقول...

ياه نهايه سريعه و غير متوقعه

~ Bato0ot ~ يقول...

semsem
m3lsh sam7ny ana m2rtsh el post
ha7wel arga3 w a2raha mn awleha


ana fee3ln msh mn 7a2y b3d ma konto ganby asebko keda .. bas ana kont m7taga ala2y nafsy ..w a3ed 7esbaty f 7agat kteer w adeny rg3t w i hope enak t2dar tsm7ny :) w walahy de 3omaraha ma kanet makntko gowa alby zay manta 2olt
ento aghla nas 3ndy fe3ln .. w2fto gnby kteer fr7toly w z3lto 3ashany
i hope eny makonsh et2khrt awy :)

سمسم يقول...

جني
...
يا مية مرحب بالمعلمة جني الامارة...اجدع حكيمة في بحري اجري يا واض يا بسريا اعملك همة واضرب للمعلمة شوية جمبري علي شوية كابوريا في الخلاط وزود التلج
ايوووووووووووووووووووووووووووووووه
ده احنا حصلتلنا البركة يامعلمة جني
بقا هالله هالله عالجد والجد هالله هالله عليه
الولا بالميطة حالف ما يتعتع بالبلنس
الا لما جنابك تتكرمي وتتعطفي وتقصي الشريط بتاع الاستفتاح زي بتوع السيما
واحنا نؤلو يواض يا بلاميطه اعقل المعلمة عندها اشغاليات وعيانيين مصرينهم طالعة بقالها شهور معندهاش وقت تدخلهلهم ونحكيلوا عن مشاغليك وازاي بتنسي عدة الشغل بتعتك جوه احشاء العيانيين حتي بالأمارة نسيتي قبل كده الممرضة وسرير الشازلونج جوه كرش الولا سيد ابو دومة لما عملتيلو عملية اللوز في حواجبوه
فاكرة
علي العموم مطولش عليكي قولي لأ طول
الولا متعشم انك تحضري الاستفتاح او يبلغ عنك وزارة العيانيين ورابطة احشاء بلا حدود

سمسم يقول...

كوكو
.....
صبحي بردوه قال كده
!!
!!
!

سمسم يقول...

بطوط
.....
حمدالله عالسلامه يا عسل يا اجمل بطابيط المدونات ودي آخر مرة تخضينا عليك
يالا نزلي بوستك الجديد

loza يقول...

النهايه تحفه

بجد نهايه ترضى القراء

سمسم يقول...

لوزة
....
انت اللي فهماني يا لوزة

دمت شريرة في الخير..!!

Jana يقول...

يظهر ان التباس ما حدث
فأنا لست بالحكيمة التى تقصدها
وان كنت طبعا حكيمة عصرى واوانى
ولكنى محاسبة كما ثلث الشعب المصرى
ولا اخفى عليك
انى بمعرفش حتى احاسب من العربيات وانا بعدى الشارع

ولكن هذا لا يمنع
انى اقص شريط الافتتاح بتاع البلنص
والا اسلط على الواد بلاميطه اصحابى بتوع الضرايب
دول حبايبى ويستمنوا يعملولى ايتها خدمة

وسك على جمبرى الخلاط
واعملى فطيرة بالكابوريا والاناناس
وابعتها مع الواد حناطة ابن عم بورى

ايوووووووه يا جدع
قال حكيمة ...قال

وبخصوص الوديعة بتاعتك اللى عندنا
انى فكيتها وبعتلك بنص تمنها شروة السمك والباقى ضريبة مبيعات...والمستنقعات

سمسم يقول...

يا نهار موجو عالي
وكمان مش حكيمة...يا كسوفي
علي العموم اهو حكيمة ولا مأمورة
ضرايب...ولا محاسبة...هناك بيشرحو جثث
وعندكم بيشرحو محافظ وبنكنوت
بس بجد بجد ومن غير معاكسة وارجو ان الاخ ابو"..."جوزك يقرأ هذا التعليق
انك تتمتعين بروح دعابة عالية ما شاء الله لا قوة الا بالله
تاني مرة ربنا يبارك ايامكم ويغمر بالسعادة اولادكم
ايووووووووووووووووووووووووووووه
شوفت نسيت ازاي
اجري يا واض يا حلابسة هات للهانم كوكتيل ام الخلول وصلحو
يادي العيبة الكلام اخدنا
ونسينا نعملو الواجب