أنت بتحب مصر..؟!


"أنت بتحب مصر..؟!"
سؤال نصه عبيط والنص التاني تنويم للضحية...
حيث طرحه ضابط العمليات السرية
في بلاط الفرعون "كركديه ايزيس"
على مسامع الجندي الصعيدي "زنجبيل رع"
قبل ما يغرقه جاز ويشعل في ملابسه النيران
ويطلقه المنجانيق في الهواء وهو يصرخ رعباً
قبل أن يسقط وتمزقه رماح جيش الهكسوس
وذات السؤال طرحه والي مصر محمد على باشا
على مسامع جندي الأمن المركزي المخلص في القلعة
والذى كان مكلفاً باغلاق بابها على المعارضة وعلماء الأزهر
وذبحهم عن بكرة أبيهم ثم ذبح الجندي ذاته بعد ذلك
وهو ذات السؤال السخيف الذى سمعه علي يا ويكا
من الضباط حسن قبل أن تندلع شرارة الثورة وتحرير انجي
وهو نفسه الذى سمعه جمعة الشوان ورأفت الهجان وسامية فهمي
وهو بعينه الذى سمعه أحمد عز من نور الشريف في مسجون ترانزيت
حب مصر للاسف
مش منطقى لكثير من الناس
لأن محدش شايف حاجة كويسة
حاجة تخليك تحبها
على الاقل بطريقة علانية قدام الناس
متكسفش من الحب ده
لكن حتعمل ايه
ادينا بنعمل الى علينا

3 عبرني:

كلمات من نور يقول...

هو العيب مش في مصر .بأمانه مصر طهقانه وقرفانه وملت ونفسها تلم بؤجتها وتمشي بس تروح فين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

بيتنا القديم يقول...

كلمات
.....
والله بجد احنا اللي طهجانين ونفسنا نسيب خلاجتنا وبؤجتنا للي سارجنها وناخد العيال وامهم ونهج في الدنيا على راسنا..!
(:
منورة بيتك القديم دايماً

samy يقول...

انا بحب مصر

بس انا تعبت من اللى فى مصر