أدهم كلاكيت تاني مرة


صاحت مني بغيظ مكتوم: مش حعملك شاي يا أدهم..وأضرب دماغك في الحيط..!
إستدار أدهم دورة كاملة على قدميه قائلاً بحزم: من قلبك يا مني..؟!
ضربت منى الثلاجة بقبضتها قائلة: لأ من بقي يا أدهم باشا ..!
حدجها أدهم بنظرة شديدة أوي قائلاً: منى أنا بحذرك..كده يا بنت الناس حتخربي على نفسك..!
قالت مني من بين أسنانها: حتعملي ايه يعني..مسدسك واتسرق في المترو..وعديت الستين ومش بتعرف تجري
ضحك أدهم ساخراً: أنت صدقتي نفسك..إصحي يا مني..شوفي بتكلمي مين..ده انا أدهم صبري يعني نون واحد..!
قاطعته منى مسخسخة من كتر الضحك: والنبي يا ادهم إتلهي..أنت فاكر نفسك زي زمان..أيام ما كانوا بيقولوا عنك..أدهم صبرى ضابط مخابرات مصرى جامد، في الثلاثين من العمر..مش بيدخن وبتاع ربنا..يرمز له بالرمز و-666، حرف الواو يعنى أنه مش بيخاف من الواوا، أما الرقم 666 فده عدد الستات اللي انت تعرفهم غيري يا ادهم..مش كده؟!
قال أدهم بهدوء وهو يشعل عود بخور ويغرسه في حلق الشباك: هذا لأنني رجل من نوع خاص يا مني..حيث أنني أجيد قيادة كل أنواع المواصلات من الطائرات والغواصات والسوبرجيت حتى التوك توك، وأجيد استخدام جميع أنواع الأسلحة من أول ولاعات البوتجاز الي المسدس وبمب العيد وبتكلم 41لغة بالصلاة ع النبى..
قالت منى وسط دموعها: عارفة يا أدهم.. بتعايرني عشان جسمي كله خرام من رصاص مسدسات اللي يسوا واللي ما يسواش..مش كل ده عشان زيادة دخلنا يا أدهم ونعرف نعيش فى مستوي كويس..زي عملاء المخابرات المحترمين..وندخل عيالنا مدارس خاصة!!
رق قلب أدهم فعمل ساندويشت وناوله لها بحنان قائلاً: مش أصدي يا مني..أنت اللي مخك تخين..ما انت عارفة إن جوزك أجمع الكل ومنهم أنا..أن من المستحيل وربنا أن يجيد رجل واحد متجوز جديد كل هذه المهارات.. ولذلك يا ماما استحقيت هذا اللقب .. رجل المستحيل..!
طوحت منى الساندوشت بعد ان التهمت نصفه صارخة: يا لهوي ي ي ي ي..يا ميلة بختك يا منى توفيق..يا شماتك يا سونيا جرهام..تعالي يا قدري شوف صاحبك واللي عامله فيا..!!
نظرت اليه ثم إنطلقت الي سماعة الهاتف فسبقها أدهم اليه بقفزة رائعة قطعت حجر بنطلونه قائلاً: حتعملي ايه يا هابلة..؟!
صاحت وهى تحاول عض يديه واخذ السماعة: وانت مال أهلك..حتصل بمدير المخابرات يشوف حل معاك..!
صاح أدهم ألماً من العضة ونطحها بمقدمة رأسه نطحة إرتد لها مخها: ما هو لسه خاصم لي ربع شهر يا فالحة..!
دارت الدنيا بها وتشقلبت الرؤيا وقالت وهي تتقيأ نصف الساندوشت على قميصه الجديد: أحسن يا مفتري..!
حملها بين ساعديه اللي كلهم شعر نحو البلكونة ورفعها ليحدفها ويستريح..غير ان الناس اللي في طوابير العيش وسائقي التوك توك..والعيال اللي بتلعب في مية المجاري..والنسوان في البلكونات..والعوطلية على المقاهي..صرخوا جميعاً في صوت واحد: لاءاااااااااااااااااااااااااااااا..ما تستهلش يا ادهم..!
صاحت أم بحبح جارتهم من بلكونة مجاورة: الدم حيطرطش عالغسيل يا سي أدهم..موتها في الحمام يا خويا..!
تراجع ادهم وخاف من الفضيحة وأدخلها من البلكونة وكسر بصلة وفعصها في مناخيرها الرقيقة محاولاً إعادتها الي الوعي..
صاحت منى بوهن: كده يا ادهم يا ندل..عاوز تموتني زي ما هشام طلعت موت سوزان تميم..إهئ إهئ إهئ..!
قال أدهم بحنان وهو بيكتفها الي الكرسي: لا عليك يا روحي مش كنتي حتحسي بحاجة..مجرد صوت إرتطام عضامك فقط..!
قالت منى كقطة شرسة: طب وحياة طربة ابويا ما أفوتهالك يا ادهم يا ناقص..!!
ثم أكملت بغضب: زعلان عشان عاوزه مصلحتك وبقلك دورلك على شغلانة شفت مسائي مع عملك في المخابرات..!
قال وهو بيشد الحبل حولها بعنف: ما انت عارفة اني دورت وجبت جرنال الوسيط..كل المخابرات اللي حوالينا عاوزة واحد مش متجوز عشان مش يكون باقي علي شئ..!
قالت بغيظ شديد: يا برودك يا أدهم..ما الموساد بعتلك على الميل بعد ما انت قدمت السي في بتاعك..وانت مش رضيت تروح..!
رد بنفاد صبر: أفهمك إزاي يا ام مخ تخين..الموساد حيحطني ثلاث شهور تحت التمرين..من غير مرتب يعني حشتغل باللقمة اللي حطفحها من عند مؤمن اللي تحت عمارة الموساد اللي جنب محطة مترو البحوث عند الكوبري الخشب..فهمتي ولا أقول كمان..!
قالها وإنصرف صوب الباب وكأنه يعرف طريقه..صرخت مني: وحتسيبني كده متكتفة لوحدي بين أربع حيطان.؟!
نظر لها وهو يرتدي معطفه فوق الركبة ويضع جريدة الأهرام داخل الفانلة عشان الساقعة والبرد قائلاً: حرجعلك بالليل يا مني..بالليل..!
ثم قال وهو بيغمض عينيه بلؤم واضح: لازم أحل لغز غرق العبارة السلام 98 وكمان مقتل بنت ليلي غفران وصاحبتها..وكمان لغز حريق قطار الصعيد ومقتل العائلة بتاعة قرية سوهاج.. وبالتأكيد حعدي على دبي وأسأل العفريت بتاع سوزان مين موتها..وأحل لغز رغيف العيش..لازم شعب مصر يعرف بياكل إيه..
صفع الباب من خلفه فحطم زجاجه للمرة الألف ومنى تصرخ برعب: أدهم .. ياض يا أدهم.. الشقة فيها فار يا منيل..!
لحظات وظهر الفار قائلاً وهو يضحك بتشفي: شالوم يا حلوة..نياهاهاهاهاهاه..!
صرخت مني برعب حياني سمع محافظة حلوان كلها:يععععععععععععععععععععععععع..لاااااااااااااااااااااا..
وإستعبطت في نوم عميق..
عميق..
عميق..
عميق..
..................................
إنتهى الجزء الأول من العدد رقم 9584598496
ويليه الغلاف إن شاء الله ..!

14 عبرني:

Tarek يقول...

هههه ... يخرب بيت الضحك ... جامدة جدا

يا مراكبي يقول...

ههههه .. حلوة جدا

الله يكرمك حاجة بقى عن لوزة وتختخ والشاويش فرقع

معروفة يقول...

ههههههههههههههههههههههههههههه

وكمان حلوان
:)

ناديه طه يقول...

هههههههههه

أه نسيت أصبح .. صباح الفل

بصراحة رووووعة ..

ربنا يخليك يارب

ناديه طه
حوريه

غير معرف يقول...

رائع يا أسامة، يلا شد حيلك وكمل السلاسلة... وما تنساشي الاعداد الخاصة --- تحياتي

kochia يقول...

حلوووووووة

الفراشة الصغيرة يقول...

هههههههههههه
مشكله والله يا سمسم
بس حسستنى انت تهت
فى النص منك

بيتنا القديم يقول...

TAREK
....
ربنا يخليك يا طارق ..!

حنعمل ايه بس..؟!

(:

بيتنا القديم يقول...

يا مراكبي
........
ياااااااااااااااه ده انت قديم يا راجل ..كنت بحسبني اقدم واحد في الشلة..!!
يبقا أكيد تعرف ميكي والمرحومة ميمي والحاج بندق وكوكا ..!!
(:
علم وسينفذ يا فندم..!

بيتنا القديم يقول...

مرمر
....
وهو في مكان أحلي من حلوان ..!

(:

بحبك

بيتنا القديم يقول...

حورية
.....
صباح النور على بحري وبنات بحري يا فندم...ايوووووووووووووووه كنا حننسي
نقولك المعلم عباس الزفر كان بيسئل بتحبي الكابوريا ولا لأ ؟!!
(:
ربنا يخليك أخت دائمة لكل المدونيين يا نادية..وبالتوفيق في حياتك يا رب..!
(:
أخوك أسامة..!

بيتنا القديم يقول...

بدوي
....

الهي يا رب مبرسي دايماً كده ..!

(:

بيتنا القديم يقول...

kochia
.......
ميرسي ...!!

(:

بيتنا القديم يقول...

الفراشة الصغيرة
..............
اممممممممممممممممم

على العموم ..

يتوه المعلم ولا يتعلم..!!

الأهم انها عجبتك..!!

(: