بالحضن يا عصام..!

عصام شوقى ...
ضابط شرطة عادي جداً...
بس اللي عمله مش عادي...
عصام هو الشاهد الثامن فى قضية دبح الثوار...
عصام اتمارس عليه ضغوط وصلت الى حد التهديد ...
عصام وضع كفه على المصحف واقسم يقول الحق...
عصام شهد باللي شافه ضد مبارك والعادلي...
ولأن اللي بينزل علم الصهاينة بطل...
واللي بيقول الحق بطل...
عصام دخل سجل أبطال ثورة يناير...
وبعد نص ساعة كان في صفحة على "فيس بوك" ...
"كلنا عصام شوقي"...
فعلا كلنا عصام شوقي ولازم نكون كده...
عصام وقف بثبات قدام محكمة الأرض...
ولكنه تذكر وقوفه قدام محكمة السماء...
القاضي هنا المستشار أحمد رفعت...
لكن القاضي هناك هو الله سبحانه...
عصام مكنش يعرف انه شهادته رطبت أرضنا العطشانة للحق...
اهالي الشهدا هتفوا: "يا عصام يا عصام.. بشهادتك هنجيب إعدام"...
ودلؤتي مين أحق يمسك وزارة الداخلية...
شاب أمين زي الضابط عصام ولا ناس تانية...
أيه المانع نختاره وزيراً للداخلية...
ومؤهلاته إنه:
1-شاب طاهر غير ملوث...
2- نفض للتهديدات رغم ان فيها حياته...
3- رفض اغراءات دفاع مبارك...
4- انحاز لدم الشهداء...
5- قدم للمحكمة سي دي عليها لقطات قتل متعمد للثوار...
6-غيّر مسار قضية وطن...

3 عبرني:

يا مراكبي يقول...

طبعاً

أجمل وأغلى حُضن كمان

اشترى الآخرة بالدنيا

وجع البنفسج يقول...

فعلا هو نموذج يرفع الرأس ، بارك الله فيه وفي أمثاله من خير جنود الأرض ..

وكلنا عصام شوقي ..

سعيدة بمروري هنا وتعليقي ..

دمت بخير

وعد يقول...

الله يبارك فيه ويحفظه ويرعاه ويجعل كل شباب المسلمين مثله مو منافقين في الطالعه والنازله بيحنوا للرأس

وين الاعلام العربي الفاسد ؟

ليه ماأظهروا قصه عصام البطل ليه ماترددت في كل قناة علشان يفرح كل مسلم بنصر أخوانه في مصر

أنا ماعرفت إلا من تدوينتك وهذا يظهر تقصير الاعلام في إظهار البطل عصام