دايت جـ3


كل شئ له بداية...غالباً له نهاية...!
الدايت والعمر والحب..!!
المشكلة ان مشكلتي مركبة ومعقدة شيئاً ما
سيتضح ذلك عبر السطور المتوالية
تنويه:
اشكر الاستاذ أسامة الذي اتاح لي فرصة الحكي على مدونته ولمن لا يعلم انا شخصية حقيقية وليست افتراضية كما يظن البعض...سمسم مشكوراً قام بتشويه القصة بشوية فبركة وتغيير رتوش قليلة لم تؤثر في محاور الموضوع فضلاً عن الفلفل والشطة حتى ظننت انا صاحب القصة الحقيقي انه كان يعيش معي فصولها لحظة بلحظة!!
وانتهز الفرصة واسبق الجميع واهنيه باقتراب خطوبته من الآنسة (........) صاحبة مدونة (...........) وعلى فكرة هي اول تعليق في التدوينة اللى فاتت...وهي من كلامها يتضح ان معاها ابتدائية وبتعرف تفك الخط وكل حاجه بس هي مش مصرية..!!
........................................
مرت ايام الجامعة سريعة ومتوالية طلبت هى الا اعلن لأحد اننا مرتبطين عاطفياً حتى تضع الإمتحانات اوزارها...طلبت منها اكثر من مرة مقابلة والدها والححت في اعلان خطوبتنا لأنني وكما تعلمون اتحرج كثيراً من موقفي منها فأنا خاطب ولست بخاطب فلانتينو مع ايقاف التنفيذ..كانت تقديراتي طوال الاعوام تلاحق طموحاتي في تصاعدها و تنبأ لي الكثيرين بأن اصير معيداً فى الكلية وكان من جملة المتنبئين صادق وريهام وكامليا ونجوى (نجوي كانت مسيحية)...هؤلاء هم اعضاء مليشيا شلتنا الصغيرة...كنا مجموعة متميزة ومتفوقة...جمع الحب بيني وبينها كما جمع بين صادق ونجوى...(صادق كان مسلماً)!!
حاولت إثناء صادق عن فكرة الزواج بنجوي لا لشئ او لأنها وحشة لا سمح الله...بل لأن الظرف الاجتماعي لن يسمح ولربما تلتقطهما عدسة اعلامي لا تخاف الله وتصنع من قصتهما شيئاً يجلب عليهما المتاعب...
قال لي صادق بهدوء شديد:
- هل تستطيع الإستغناء عن حبيبتك وعدم الزواج منها!
تنحت قليلاً وقلت له:
- لأ..بس الأمر يختلف معك..انت عارف ان الموجة دلؤتي ده مسيحي وده مسلم...وكمان....
قاطعني محتداً:
- لو جابولك مال قارون على الا تتزوج حبيبتك هل ستقبل...؟!
قلت له متحرجاً:
- ايوة يا بني انا فاهم انت تقصد ايه..بس موضوعك هيبقا فيه مشاكل للركب يعني...!
قال في صرامة:
- وهو ده الحب..انك تضحي..ولو بحياتك...!!
رأيت دمعة تجمعت في عينيه فأحتضنته وقلت له:
- انا عارف انك راجل وهتعرف تحميها..متفرطش فيها...البنت بتعشق تراب رجليك..ومتجبرهاش على حاجه الا لما هي تقتنع وتطلبها منك بكامل ارادتها...!!
بدأنا نعمل مشاريع التخرج....
انا وهي طبعاً كنا ظلين لا نفارق بعضنا بعضاً...
حتى انني افهمت عائلتي في الصعيد ان ثمة شئ سعيد سيحدث في حياتي قريباً...
الا انني احتفظت لها بعهدها الا اخبر احداً بتفاصيل الا لما نخلص الجامعة...
وكأنني كنت منوم مغنطسياً...
الوحيد الذي علم بالأمر وعارضني واعلن رفضه لحالة التعتيم الاجتماعي الذي تفرضه حبيبتي على قصتنا هو حسن زميل طفولتي وابن قريتي خرج من المرحلة الثانوية بملئ إرادته قال ايه بيحب الحرية مع ان اهله باسو رجليه عشان يكمل هو كان بيحب صديقة عمرنا وطفولتنا ثريا التي أعلنت اسرتها انتهاء فترة السماح المجاني لها باللعب مع الولاد اللي هم احنا بعد ان اكملت ربيعها الثاني عشر...
وخلعت ازياء طفولتها وارتدت جلاليب بناتي غاية في الروعة وسرحت شعرها...
فكان ذلك وبالاً على حشرات الشعر تعيسة الحظ التي رافقتها طوال طفولتها...
بعدها بسنوات كنا نراها نادراً واذا تلاقت عينها مع حسن تبسمت في حياء وخجل واشتعلت وجنتيها واسرعت كغزال بري الى حال سبيلها لا اخفيكم سراً ان الأنثي بعد ان تترك الشرنقة وتصير فراشة مكتملة النمو يعتريها تغير فسيولوجي وروحاني غريب...
لم تكن ثريا هذه تقارن بثريا بتاعتنا المعفنة مشعثة الشعر التي لن يصدق احد انها بنت وهي تقاسمنا اللكمات والركلات والشتائم...
لم يكن حسن يترك هذا الغزال لصياد آخر ...
كان يخرج لى دائماً رصاصة يحتفظ بها في جيبه...
ولما كنت اسأله عن سر احتفاظه بها...
كان يخبرني بثقة انها لثريا...
سألته متعجباً:
- هتموتها بيها يعني...؟!
اومأ برأسه موافقاً وقال:
- لو ثريا اتجوزت غيري يوم فرحها حضرب الرصاصة دي في قلبها واقتلها...
انفجرت في الضحك على مخيلته...وقلت وانا لا اتمالك نفسي:
- يعني وهو اهلها هيسبوك بعدها لازم حيخدوا تارهم ويعملوك كفتة..!!
قال لي بمنتهى الثقة:
- مش هيعرفوا يعملوا معايا حاجة!!
توقفت عن الضحك وحملقت فيه متعجباً وقلت:
- رامبو سيادتك صح...!!
ضحك هو هذه المرة وقال :
- لا يا سيدي مش رامبو ولا حاجه...
ثم اخرج رصاصة أخري من جيب جلابيته الثاني وقال :
- وهذه فى قلبي أنا لسببين لأنني لن استطيع العيش بعدها ثانياً لأن القلب الذي يوافقني على قتل أعز ما املك هو احق ان يقتل الف مرة قصاصاًَ عادلاً ....
تعجبت وقلت له:
- حسن انت بتجيب الكلام ده منين..؟!
ضحك ايامها وقال لي وهو يضع يده على كتفي باعتبار انه الأضخم حجماً:
- لا عليك لما تحب بصدق حتقول أكتر منه...ده انت فى مصر وفى الجامعة يعني محدش حيعرف يكلمك يا حبيب...!!
لكمته في كتفه وقلت:
- وهو انا ممكن انسي صحبي واخويا وعزوتي..ولا انسى حبيبة قلبه ثريا....
ضحكت كثيراً وقلت له:
- فاكر لما ثريا كانت بتسرق البتاو –الخبز- والجبنة والطماطم وتجيبهملنا وناكلهم في غيط عمك سالم اللى جنب الترعة...!!
انفجر بالضحك مرة ثانية فقلت له مازحاً:
- الحق يتقال كانت بتديلك انت النصيب الأكبر...!
قال ضاحكاً:
- عشان بتحبني!
قلت له بخبث:
- وانت الصادق..ده عشان انت ثور والبنت خايفه احسن تنطحها...!!
قلت له وسط استغراقنا في الضحك:
- فاكر ياض يوم ما اصطدنا سمك وقلنا لها تروح تشويه عندهم...راح ابوها الحاج اسماعيل شواها بعلقة سخنة يوميها بسببنا وكنا سامعين صويتها وهي بتتطرقع..!!
ظللنا نستذكر الماضي ونضحك ساعات الليل كله...والحاجه ام حسن تمدنا باكواب الشاي وأكواز الذرة المشوي..قال حسن فجأة:
- امتى حتقول لأهلك على حبيبتك وتعلن خطوبتك!!
سهمت قليلاً واستغرقت وقتاً لأرد عليه وقلت:
- والله مش عارف يا حسن...هي مش موافقة على اي خطوة ولو شكلية الا بعد الجامعة...!!
سكت حسن وهو يتفرس في عيني..فعرفت ما يدور في ذهنه وقلت له:
- إطمئن انها تحبني!!
قام حسن من مكانه ولم يعجبه الكلام قائلاً بفتور:
- يالا نقوم نتوضى ونلحق الفجر في الجامع...!!
أمسكت بيده وقلت له بصوت حاولت جاهداً ان يبدوا واثققاً:
- حسن دي كلها كام شهر ونتخرج وأخطبها واتجوزها...!
نظر في عيني وقال مثيراً مخاوفي:
- لا عليك يا صديقي..يا خبر بفلوس..بكره يبقا ببلاش..فقط إحتاط لقلبك...القلوب لم تصنع من المعادن وانما نحتت من زجاج..والزجاج كما تعلم قابل للكسر..!!
فى طريقنا الى جامع القرية بين الغيطان لفحنى هواء الفجر فراجعت كلامه...وشعرت بانقباضة في قلبي ولكن قلت في نفسي...وما عساه يخبئه الغد الا الخير وهذا ما كنت اظنه...
وكم كنت واهماً...
ولم يكن الوهم ليحتاج لأكثر من شهور...
ليولد من رحم الحقيقة...
التي تركته امام ملجأ الصدمة...
وانصرفت...
دون حتى ان تودعه...

24 عبرني:

darkness يقول...

noooooooooooo

لما اندمج تقطعها

كمل

؟؟


دنا اللي حرتكب جريمه لو ما كملتش


:(

ام البنات يقول...

اسجل حصور وراجعه ان شاء الله

Jana يقول...

يا سمسم ينفع كده ..سايبنى اعدة احفر فى الفرنساوى من ايام بلموندو حتى أعيانى الفرانسيه وبقيت تريه فاتيجيه ...
وفى الآخر تطلع نيمو بتتكلم عربى !!!!
بس سيبك فهمت انا كده كل الحاجات
وربطت الاحداث باحداث قديمة من ايام كنقولك وكنعلق وكنحاول وبالزاف
وارتديت بالطو كولومبو وقبعة هولمز وباروكة اجاثا كريستى
فاستنتجت ما لا يمكن توقعه واكتشفت ما يصعب اكتشافه وتصورت ما لا يسهل تصوره ..وقربت اوصل للقاتل ..اقصد للعروسة
على فكرة يا سمسم
(......) احمل لها تقديرا شديدا من زمن لأنها ممن علقن على احدى اهم تدويناتى فى هذا العالم الافتراضى ولن اذكر أيهم الآن . ولن انسى ابدا من أدخلوا الفرحة الى قلبى بتعليقاتهم
أدعو الله أن يجمع بينكما فى خير ويبارك لكما
لو هى فعلا ..حأفرح اوى
شكلى حيبقى وحش اوى لو مطلعتش هى
ههههههههههههههه
اعلنوا بقى
كنقول مبروك بارشا
ولا بارشا دى تونسى متنفعش
خلينا فى " تريه " اضمن
ههههههههههههه

بخصوص القصة
لا يسعنى الا الغيظ والحنق لأنك لا تكملها بعد كل هذه الاثارة وهذا التشويق

أحترم حسن
يعجبنى صادق
أشفق على صديقك ...

القلوب لم تصنع من المعادن ..وانما نحتت من زجاج
كم هو حكيم حسن!!!!
حقا ...رائعة أخرى من روائعك

ذكرتنى بناريمان ..لكن تلك كانت تمتلىء بالفامبايرز ..وهذه تمتلىء بالكيوبيدز
:))

واحد مش فاهم حاجة يقول...

اجدنى اقم امام شخصية حسن بكثير من التامل
اجد موقفة وانفعالاتة وتفكيرة ياخذ الطريق الاسلم فى الحب برغم تهورة واندفاع

اخرج باستنتاج ق يكون هو الاول من نوعة

بان الحب تهور واللى مش مصدق يسال حسن

اتمتعت بالقصة وبايد فكرة انها تنتهى كدة خبط لزق

يمكن لان احد شخصيتها حسن

اللى كل حاجة عندة خبط لزق

MiraMar يقول...

:)))))
سمسم مين؟
بارشا مين؟
مبروك مين؟
هوه انت طالب مين؟
النمره غلط يا شيخ اسامه
ههههههههه
بجد صحيح
والله صحيح
وزغروطه حلوه رنت في بيتنا القديم
وكده هوه
لأ بأه انا عاوزه افهم والا مش لاعبه
فهمني بأه بهداوه كده علشان انا كنت علمي
:)))))

ام البنات يقول...

رجعنا بفضل الله
وصف ثريا قبل ان تصبح فتاه مكتملة النضج..وصف رائع..لان هذا ما يحدث فعلا
تكون البت أقرب للولد فى كل شئ
رائع الوصف

بخصوص حسن...هو عاقل جدا" وشخص عارف هو عاوز إيه...وهؤلاء قلة نادرة...من الجنسين


عندما يحب الرجل..يلغى عقله تماما"
وعندما تحب المرأة تلغى قلبها تماما"

متابعين..ومنتظرين

بيتنا القديم يقول...

darkness
........

(:

هههههههههههههههههه...ههههههههههه

قلبك طيب يا برنس مش اقدر ازعل سموك

راجعلك بالجزء الرابع قبل المائة الاولي

(:

بيتنا القديم يقول...

أم البنات
..........
تم

تسجيلكم

في قسم

الحلويات

(:

بيتنا القديم يقول...

جني
...
"وفى الآخر تطلع نيمو بتتكلم عربى !!!!
"
.
.
.
يا ريتها بتتكلم عربي...!!
امممممممممممم
عوزاني اقولك هي منين وبلدها فين على
الخريطة...!!
لأ مش اقولك..!!
بس على فكرة تقريباً كده استنتاجك صح
هى اللي علقت عندك في مدونتك وبتسلم
عليك..!!
(:
"أحترم حسن
يعجبنى صادق
أشفق على صديقك ..."
.
.
.
حسن بخلع قبعته لإطرائك
وصادق بيقولك ادعيلو
وصديقي الأن بالخارج ينعم بحياته مع زوجة روسية فى المانيا..!!
(:
ياااااااااااااااااااااااااه
لسه فاكره ناريمان..!!
والله الست دي تعبت في قتل ضحاياه..!
(:
خلي بالك بتيجي على السيرة..!!
عووووووووووووووووووووه

بيتنا القديم يقول...

واحد مش فاهم حاجة
.................
"...الحب تهور واللى مش مصدق يسال حسن
..."
.
.
.
حسن بيقولك الله يفتح عليك..!!
باعتلك دعوة فرح بتاعو وبتاع ثريا
ما تنساش تصطحب زجاجة مياه معدنية وخوزة واقية من الرصاص وعلكة وجوز جنيهات تنقط بيهم..!!
(:
متتأخرش علينا في التعليق يا عمنا..!
دمت بخير

بيتنا القديم يقول...

MiraMar
.......
ميرا...!!
ازيك يا دكتورة...!!
طالما قلتي الشيخ اسامة يبقا بقا استربع كده وامخمخلك في رد كده شرعي..!!
(:
زغروده مين يا ميرا يا بتي اتحشمي أومال
وبعدهالك دلوكيت يا بتي..انت ماخبراش ان جدتك سحر الله يرحمها طخها جدك وائل لما طخوا اخوه ميمي اللي سمع زغروطه من خشم كنزي بت عمه في فرح عنتر واد خالتو الله يرحمها هي روخله لما جتلها الشربيني وكان معزوم ليلتها واحنا منعرفهوش من انه عيلة بس عذرناه لما جال وهو بيلفظ انفاسه لما اطخ بنيران صديقة انه جتلهم كلاتهم عشان سمع زغروطة من موبايل الحاج دودي كبير العيلة...!!
بس الحج يتجال بردو لما طخينا جدتك سحر فضلت الجثة تزغرد في المشرحة..شيعولنا جوم جينا والواد عوضين ربنا يستره اتصرف في ار بي جيه
وطخ المشرحة وجتل كل الجثث البريئة اللي جوه..جوم لاجينا خشم جدتك سحر بردك بيزغرت لوحديه..جولنا حرام نقتل فرحتها في يوم مفترج زي ده..اجتمعت العيلة وخدنا قرار اننا نفوت الليلة ونسيب خشم سحر يزغرد من فرحتو..!!
(:
المهم
ايون اخوك سمسم
يسير فى طريق هجرة الرجال
نحو قدرهم الوردي وهو الخطوبة
من مدونة محترمة و...و...و...بس مش مصرية..!!
(:
اوعي تزغرتي ليحصلك زي ما حصل لجدتك سحر...!!

بيتنا القديم يقول...

أم البنات
.........
"عندما يحب الرجل..يلغى عقله تماما"
وعندما تحب المرأة تلغى قلبها تماما""
.
.
.
الأولي فهمتها
لكن التانية
محتاجه توضيح
من سموك يا فندم
(:

walaa يقول...

انا متبعه القصه اهو
البوست اللى فات فاتنى بس انا قاريته مش سبته مستنيين الباقى
تحياتى ولاء

غير معرف يقول...

شاركونا بمقالتكم وابداعاتكم وارائكم


عدنا من جديد

عاد اليكم موقع نظيف من جديد
ننتظر مشاركتكم واقتراحاتكم التي تساهم معنا في هذا الموقع

نظيف دوت كوم موقع يتحدث عن الام وأمال المواطن المصري

نرحب بمقالتكم وآرائكم على صفحات موقعنا

راسلونا

وشاركونا في نظيف دوت كوم

http://www.nazef.com

ام البنات يقول...

حاضر يا اسامه
المرأة عندما تحب تلغى قلبها..لانها تبدأ تشغل عقلها..علشان ترتب كيف يتم الزواج
تفسير يسير صح؟

بيتنا القديم يقول...

walaa
.....
ربنا يخليك يا ولاء..!!

مش تقلقي مش حتستني كتير...!!

الموضوع زي ما انت خبرانه مستوي..!!

(:

بيتنا القديم يقول...

ام البنات
..........
ياااااااااااااااااااااااااه

يا ام البنات..وبالله عليك كنت فاكره

اني انا عقلي المتواضع حيصل الى هذوها

المعني..سامحك الله..!!

انا ذاكرت المنهج كله..الا الباب ده

"باب إلغاء عقل الأمامير"..!!

(:

دام قلمك ينبض بالخير دائماً..!!

فوكيره يقول...

اول مره اجى هنا ... وخــسرت كتير انى كجتش من زمــان

قـرأت القصه كـامله ...

استمتعت بالصياغه واتصدمت بالخـاتمه
وفكــرت كتير ... وتوهـت ان كانت دي نهايه القصـه ولا لأ ...

على العموم اكيـــد اكيد حاجى تانى اشوف !!

تحياتى الكتير جدا

غير معرف يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسلم على ناس ناسينا
لكن بقول لهم انتم عارفين انكم دايما فى قلوبنا
كده ولا اييييييييييييييييييه

نوره الخشن ــ آي و كفاية يقول...

اااااااااااايه
هو انت على طول بتيجي فالحتة السخنة وماتكملش

اتفضل احكي الفض1ول هيخنقني

بيتنا القديم يقول...

فوكيرة
.....
أهلاً بيك دائماً في بيتك القديم بحسب قانون الايجارات القديم...!!
(:
القصة مش خلصت..!!
انت
وانا
وهو
وهي
وكلنا
بنعيد نفس التفاصيل مع اختلاف بعض الرتوش البسيطة..!!

بيتنا القديم يقول...

بركاااااااااات
..............
ازيك يا بني...!!

أخبارك ايه..!!

خد بالك خليك مع البشير...!!

مالكش دعوة بسلفاكير وشلته..!!

(:

ماتخدش بالك عيش حياتك يا مان

وعد الينا سريعاً

(:

بيتنا القديم يقول...

نورة (الخشن)..!!
................

حاضر يا فندم

حالاً حنكمل..!!

(:

ammola يقول...

ازيك يا سمسم
لعلكم بخير
:)
وافونا بالتطورات حتى نستعد بالزغروتات ونوزع الشرباتات