من أطفال المسلمين...كل عام وانتم بخير


وانا بين خواتي

سمعت صوت الآنابل

سئلت ماما

آلتلي
جيش غدار وآتل

طلعت بصيت في السما

لائيت ورق

مرمي علينا

سئلت ماما

آلتلي بيؤول
سلموا

تبؤوا في عنينا

وسئلت تيتة بوشوشة

إزاي يا تيتية

نستسلم

قالتلي نرفع
راية بيضا

فوق بتنا

وبلاش نتكلم

ووحدة وحدة

آخدت طرحة تيتة البيضا

وطلعت فوق بيتنا

وربطتها بشريطة

ونزلت آجري آوام

وانا حاضنة لعبتي

من خوفي

اؤلت أنام

تداريني مخدتي

وشفت في الأحلام

ورد..وامان..وسلام

وصحيت علي الألغام

وصرخة جدتي

وفضلت اجري وانادي

علي الناس

في قريتي

اتاري

الكل رافع

راية بيضا

يا أمتي

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إشترك في بكائها وإنشادها

كل اطفال

المسلمين

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

من فضلكم وانت تحتفلون لا تنسوا أطفالنا

في العراق..الصومال..افغانستان..الشيشان

بورما..الفلبين..كشمير..فلسطين

ببعض حلوي المولد النبوي

كل عام وأطفالكم بخير

رجل لا تنساه المرأة


الرجل الذي يكون كريم في عواطفه ويده ويهبها الأمان والحنان

اللين في تعامله الرقيق في مشاعره القوي الشخصية بلا غرور الواثق من نفسه

الذي تشعر وهي معه برجولته وأنوثتها

اذا تحدث تنبهر من أسلوبه وحسن حديثه ولاتمله

الذي يدللها ويرويها عشقاً

الذي يتقن فن النظرات تجاهها

الذي يقدر احساسها ومشاعرها ويحن عليها وقت حزنها وألمها

الذي يستمع لها ويقدر رأيها ويطلب مشاركتها ويحترم رأيها

الذي في بعض الأمور يفضلها على نفسه

الذي اذا كانت أخطائها بسيطه يسامح ويعفو عنها

الذي يكون غيور عليها بدون تحكم أو تسلط

أن يطرب مسمعها بكلمات دافئه مليئه بالحب و الغزل

أن يحتمل تقلب مزاجها ويشاطرها المزاح والضحك

أن يفرح أذا فرحت ويحزن أذا حزنت ويقف معها سنداً لها

الذي تشعر انه يحتاجها في كل لحظة

الذي يفتخر بها ويراها في عينه غالية جوهره ثمينه

الذي تهبه عمرها لثقتها به وتعتمد عليه

الحار في عواطفه الذي تشعر معه دوماً أنه لايرى غيرها

الذي يشركها بمعرفتة أسراره

الذي ترى دموعه ولايخفيها عنها

الذي يشعرها انها ملكت فؤاده وعقله

كلكعة نفسية


النوم غول اخشاه

فليس كقسوة الأحلام قسوة

وأقسي ما فيها تلك اللحظات

بين النوم واليقظة

لحظة التساؤل المروع

هل ما حدث قد حدث حقاً

ام ليس إلا حلماً

ساعتها ينشب الصراع الأسطوري

بين الحلم واليقظة

إذ يبدو الحلم

كجنين لم يكتمل

لم يتشكل ولم تظهر ملامحه

كصلصال في يد مثال

او كلوحة رسم قتلت صاحبها

قبل ان تكتمل

لكن هذه النقطة الصلصالية

واللوحة الزيتية

سرعان ما تدرك التهديد بالفناء

فتصارع صراعاً مذهلاً من اجل البقاء

وتنمو الأعضاء وتتشكل الملامح

لذلك بعد ان تكتمل يقظتي

ويثبت ان ما حدث لم يحدث قط

اعجز عن تحديد ما هو حلم

وما كان من نسيج الحقيقة

فارسة...في زمن النسوان

أهلاً يا شباب
هذه الحادثة لم تمضي عليها ايام
حدثت في الجامعة العبرية في القدس المحتلة
حيث عرضت إدارة الجامعة الصهيونية علي الطلاب فيلم إدعت انه وثائقي
يستعرض "الإرهاب" الإسلامي
ونازية المسلمين ووحشيتهم وإستعلائهم وإضطاهدهم للشعوب
وإحتلال العراق وفلسطين والصومال وفيتنام ...وضرب هيروشيما بالنووي
الخلاصة
تتبعت الموضوع...وعلمت ان طالبة مسلمة فلسطينية كانت متواجدة في قاعة العرض
قامت بعد العرض وناقشت بكل عقلانية ومن خلال سيقات الواقع
من هو الإرهابي
المسلم الذي يريد الخير للناس
من هو الإرهابي
المسلم المنتج الطبيب المهندس العامل
من هو الإرهابي
المسلم الذي إستضاف اوروبا يوم كان المريض يربط في شجرة ويجلد
حتي يخرج منه الشيطان " المرض" او يموت من الضرب
الفيلم بعنوان "Obsession" من إنتاج مؤسسة أمريكية يدّعي منتجوه أنهم يحاولون قراءة الإعلام العربي والإسلامي الذي يغذي الكراهية والعنف والإرهاب. الصورة الظلامية التي رسمها هذا الفيلم أن العالم الإسلامي اليوم تحكمه أيديولوجية دينية متطرفة, تستمد مفاهيمها وأفكارها ككراهية الآخر- الغربي، المسيحي، اليهودي- من الإسلام.. والإسلام الراديكالي بدوره يُعلن حرباً مقدسة شاملة على الغرب المتحضر والمتنور... والغرب في هذه الحرب يقف موقف البريء للدفاع عن وجوده الحضاري أمام هذا الخطر الأخضر
لقد صُور الإسلام على أنه يسعى لتدمير الغرب وقيمه الأخلاقية والديمقراطية.. حيث يشعر المشاهد لهذا الفيلم وكأنه ينتظره- في خارج القاعة هنا في الجامعة- مسلم متعطش لسفك الدماء.. كل ما يبحث عنه هو يهودي أو مسيحي ليذبحه وليعلن للعالم عن عودة الإسلام وغايته المقدسة في احتلال واشنطن والسيطرة على الغرب والعالم بأسره.
تقول الفارسة المحجبة:في هذا الجو المشحون والتحريض المسعور.. وفي نهاية الفيلم وبعد فتح الباب للحوار والنقاش.. وإذ بأخت مسلمة ترتدي الحجاب لا تتردد في الوقوف أمام عشرات الطلاب والطالبات لتنقد الفيلم والنظرة الأحادية التي تحكمه.. تقف الأخت ابنة حركة الرسالة الطلابية بعزة المسلمة لتدفع عن الإسلام التهم والتعميمات والأحكام المسبقة
في هذه اللحظة تتحول وجهة الفعالية من أهدافها الصهيونية إلى منصة يذود فيها الأخوة والأخوات من حركة الرسالة الإسلامية عن الإسلام عقيدة وشريعة وثقافة... حتى ما لبثت الأخت بالجلوس حتى صفق لها عدد من الحضور.. بعد ذلك شرعنا جميعاً-الإخوة والأخوات-في مداخلاتنا حول الفيلم وتساؤلات الحاضرين وقد طغت مداخلاتنا على الحوار فكان واضحاً أن المنظمين لم يحققوا أهدافهم المعلنة والخفية من خلال الفعالية
وقد أغاظ هذا الأمر بعض المتطرفين واستفزهم, فلم تلبُث أن بدت البغضاء من أفواههم..فتهجموا وصرخوا وبعدها خرجوا من القاعة ووجوههم مسودة.. يعضّوا علينا الأنامل من الغيظ.. وما تخفي صدورهم أكبر!! ولكنها السكينة تغشتنا مصداقاً لقول تعالى: "وإن تصبروا وتتقوا لا يضركم كيدهم شيئا"
تضيف الفارسة:لقد تعززت قناعتي بعد هذا الموقف العظيم.. أن الإسلام بتوفيق رباني يسود ويعلو صوته حتى في ظروف حرجة كهذه.. ولكن على المسلمين أن يقوموا بواجبهم.. ويرتقوا لمقاصد دينهم وغاياته.. ولن أتردد في النهاية أن أقص عليكم.. أنه وبعد الفعالية تقدمت طالبة يهودية وزميلاتها وعينيها تفيض من الدمع مما عرفت من الحق

مع الله

أهلاً يا شباب
مضي زمااااان طويييييل
لم أحييكم بهذه التحية المحببة الي قلبي
لأنكم جميعاً "ميل" و "فيميل" أعزاء الي قلب المحب لكم
هذه الخاطرة إهداء للحياري
علي درب الحياة المحرق
وتحت شمس الواقع اللافحة
حبات الهموم تتساقط من جبهاتنا
المدونيين يعتريهم الحب...القلق...الإحباط...السآمة
فروا من رمضاء واقعهم الي نيران أفكارهم...وطرحهم المُر
و"سيظل الناس تحت اثقال العزلة المخيفة ...حتى يتصلوا بالله
ويفكروا دائما انه معهم وانه يساعدهم
هناك تصير الالام في الله ...لذة
والجوع في الله شبعا
والمرض صحة
والموت هو الحياة السرمدية الخالدة
هناك لا يبالي الانسان الا يكون معه احد
لانه يكون مع
الله"

زعيمة الأمة العربية

كونداليزا بنت رايس
إمرأة علمت إبليس العفة
تستحق هذه المرأة وبجدارة أن تحمل لقب "زعيمة الأمة العربية" دون أن يقدر على منافستها كائن من كان
ليس لأن كلمتها نافذة أمام جميع الرؤساء والملوك والأمراء والشيوخ العرب، بل لأنها هي بالحقيقة زعيمة هذه الجوقة من الرؤساء


فهي لا تتباحث معهم بل تأمرهم، وهي لا تعاتبهم بل توبخهم وتلوح لهم دائماً ببوستر المارينز الأميركي وهم صاغون خاضعون خانعون راجفون من بداياتهم ونهاياتهم
حينما تأتي الي المنطقة أشعر وكأنها "كاوبوي" ترتدي الجينز والكاب ومن علي صهوة حصانها تسوق القطيع امامها شي حاااااااا...شي يابتاع الكلب...و...ياهووووووووه


ومثل أي زعيم يملي أوامره ويطمئن على أحوال رعيته تهطل عليهم رايس لتجتمع مع رؤساء المخابرات وليس رؤساء الحكومات، فهي تعلم أكثر من غيرها أن لا حكومات في مستعمراتها العربية


أما الحاكم العربي فهو رئيس بلدية فاسدة يتبع صاحبة العظمة كوندليزا رايس، وجل همه في حكمه هو أن تبقى عنه راضية وغالباً ما يتنافس على كسب رضاها مع زملائه الحكام الأخرين


وكما قال بن خلدون في مؤخرته ... كم هي قاسية تلك العبودية


والأقسى منها أن يستمتع الحكام الأشاوس المحكومين من امرأة لا يردون لها كلمة

واحد فول بالإشطة

المكان ...ميدان التحرير
الزمان ...الساعة السابعة صباحاً
الطقس...بارد جداً
*********************
احمد شعبان بصحبة إنشراح
سمسم بصحبة احمد شعبان
الحدث...مظاهرة حولين عربية الفول اللي في موقف الميكروباص
تلاحم قوي الشعب...الفلاحين مع العمال...المثقفين مع الصعاليك
العوطلية مع الموظفين ...القطاع اللي كان عام مع القطاع الخاص
الجميع في معجنة واحدة...جبهة واحدة...فكر واحد...شوية فول
********************
في الجوار قريباً من الرصيف...إمرأة محنية...تحاكي إنحناءة الوطن
تجمع الزبالة...والتراب...وبقايا السبارس...وما يلقي من شرعات السيارات المارة
جلبابها فضفاض...طرحة سودا...حزينة...حزن اهل مصر...وكاب فوق راسها زي بتاع السماكين
بقايا من شبورة ضباب تودع الأسفلت بقبلات حارة...محاولة الإفلات من حضنه قبل ان تفضحها الشمس
أخذنا أماكننا بجوار جمهرة الواقفين...بالصدفة جه نصبنا جنب ركنة الحمار بتاع صاحب عربية الفول
لم يكترث الحمار لوجودنا...وماذا يعنيه...هو لا يهتم بمن وقف ومن إنصرف...25 سنة وهو لا يهتم
تأملنا الحمار لحظة خاطفة بطرف عينيه...ثم تنهد...وهمهم بكلمة لم أتبين معناها...غير انه خُيل إلي ان شبح إبتسامة لاح من طرف فمه...قائلاً بسخرية: تباً لكم..شوية حمير
عرفت فيما بعد أن هذا الحمار بالذات يتمتع بعادات مختلفة عن بقية الحمير حيث يطرب لأغاني الفنانة نانسي عجرم ويحب موسيقى الراي وتحديدا صوت الشاب خالد ويدخن النرجيلة وينام علي السرير
********************
أضف لمعلوماتك
سمو الحمار يشبه بشكله العام الحصان لكنه أصغر حجما وأقرب إلى الـ بغل في حالته الحمورية القياسية، له رأس كبير وذيل قصير ينتهي بخصلة شعر دائماً ما يصبغه ليبدو اقل من سنه 25 سنة تقريباً، حوافره صغيرة وأذناه طويلتان، و تسمى المدام بتاعة سمو الحمار(أتاناً) وهي إجتماعية جداً وبتحب الحمير الصوغننين، وولده البكر جحشاً.
يعتبر لفظ حمار من الشتائم السوقية الشائعة في المنطقة العربية قبل وبعد الإحتلال الأمريكي، ويستعمله البعض لوصف شخص بالغباء خصوصاً في إجتماعات القمم العربية علي مستوي رؤساء وملوك الدول، والحمار هو شعار الحزب الديمقراطي...الأمريكي...لأنه كناية عن الصبر، وهو شعار المرحلة أيضاً عند المصريين.
********************
إشرأبت أعناقنا نحو عم الفوللجي...وإمتدت إيدينا بالسحاتيت...نحو مصدر الغذاء الوحيد
الجميع يعلم ان القانون علي العربية...هو السحاتيت مقابل الغذاء...لا يحتاج الأمر مجلس أمن ولا ديولو
العربة...الفوللجي...المرأة الكناسة...الحمار...الطقس...الأسفلت...الجماهير...أحمد...إنشراح...مصر...أنا
ونبتدي الحكاية
******************
صوت:شفت التعديلات الدستورية الجديدة
عم الفوللجي:إدهس بيضتين هنا
صوت يعقب:انا مش عارف معناها إيه
عم الفوللجي:حط علو برسيم للحمار
صوت متثائب:يعني ايه دستور أصلاً
عم الفوللجي: شوية طرشي علي شوية طحينة
صوت أجش:ضاستور...إيه يا فنديه...بلا أفيه...هو النفر فينا فاضي يحك راسوه
صوت :يا جماعة ماهي المسألة محسومة معروف المسألة بتتقشر لمين
قهقه الحمار بنهيق متواصل لدقيقة...ثم كتم نهيقه حتي لا يبدوا انه معارض
نظرت الي الحمار...فتعمد ان ينهمك في مضغ البرسيم
صوت:هي ناقصة حمير...مش كفايه اللي معانا
صوت ضاحكاً:قصدك مين
صوت:لأ يا عم...مئصديش حد...ده انا حتي بغني أهو...بحبك ياحمار
خيل لي ان الحمار منشكح ويبتسم بدهاء
صوت:ياخونا البلد دي بايظة
عم الفوللجي:إكسر بضتين كمان هنا
صوت بينقط حكمة:يا خونا اللي نعرفو احسن من اللي ما نعرفهوش
عم الفوللجي لصبيه: يابن الشرمـ(..............)
صوت:ياعم دي عزبة وبتتورث...مش كفاية...يبقا الواد وابوه
صوت أجش مرة اخري: بس لوكان مجدع زي الولا بتاع كنزويلا...الجدع ده اللي اسمو شاكيز
صوت:أصدك شافيز
الصوت الأجش:ايوه يا خويا هو الجدع ده...بصح راضع من(......) أمه...وقف قدام الـ(...)بوش وألوه
لأ...لحد هنا والتزم حدودك...جرا إيه يامعـ(........)...واد شهم بصحيح
إنتبهت فوجدت الحمار يصغي للحوار بتمعن...وهم بقول شيء ما...لكنه عاد وتراجع ولزم الصمت
وأخذ يتسلي بأعواد البرسيم الصابح الخالي من الكلسترول
صوت:ده لوحط إيدوه...في إيد المرحوم صدام ماكنش ده بقا حالنا
صوت:ياعم ماهو كان صدام رايح رايح
صوت:ءألو كنا روحنا رجاله بشرفنا...مش عمالين زي الشـ(......) اللي ديره تسلم رجالة الحارة
أخيرأ نطق أحمد شعبان وهو يحاول بلع لقمة تسد حلقه : ياجماعة أكيد إنشراح لها رأي تاني
سقط قلبي في الكوتشي بتاعي عندما همت إنشراح لتعبر عن رأيها بالصوت المعتاد من منخيرها
ولكن إطلالة جديدة من النهيق الحميري غطت علي الموقف...نظرت الي الحمار ممتناً له بإبتسامه
فبادلني ذات الشعور الممتن...هدأ الحمار فعاد الحوار
صوت: ياعم شوف الناس الطيبة بتوع ربنا يدخلوا السجن وتتاخد فلوسهم...طب ماإتعملش كده ليه مع لكح
واللي قبلو...واللي قبلو...حاجه تخلي
عم الفوللجي:إكسر بضتين هنا كمان
لم انتبه للمرأة الكناسة الا هذه اللحظة....منهكة ومنهمكة في جمع فتات الفضلات من الشارع بهمة شديدة...حقاً شوارع لها حظ...تذكرت العشوائيات...تلك المناطق التي لا تعتبرها الحكومة داخل نطاق مصر الجغرافي تذكرت اكوام الزبالة والأطفال يلعبون فوق قممها العالية...يتخيلونها ماجك لاند...او كوكي بارك
فجأة طارت ورقة جرنال من يد أحدهم وحطت عند أقدام المرأة الكناسة...نظرت المرأة لها في لا مبالاه
ولكلكتها وأخذت تجمع بها الزبالة...يا خبر الصفحة الرئيسية في الجرنال...مانشيت تعديل الدستور
عثرت المرأة علي نصف شاندويتش جنب الرصيف...فوضعت ورقة الجرنال بتاعة الدستور تحت فردة شبشبها أحسن تطير...ثم مسحت عرق تصبب علي جبينها المعروق بهم السنين...وجلست تقضم الشاندويتش...أعجبني موقف المرأة الكناسة من الدستور...وأعتقد انه لخص مداخلتي علي ما قيل...أدرت رأسي فوجدت الحمار يتابعني...تبسم وغمز بعينيه...ثم تناول بفمه حفنة برسيم وأخذ يلوكها علي مهل
هنا إنتبهت لصوت عم الفوللجي: طلبك إيه يا فندي
قلت بعدم تركيز: واحد فول بالإشطة

أمي


كان لأمي عين واحدة

وقد كرهتها

لأنها كانت تسبب لي الإحراج

وكانت تعمل طاهية في المدرسة التي أتعلم فيها لتعيل العائلة

ذات يوم...في المرحلة الابتدائية جاءت لتطمئن عَلي

أحسست بالإحراج فعلاً ... كيف فعلت هذا بي؟! تجاهلتها

ورميتها بنظرة مليئة بالكره

وفي اليوم التالي قال أحد التلامذة ... أمك بعين واحده ... أووووه

وحينها تمنيت أن أدفن نفسي وأن تختفي امي من حياتي

في اليوم التالي واجهتها :لقد جعلتِ مني أضحوكة, لِم لا تموتين

ولكنها لم تُجب

لم أكن متردداً فيما قلت ولم أفكر بكلامي لأني كنت غاضباً جداً

ولم أبالي لمشاعرها ... وأردت مغادرة المكان.. درست بجد وحصلتُ على منحة للدراسة في سنغافورة

وفعلاً.. ذهبت .. ودرست .. ثم تزوجت .. واشتريت بيتاً .. وأنجبت أولاداً وكنت سعيداً ومرتاحاً في حياتي

وفي يوم من الأيام ..أتت أمي لزيارتي ولم تكن قد رأتني منذ سنوات ولم ترى أحفادها أبداً

وقفت على الباب وأخذ أولادي يضحكون... صرخت: كيف تجرأتِ وأتيت لتخيفي اطفالي؟.. اخرجي حالاً

أجابت بهدوء: (آسفة .. أخطأتٌ العنوان على ما يبدو).. واختفت

وذات يوم وصلتني رسالة من المدرسة تدعوني لجمع الشمل العائلي

فكذبت على زوجتي وأخبرتها أنني سأذهب في رحلة عمل

بعد الاجتماع ذهبت الى البيت القديم الذي كنا نعيش فيه, للفضول فقط

أخبرني الجيران أن أمي....قد ماتت

لم أذرف ولو دمعة واحدة !! قاموا بتسليمي رسالة من أمي

ابني الحبيب.. لطالما فكرت بك.. آسفة لمجيئي إلى سنغافورة وإخافة أولادك

كنت سعيدة جداً عندما سمعتُ أنك سوف تأتي للاجتماع

ولكني قد لا أستطيع مغادرة السرير لرؤيتك

آسفة لأنني سببت لك الإحراج مراتٍ ومرات في حياتك

هل تعلم... لقد تعرضتَ لحادثٍ عندما كنت صغيراً وقد فقدتَ عينك

وكأي أم, لم استطع أن أتركك تكبر بعينٍ واحدةٍ... ولِذا... أعطيتكَ عيني

وكنتُ سعيدة وفخورة جداً لأن ابني يستطيع رؤية العالم بعيني. .....مع حبي..... .....أمــــــــــــك


MOTHER

Blessed is your face

blessed is your name.. my beloved

blessed is your smile

which makes my soul want to fly

my beloved

open eyes and all the times that you did for me

but I never realized it

and now it is too late

forgive ME

Now I'm alone filled with so much shame

for all years I caused YOU pain

if only I could sleep in your arms again

MOTHER.. I'm lost without you

you was the sun that brightened my day

now who's gonna wipe my tears a way

if only I knew what I know today

MOTHER.. I'm lost without you

الحب هو


أن تتقبل


دعاباتها


بصدر رحب


في أي وقت


خصوصاً


في المناسبات


الحميمة

الحب هو


أن تشعر
معها


بأنك


صرت


أكثر تركيزاً


عن زى قبل

الحب هو


أن تشعر


بعد الزواج منها


بأنك صرت


أكثر ثقافة

الحب هو




ان تشعر




في جوارها




بالقوة




المفرطة

الحب هو


أن تشعر


في قربها


بالتوازن

الحب هو


أن تشعر بجوارها


بأنك رياضي


دائماً

المرأة..في حياة الرسول صلي الله عليه وسلم


أهلاً يا شباب

موضوع عجبني

قلت وليه متتعجبوش إنتو كمان

ان الناظر الى سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم يجد ان رسول الإنسانية صلى الله عليه وسلم كان يقدر المرأة (الزوجة) ويوليها عناية فائقة...ومحبة لائقة. ولقد ضرب أمثلة رائعة من خلال حياته اليومية
فتجده أول من يواسيها..يكفكف دموعها ...يقدر مشاعرها...لايهزأ بكلماتها...يسمع شكواها... ويخفف أحزانها ... ولعل الكثير يتفقون معي ان الكتب الأجنبية الحديثة التي تعنى في الحياة الزوجية , تخلو من الأمثلة الحقيقية , ولا تعدو ان تكون شعارات على الورق!! وتعجز أكثر الكتب مبيعاً في هذا الشأن ان تبلغ ما بلغه نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم , فهاك شيئاً من هذه الدرارى
الشرب والأكل في موضع واحد: لحديث عائشة : كنت أشرب فأناوله النبي صلى الله عليه وسلم فيضع فاه على موضع فيّ, واتعرق العرق فيضع فاه على موضع فيّ . رواه مسلم
الاتكاء على الزوجة: لقول عائشة : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتكئ في حجري وأنا حائض. رواه مسلم
تمشيط شعره , وتقليم أظافره:لقول عائشة رضي الله عنها :ليدخل علىّ رسول الله صلى الله عليه وسلم رأسه وهو في المسجد فأرجّله. رواه مسلم
التنزه مع الزوجة ليلاً: كان النبي صلى الله عليه وسلم اذا كان بالليل سار مع عائشة يتحدث . رواه البخارى
الضحك من نكاتها وفكاهتها: وعن عائشة – رضي الله عنها- قالت: قلتُ: يا رسول الله ! أرأيت لو نزلت وادياً وفيه شجرة أُكل منها، ووجدت شجراً لم يؤكل منها، في أيّها كنت تُرْتِعُ بعيرك؟ قال: \"في التي لم يُرْتعْ فيها :تعني أن رسول الله لم يتزوج بكراً غيرها .أخرجه البخاري .
مساعدتها في أعباء المنزل: سئلت عائشة ما كان النبي صلى الله عليه وسلم يصنع في بيته؟ قالت: كان في مهنة أهله . رواه البخارى
يهدي لأحبتها: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم اذا ذبح شاة يقول : أرسلوا بـها الى أصدقاء خديجة . رواه مسلم.
يمتدحها : لقوله : ان فضل عائشة على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام . رواه مسلم
يسرّ اذا اجتمعت بصو يحباتها:قالت عائشة :كانت تأتيني صواحبي فكن ينقمعن (يتغيبن) من رسول الله صلى الله عليه وسلم فكان يُسربـهن إلى(يرسلهن الى ) . رواه مسلم
يعلن حبها : قوله صلى الله عليه وسلم عن خديجة "أنى رزقت حُبها ". رواه مسلم
ينظر الى محاسنها: لقوله صلى الله عليه وسلم " لايفرك مؤمن مؤمنة ان كره منها خلقا رضي منها آخر . رواه مسلم
إذا رأى امرأة يأت أهله ليرد ما في نفسه: لقوله " اذا أبصر أحدكم امرأة فليأت أهله فان ذلك يرد ما في نفسه" رواه مسلم
لا ينشر خصوصياتها: قال صلى الله عليه وسلم: ان من أشر الناس عند الله منزله يوم القيامة الرجل يفضى الى امرأته وتفضي اليه ثم ينشر سرها . رواه مسلم
التقبيل: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقبل وهو صائم . رواه مسلم
التطيب في كل حال :عن عائشة رضي الله عنها قالت: كأني انظر الى وبيص المسك في مفرق رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو محرم . رواه مسلم
يرضي لها بالهدايا:عن عائشة رضي الله عنها قالت: ان الناس كانوا يتحرون بـهداياهم يوم عائشة يبتغون بذلك مرضاة رسول الله صلى الله عليه وسلم . رواه مسلم
يعرف مشاعرها:عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لعائشة : أنى لأعلم اذا كنت عنى راضية واذا كنت عنى غضبى ..أما اذا كنت عنى راضية فانك تقولين لا ورب محمد ., واذا كنت عنى غضبى قلت : لا ورب ابراهيم؟؟ رواه مسلم
يحتمل صدودها :عن عمر بن الخطاب قال : صخبت علىّ امرأتي فراجعتني , فأنكرت ان تراجعني! قالت : ولم تنكر ان أراجعك؟ فوا لله ان أزواج النبي صلى الله عليه وسلم ليراجعنه, وان أحداهن لتهجره اليوم حتى الليل. رواه البخارى
لايضربها: قالت عائشة رضي الله عنها : ما ضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم امرأة له قط\" رواه النسائي
يواسيهاعند بكائها: كانت صفية مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر , وكان ذلك يومها, فأبطت في المسير , فاستقبلها رسول الله صلى الله عليه وسلم وهى تبكى, وتقول حملتني على بعير بطيء, فجعل رسول الله يمسح بيديه عينيها , ويسكتها,.."رواه النسائي
يرفع اللقمة الى فمها: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : انك لن تنفق نفقة الا أجرت عليها حتى اللقمة ترفعها الى في امرأتك" رواه البخارى
إحضار متطلباتها :قال الرسول صلى الله عليه وسلم : أطعم اذا طعمت وأكس اذا اكتسيت" رواه الحاكم وصححه الألباني
الثقة بها: نـهى رسول الله صلى الله عليه وسلم ان يطرق الرجل أهله ليلاً , ان يخونـهم , أو يلتمس عثراتـهم. رواه مسلم
المبالغة في حديث المشاعر: للحديث ان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يرخص في شيء من الكذب الا في ثلاث منها:الرجل يحدث امرأته, والمرأة تحدث زوجها. رواه النسائي
العدل مع نساءه : من كان له امرأتان يميل لإحداهما على الأخرى , جاء يوم القيامة أحد شقيه مائل" رواه الترمذي وصححه الألباني
يتفقد الزوجة في كل حين: عن أنس رضي الله عنه قال " كان صلى الله عليه وسلم يدور على نسائه في الساعة الواحدة من الليل والنهار. رواه البخارى
لا يهجر زوجته أثناء الحيض: عن ميمونة رضي الله عنها قالت: كان صلى الله عليه يباشر نساءه فوق الإزار وهن حُيّضٌ. رواه البخارى
يتفكه من خصام زوجاته: قالت عائشة :دخلت علىّ زينب وهى غضبى فقال رسول الله دونك فانتصري ,فأقبلت عليها حتى رأيتها قد يبست ريقها في فيها فرأيت وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم يتهلل" رواه ابن ماجه
يصطحب زوجته في السفر: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم اذا أراد سفراً أقرع بين نسائه, فآيتهن خرج سهمها خرج بـها. متفق عليه
مسابقته لزوجه: عن عائشة ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لى : تعالى أسابقك, فسابقته, فسبقته على رجلي " وسابقني بعد ان حملت اللحم وبدنت فسبقني وجعل يضحك وقال هذه بتلك! رواه ابو داود
تكنيته لها: ان عائشة قالت يارسول الله صلى الله عليه وسلم كل نسائك لها كنية غيري فكناها "أم عبد الله" رواه احمد
يروي لها القصص: كحديث أم زرع. رواه البخارى
يشاركها المناسبات السعيدة : قالت عائشة - رضي الله عنها " مررت ورسول الله صلى الله عليه وسلم بقوم من الحبشة يلعبون بالحراب، فوقف رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ينظر إليهم، ووقفت خلفه فكنت إذا أعييت جلست، وإذا قمت أتقي برسول الله . أخرجه البخاري
لايستخدم الألفاظ الجارحة: وقال أنس رضي الله عنه خدمت رسول الله عشر سنوات ، فما قال لي لشئ فعلته ، لمَ فعلته .رواه الدارمى
احترام هواياتها وعدم التقليل من شأنها: عن عائشة رضي الله عنها " كنت ألعب بالبنات عند النبي صلى الله عليه وسلم وكان لي صواحب يلعبن معي، فكان النبي صلى الله عليه وسلم إذا دخل ينقمعن منه فيسر بـهن فيلعبن معي " الأدب المفرد
إضفاء روح المرح في جو الأسرة: عن عائشة رضي الله عنها قالت: زارتنا سوده يومًا فجلس رسول الله بيني وبينها , إحدى رجليه في حجري , والأخرى في حجرها , فعملت لها حريرة فقلت : كلى ! فأبت فقلت : لتأكلي , أو لألطخن وجهك, فأبت فأخذت من القصعة شيئاً فلطخت به وجهها , فرفع رسول الله صلى الله عليه وسلم رجله من حجرها لتستقيد منى , فأخذت من القصعة شيئاً فلطخت به وجهي , ورسول الله صلى الله عليه وسلم يضحك. رواه النسائي
إشاعة الدفء : عن عائشة قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم قلّ يوم إلا وهو يطوف على نسائه فيدنو من أهله فيضع يده, ويقبل كل امرأة من نسائه حتى يأتي على آخرهن فإن كان يومها قعد عندها .طبقات ابن سعد ج 8 / 170
لا ينتقصها أثناء المشكلة:عن عائشة رضي الله عنها تحكى عن حادثة الأفك قالت: إلا أني قد أنكرت من رسول الله صلى الله عليه وسلم بعض لطفه بي ، كنت إذا اشتكيت رحمني ، ولطف بي ، فلم يفعل ذلك بي في شكواي تلك فأنكرت ذلك منه كان إذا دخل علي وعندي أمي تمرضني قال: كيف تيكم ! لا يزيد على ذلك .رواه البخارى
يرقيها في حال مرضها : عن عائشة رضي الله عنها قالت: كان صلى الله عليه وسلم اذا مرض أحدٌ من أهل بيته نفث عليه بالمعوذات . رواه مسلم
يمتدح من يحسن لأهله:قال الرسول صلى الله عليه وسلم :خياركم خيارُكم لنسائهم. رواه الترمذي وصححه الألباني
يمهلها حتى تتزين له: عن جابر قال " كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر , فلما رجعنا ذهبنا لندخل, فقال : " أمهلوا حتى ندخل ليلا اى : عشاء" حتى تمتشط الشعثة , وتستحد المغيبة" رواه النسائي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اللهم صلي علي محمد وعلي آل محمد

مفتاح السعادة النفسية

أهلاً يا شباب
مش عارف الموضوع قلب معايا بجد
ومتخيل نفسي واقف امام السبورة وانتم قاعدين علي الدكك أمامي
وحيث ان الأمور تسير في هذا الإتجاه فلا بأس بأن أتقمص الدور
فإليكم أهم العادات التي جعلت العظماء عظماء والناجحين أيضاً ناجحين إحرصوا علي تطبيقها...كحرص ذئب علي خطف أوزة او كحرص لص يقف علي باب الأتوبيس يعبث بمحافظ الآخرين، او كحرص فيرس انفلونزا يفتك بإنوفكم
سؤال مهم يطرح نفسه علي كومدينو البحث، لماذا ينجح الآخرون بينما أتوكس أنا، وبعبارة اكثر شفافية لماذا دائماً تكون مبغددة مع الخلق ومعايا بالذات جايبة ورااااااا
هذا السؤال دار بذهن الحاج ستيفن كوفي عالم النفسيات الشهير، عيادته معروفة في بوسطن بالولايات المتحدة والكشف عنده مرتاح والإستشارة مجاناً...ولقد خرج عمنا كوفي بعدة توصيات بعد أن خرج من هدومه، جعلهم في سبع نقاط، نقطة بعدها نقطة...وهكذا
لقد اعتمد عمنا كوفي في إجابته على هذا السؤال بدراسة مجموعة من الشخصيات المتميزة والفعالة على مر التاريخ (لا أدري لماذا تجاهل دراسة شخصيتي !!!)، واستطاع استخلاص سبع عادات أساسية تميزت بها هذه الشخصيات وجعلت منها شخصيات فعالة.
فما هي العادات السبع للناس الأكثر فاعلية؟ وقد وجد الحاج ستيفن كوفي أن هذه العادات السبع تنمو وتتطور لدى هذه الشخصيات على ثلاث مراحل، المرحلة الأولى تمثل الاعتمادية، ثم تأتي المرحلة الثانية وهي الاستقلالية، ثم تأتي المرحلة الثالثة وهي الاعتماد المتبادل.
في مرحلة الاعتمادية يسود لدى الإنسان نمط : أنت تتولى أمري أنت مسئول عني،وهذه مرحلة تلئيح الجتت
وفي مرحلة الاستقلالية يسود نمط : أنا المسئول عن اختياراتي، وهذه مرحلة مالكش دعوة
وفي مرحلة الاعتماد المتبادل يسود نمط : نحن نعمل معا وحصيلة ما سنعمله ستكون أكبر من مجموع الحصيلة لو عمل كل منا بمفرده،وهذه مرحلة علي بابا والأربعين (لامؤخذة) حرامي
العادة الأولى: كن مبادراً
كثيرون يتحركون وفقاً لما تمليه عليهم الظروف ، أما السباقون المسيطرون فتحركهم القيم المنتقاة التي تتشربها نفوسهم وتصبح جزءاً من تكوينهم ، ولكي تكون سباقاً (يعني بتعرف تسبق!!)يجب أن تعمل على تغيير الظروف بما يخدم أهدافك ، لا أن تغير أهدافك وفقاً لما تمليه الظروف .
العادة الثانية : ابدأ والمنال في ذهنك
هذا يعني أن تبدأ ولديك فهم واضح وإدراك جيد لما أنت ماض إليه، أن تعرف أين أنت الآن ؟ وتتحقق من أن خطواتك ماضية في الطريق الصحيح، نحن جميعا نلعب أدواراً متعددة في حياتنا لكن تحديد الهدف أو الرسالة يجعلنا أكثر دقة في معرفة الطريق الصحيح .
العادة الثالثة: ابدأ بالأهم قبل المهم
نظم أمورك واتخذ إجراءاتك على أساس الأسبقيات ..... الأهم ثم المهم يجب التركيز على الأمور الهامة وغير العاجلة لمنع الأزمات وليس لمواجهتها .... ومفتاح الطريق لتحقيق هذا الهدف هو تفويض السلطة والاختصاصات .
العادة الرابعة: تفكير المنفعة للجميع
ليس ضرورياً أن يخسر واحد ليكسب الآخر ، هناك ما يكفي الجميع ، ولا داعي لاختطاف اللقمة من أفواه الآخرين .
العادة الخامسة: حاول أن تفهم أولا
ليسهل فهمك إذا أردت أن تتفاعل حقاً مع من تعاملهم، يجب أن تفهمهم قبل أن تطلب منهم أن يفهموك.
العادة السادسة: التكاتف مع الآخرين
كن منتمياً للمجموع عاملآً من أجله .... المجموعية ليست مجرد الجماعية ، لأن نتاج العمل من أجل المجموع سيكون أكبر وأكثر من مجرد حاصل جمع نتاج أعضاء المجموعية (المجموعية هي 1+1=8 أو 16 وربما 1600)
العادة السابعة: اشحذ المنشار
لكي تكون فعالاً يجب أن تجدد قوتك ومقدراتك متمثلةً في الأبعاد الأربعة للذات الإنسانية " الجسم ، العقل ، الروح ، العاطفة " وهذا يتطلب تنمية الجسم بالرياضة ، وتنمية العقل بالمعرفة والثقافة ، وتنمية الروح بالإيمان والقيم ، وتنمية العواطف بالتواصل مع المجتمع وصولاً إلى المنفعة المتبادلة وشحذاً لملكات الانتماء .

لا أري لا أسمع لا أتكلم


جلس

الثلاثة يتبادلون أطراف الحديث

(لا أرى)

والثاني (لا أسمع )

والأخير (لا أتكلم )

جرى بينهم حوار أشبه بقتال النمل على فتات الخبز ..!!

وهو كذلك

بدأ (لا أرى ) حديثه قائلاً: إنني أرى ولكني كالذي لا يرى .. أرى الأشخاص ولكنني لا أرى ما بداخل الأشخاص .. أرى النور ولكنني أسدل ستاراً أسوداً فلا أرى .. أرى الخير والنعمة والمال أمامي ولكنني أغمض عيني وأترقب وأطمع بخير و بنعم وبمال أكثر ... أرى نفسي في المرآة ولكنني في كل يوم أزداد بشاعة فأفضل كسر المرآة فأصبح كالذي لا يرى....!!!

تقدم ( لا أسمع) وقهقه ضاحكا من خيبة (لا أرى).. وقال :إنني أفضل حظا منك يا (لا أرى) .. فأنا أسمع وأسمع ...ولا أكتفي بالسماع .. بل إنني في بعض الأحيان أجذب من حولي لسماع ما أسمع ......أسمع الخير وأسمع نقيضه .. وغالبا ما يكون الخير عندي مهملاً .. ..أسمع النصح الكثير وسرعان ما أقذف به من أحد أعتاب أذني .... أسمع الاستغاثات ولكنني لا أبالي كوني أتبع مبدأ (نفسي نفسي ) فلست أبالي بما قد يحدث حولي ...( لا أسمع) هو أسمي بالرغم من التناقض مع شخصيتي المنصتة أغلب الأوقات !!!!

تنهد (لا أتكلم) ..تنهيدة من القلب ... تطايرت معها أوراق كانت على الطاولة .. وضع (لا أتكلم) يده على خده منصتاً إلى حديث أصدقائه ( لا أرى) و(لا أسمع) لفتت التنهيدة نظر أصدقائه وقطعت حديثهما

فالتفتوا إلى (لا أتكلم) قائلين ... مابالك يا هذا .... لقد مللنا تنهيداتك ... تكلم أو أكرمنا بسكوتك المعتاد

قال (لا أتكلم) ....ليتني أملك لسان أحدكما ... فلي عينان أنظر بهما إلى كل خير وأيضا أنظر بهما إلى بعض سلبيات زماننا وبــ (صمت ) .. ولي أذنان أنصت بهما إلى كل طيب ولكنني في نفس الوقت أرى من الخبائث الكثير و (اصمت ) ... وما يمنعني من درء الشر هو لساني ... فأنا أملك لسان ولكنني لا أتكلم ... أرى الخطأ ولكنني لا أتكلم .. أسمع السيئ ولكنني لا أتكلم ... اسمع نقاشكما الذي يحوي من الأخطاء كثيراً ولكنني لا أتكلم ..... أشعر بثقل .. وبنقص في شخصيتي يمنعني من أن أحرك لساني ... أشعر أن الجميع يستصغرونني .. وأن الجميع يهزأ بي .. وإنني لا أقوى على فعل شيء سوى الاستماع والنظر والسكوت .. إذا أنا (لا أتكلم) ...!!!

خلي الناس تحبك


أهلاً يا شباب


إني لأعلم يقيناً أنكم تحملون القدر الكبير من الصفات الجميلة لكن ليس بمقدور أحدنا أن يكتفي من الفضل ، وأعلم أيضاً أن أغلب ما أتيت على ذكره في البوستات السابقة هو من الصعوبة بمكان .


لكن لا توجد سعادة بلا تعب ، ولا يوجد نجاح بلا جهد، فجني حب الناس محفوف بالمصاعب ، ولنضع في اعتبارنا أنه ليس شرطاً أن نطبق جميع الصفات الجليلة.


لكن لنأخذ منها ما نستطيع، وكلما رغبنا في الاستزادة وزيادة الرصيد ضاعفنا العمل ، ولنجعل التطبيق على مراحل ، إن محبة الناس لكم نعمة وسعادتكم بها لا تضاهيها سعادة .

خليك ذوق


أهلاً يا شباب


إن من أهم حقوق رفاقك عليك المحافظة على ما يدور بينك وبينهم ، وأن تحفظ لهم الود والاحترام ، وأن تبتعد عن المزاح الثقيل والكلام الجارح ، والأدب والتهذيب مطلوبان مع جميع الناس حتى الأقارب منك مهما بلغت درجة العلاقة والقرب ، فمن يزرع الحب لا يجني إلا الحب ، ولتعلم أن الناس كالمرآة لا يعكسون إلا ما يقع أمامهم .

حاول أن تبتعد عن الأنانية وحب الذات ، فهي تجعلك منبوذاً يتجنبك الآخرون ، وحتى وإن ابتليت بها حاول أن تتخلص منها بالتدريج ، والأمر قد يبدو صعباً لكنه ليس مستحيلاً ، ودرب نفسك على ضبط أعصابك والابتعاد عن الغضب ، فالحلم مصدر سعادة لك لأنه يقربك من الناس في الدنيا ومن الله في الآخرة .

لا تكن لواماً ، ولا متبرماً كثير الحجج ، ولا مستكبراً ولا بخيلاً ، وإن أخطأت فبادر بالاعتذار، وتعامل مع الآخرين بصراحة ووضوح متلمساً اللطف واللين فيها ومبتعداً عن الوقاحة وقلة الذوق، وعليك بالحياء والتواضع فإنهما من سمات الأنبياء، وحاول أن تبتعد عن نقل الأخبار السيئة حتى لا يربط الناس بينك وبينها ، وتذكر أنه ليس كل ما يعلم يقال.

حاول أن تبدو متعاوناً مع الناس عندما يطلب منك المساعدة ، ولا تحرج أحداً في قضاء حاجاتك ، واحرص على استغلال المناسبات السعيدة في التهنئة ، ولا تنس المواساة في الأحداث المؤلمة ، ففي هاتين الحالتين ترسخ الأفعال والمواقف في الأذهان .

اختر الأوقات المناسبة دائماً لطلب حاجتك ، وإن حدث وإن صادف لك حاجة عند أحد وكان الوقت غير مناسباً فغض النظر عن طلبها فإن تفقدها خير لك من أن تفقد معها علاقتك بأحد .

إذا كنت واقفاً أو جالساً مع مجموعة وأردت الانصراف فاستأذن ولا تنصرف فجأة حتى وإن لم يكونوا يتحدثون معك ، وإذا توقفت عند بائع الصحف وشدك عنوان في أحدها فلا تلتقطها لتقرأ ، بل خذها وأدفع ثمنها ثم أقرأها بعيداً ، وإذا جلست إلى جوار أحد يقرأ كتاباً أو مجلة أو صحيفة فلا تسترق النظر إليها لتقرأ فهذا السلوكيات غير مقبولة في كل المجتمعات .

إذا هاتفت أحد معارفك فلا تطيل الحديث معه وأسأله عما إذا كان مشغولاً، وإذا هاتفك أوجز في كلامك ولا تتحدث معه في أمور يطول شرحها فقد يكون مشغولاً ويخجل أن يعتذر منك وحاول أن تجعل أمر إنهاء المحادثة في يده دائماً .

خليك إتيكيت


أهلاً يا شباب


حاول أن تكون منصتاً ومستمعاً أكثر من أن تكون متحدثاً ، وفكر جيداً في صفة كلامك قبل أن تنطق به ، وانتق مفرداتك بشكل جيد ، ولا تتحدث فيما لا تفقه به أو ما لا يتوفر لديك معلومات كافية عنه ، ولا ترفع صوتك ، ولكن تحدث بشكل هادئ وطبيعي.


ولا تقاطع محدثك بحديثك حتى وإن كان لديك توضيحاً أو اعتراضاً ما لم يتوجه لك باستيضاح أو سؤال ، ولا تكثر من الاعتراضات حتى وإن كنت على حق، وإن كنت لا بد فاعلاً فحاول أن يكون ذلك بطريقة لطيفة ولبقة، وحاول أن يكون الحديث في نفس المجال الذي حدثك به، ولا تبادر في فتح مجال جديد للحديث حتى تعرف توجهات من تجالس.


فقد تتحدث بما لا يناسبه أو يمسه، وإن كان لا بد من أن تبدأ أنت الحديث حاول انتقاء الموضوع الشيق ، ولا تحرص على التحدث فيما لا يصدق حتى وإن كان ذلك حقيقياً وحدث بالفعل ، ولا تحرص على الإسهاب بحديثك، وأعط من يجالسك الفرصة في أن يشاركك ، وابتعد عن الغيبة والنميمة وكثرة الانتقادات .

إن كان لقاءكما هو الأول فلا تتحدث كثيراً عن نفسك حتى لا تبدو في نظره نرجسياً، ولا تتكلف ما ليس فيك ، وعليك أن تتحدث بكلمات مفهومة ، وأن تركز أفكارك حتى تبدو أكثر ثقة بنفسك ، وألا تكثر من الحديث عن عملك وحياتك الخاصة فتبدو ثرثاراً ليست لديك أي خصوصية، وابحث عن مجالات الحديث العامة المشتركة.

وحتى وإن كانت لقاءاتك معه كثيرة هناك أموراً خاصة لا يليق بك الحديث عنها في حياتك الخاصة ، ولا تسأل أيضاً في أموره الخاصة ، وإن حاول هو الحديث عنها حاول أنت أن تبتعد في حديثك عن الخوض فيها حتى وإن كانت هناك مناسبة للمشاركة.

خليك مؤدب


أهلاً يا شباب


عندما تجلس مع أحد حاول بقدر الإمكان أن توليه كل اهتمامك ولا تتشاغل بالنظر إلى الأرض ، ولا تحرص على الالتصاق به، فقد يكون معك ما ينفره منك، وقلل من الحركة والالتفات فهي دليل الحمق ، وانتبه لكل حركاتك لأنك قد تغفل وتقوم ببعض العادات السيئة ، وحاول أن تجعل كل تفكيرك في حديث من يقابلك فقد يسألك عن نقطة ولا تستطيع الإجابة عليها فيأخذ ذلك على أن حديثه مملاً ولا يروق لك .

عند الزيارة حاول بقدر الإمكان أن تكون خفيفاً ، وألا تطيل البقاء خاصة إن كنت أنت الزائر الوحيد أو الغريب في مجتمع عائلي أو متجانس ، وعليك أن تختار الأوقات المناسبة للزيارة ، وأن تكون قدر الإمكان بدعوة ، وحتى ولو رأيت استحسانه لمجالستك لا تكثر من زيارته إلا إن دعاك حتى لا تبدو شخصاً مزعجاً مملاً يندم على أنه تعرف إليك ، كما يجب عليك ألا تجلس إلا في المكان الذي يختاره لك .

حاول عدم استخدام هاتفك المحمول بإجراء اتصالاتك أثناء اجتماعكما ، وألا تستخدمه إلا لضرورة أو للرد على اتصال بهدوء وصوت منخفض وأن يكون الرد بشكل مقتضب، ولا تمد يدك لتستخدم هاتفه إلا لضرورة وبعد استئذان.

لا تقاطعه لتستأذن بالانصراف أثناء تحدثه معك ، وإذا استأذنت لا تتحدث بأي شيء سوى الإطراء لجميل ضيافته لك ، وعليك ألا تتحدث أمامه عن أحد بما يكره ، ولا تظهر أخطائه أو هفواته أمام أحد فهذا سيعطي انطباعاً عنك بأنك غير جدير بأن يدعوك أحد لمنزله .

إن حدث ودعاك للطعام حاول بقدر الإمكان الاعتذار ، وإن أُحضر لا تكثر من الأكل حتى وإن كنت جائعاً ، ولا تأكل بسرعة ، ولا تتحدث وبفمك طعام ، وإن قدم لك القهوة أو الشاي احرص ألا تشرب إلا بعد أن يشرب هو من كوبه فقد يكون فيه ما تكره فيقع في حرج شديد .

حاول بقدر الإمكان عدم النظر لهيئة المجلس وأثاثه بحضوره ، وابتعد عن الفضول بقراءة ما حولك من صحف ومجلات وأوراق ، ولا تمد يدك لأي شيء مما تقع عليه عينيك فهذه صفات ذميمة .

حاول أن تكون معتدلاً في جلوسك، فبعض أوضاع الجلوس تعبر عن سوء الأدب، ولا تمد رجليك في حضرته ، ولا تضع رجلاً على رجل .

عند بداية الحضور لا تسابقه إلى الدخول ، وعند الانصراف لا تخرج قبله لتمنحه الفرصة في أن يصلح من شأن مكان مرورك .

عود نفسك على السيطرة على تصرفاتك والابتعاد عن العادات السيئة كالعبث في الأسنان والأذنين والأظافر والأنف ، فهي أعمال منفرة تثير الاشمئزاز والاستقذار، وحاول ألا تظهر التثاؤب وأن لم تستطع أبقِ فمك مغلقاً أو سده بيدك، فالتثاؤب صفة مذمومة شرعاً وعرفاً ، وفتح الفم فيها يعبر عن قلة الذوق والأدب .

خليك أمور


أهلاً يا شباب


لأن الشكل أول ما يجذب العين ، ويكون بمثابة تذكرة المرور إلى القلوب كان لا بد من أن نضعه في أول أولوياتنا .. وأن نوليه القدر الكافي من الاهتمام ، وبطبيعة الحال أنا لا أعني هنا الخلقة فليس بمقدورنا تغييرها ، لكن أقصد الأناقة وحسن الهندام، والاهتمام بالنظافة الشخصية كالأظافر والعناية بالشكل.


والحرص على وضع عطر هادئ وجميل، لأن أغلب العطور الفواحة تسبب الصداع وتثير عند البعض الحساسية وبالتالي تشعر من تجالسهم بالضيق، إضافة إلى أن العطور الفواحة - فضلاً عما ذكر - لا تصلح للمجالس والأماكن المغلقة .

وعلينا أن ندرك أنه ليس شرطاً أن يرتدي أحدنا أغلى الملابس ويبتاع أثمن العطور ليحقق هذه الغاية ، لكن يتم ذلك من خلال الاهتمام بالتناسق بين ألوانها حتى وإن اتسمت بالبساطة .

حاول أن تبدو مبتسماً هاشاً باشاً ، فالابتسامة تعرف طريقها إلى القلب ، ولا تتعارض أبداً مع الوقار ، على العكس تماماً من الضحك .

مذكرات زيتونة فلسطينية

لست خائفة...ولن أنطق بحرف

لن أنطق بحرف..استطيع الصبر..آآآآآآآآآه..الألم يعم جسدي..كلّي ألم..لكنني لن أنطق..لست خائفة..سأتحمل لأجلهم..أنا قوية..اعتقد أنني قوية..هل أنا قوية ؟! ما هي القوة بالضبط ؟
آآآآآآآآآآآآه..الألم يزداد..لا أفهم ماذا يقولون هؤلاء ..كأنهم يسألوني سؤال..لا أستطيع سمعهم فالألم يملأ أذاني..لماذا لا يفهمون أن ليست هناك فائدة من تعذيبي فلن أنطق.. اقتلوني ! لا يهمني..وجوهكم قبيحة..وجوهكم مخيفة لكنني لست خائفة..فقط أتألم و كأنني خُلقت لأجل أن أتألم
أمي الحبيبة قري عيناً...إبنتك مريم لن تنطق بحرف...لن اخون ربي...لن اخون بلدي...لن أخون الأقصي
لن أخونك يا جاسر...يا حبيبي
أحبك انت والأقصي
آآآآآآآآآآآآآآآآه
تمنيت ان نتزوج ونرزق الأطفال...لكنك إخترت الطريق الصعب وإخترت أنا لنفسي ذات الطريق
آآآآآآآآآآآآآآآه
ليخبر أحد جاسر بأني أنزف الأن...نعم...دماء حمراء قانية بلون الحناء التي حلمت أن أضعها في يدي يوم زفافي عليك
آآآآآآآآآآآآه
رحماك يا ربي...لا تدعني اتألم...لماذا لا يتوقفوا ؟ لن أنطق..حاولوا كل الطرق: الكهرباء ، الضرب ، الغرق و من دون فائدة..افعلوا بي تشاؤا..لن تكسروا صمتي..لن تقتلوا صبري..أشعر بخلاء في داخلي..لا يوجد شئ في جوفي سوى الروح..لا عقل ،لا قلب ، لا أعضاء..فقط روحي الذي يحلم بأشياء أخرى..يحلم عن البحر..البحر !! ما أجمل البحر..أزرق ، هادئ ، بارد ، صامت... صامت مثلي..ليتني أرى البحر الأن..ما أحلى الغرق في البحر ! على الأقل أموت لوحدي ، بعيدة عن هذه الوجوه القبيحة و القلوب المتحجّرة..
لماذا لا يتوقفوا عن تعذيبي..ألم يزهقوا بعد؟ لن أنطق ، فأنا لست خائفة..يهمني الآخرة، و أرى الآخرة قريبة..كأنني استطيع امساكها بيدي ! فليحلوا بي ما يشاؤا ، و أضحك ، لأنهم لن يستطيعوا ايذائي في الآخرة..سأقابل ربي لوحدي ، بعيدة عن هؤلاء الوحوش..مخالبهم تمزّق جسدي..الألم قاسي ، لكن حب الاخرة يتغلب على الألم
لن أنطق...خذوني حيثما شئتم ، وأنا أضحك في وجوهكم..تعذيب ؟؟!! ألف أهلاً و مرحباً بالتعذيب..يسرني التعرف عليه ! آآآآآآآآآآه ..ألم صعب..و حب قوي..و صمت تام.. و المزيد من التعذيب..ضحكة..و بحر.. و آخرة ..و وردة ..و كهرباء ..زيتونة .. و ألم..لكنني لست خائفة..قد نسيت ما هو الخوف..و لن أنطق..أريد المزيد..هاتوا حبالكم و اشنقوني..و حتى عند الشنق لن أنطق.
جاسر...سامحني..إني اقترب من الموت يا حبيبي...إنها لحظة الخلاص...أشعر براحة شديدة تسري في عروقي...نور قوي وعطوف يغمر عيني...ويقذف الطمأنينة في قلبي...قلبي الذي لم يعرف سوي حبك والأقصي...سامحني لا أستطيع منع خيوط الروح بأن تتسرب من بين كفي...لو كان بيدي لفعلت ذلك من أجلك ومن أجل جميع من أحب...جاسر...لتعلم يقيناً أن صوتك وصورتك لم تفارقا عيني هذه اللحظة...وإسمك سيكون آخر ما انطق به قبل نطقي بالشهادة
أحبك
مريم

الليلة الأخيرة

إنها ليلته الأخيرة
هو يعلم هذا
وهي أيضاً كانت تعلم به
إستجمع ذاكرته وحل رباط الزمن عنها
بدأ يقلب صفحاتها علي عجل
هذه لما كان طفلاً علي صدر أمه
وهذه اول يوم في الـ كي جي ون
وهذه مع عمتو ليلي
هنا يلعب مع نهي علي البلاج
وتلك يلهو بالدرجات مع عادل وايمن ومحمود وشاكر
وهذه حفلة التخرج في الجامعة
نعم لا زال يتذكر هذه اللحظات والدموع في عينيه من الفرحة

****

يدخل عليه إثنين قائلين
ذلك يكفي هيا بنا
تنساب دمعه رغماً عنه
ويحاول ان يستعطفهما ان يبقي قليلاً
لكنهما يرفضان بإصرار قائلين
ليس هناك وقت...حانت النهاية

****
يخرج من البوابة بصحبتيهما
تحتضنه امه باكية
وتقبله
وكذلك يفعل ابوه
واخوته
وكل من حضر هذه الليلة
ليودعه
الجميع في قرارة أنفسهم أجمعوا ان هذه آخر ليلة
إرتسمت الفرحة علي وجهه رغماً عنه
وهو يلوح للجميع
قبل ان يصعد الي السيارة
التي تنتظره
لتفيذ الأوامر

********
توقف الموكب امام مبني مهيب وكبير
إنه ذاك المبني الذي ينتشر في ربوع مصر
ذات المبني الذي يدخله
كل حر
لتكون هذه بالنسبة له آخر ليلة
ثمة رجال رسميين واقفين علي البوابة
إبتسموا له !!!
ورفعوا ابواق كانت في أيديهم واطلقوا
نغمات مميزة
معروفة لمثل هذه الليلة
الليلة الأخيرة بالطبع
ثمة رجل وقور إقترب منه وتأبط زراعه
وأخذ يسير به طرقة طويلة يمتد البساط الأحمر علي أرضيتها
دخل خلفه كل من يعرفه
أمه أبيه إخوته أقاربه معارفه
حتي أصحابه الذين لم يراهم من سنين
جاؤا اليه ليشاهدوه في ليلته الأخيرة
لقد كان محبوباً من الجميع
******
ظهرت أمامه في نهاية الممر
منصة ضخمة
وثمة درج يصعد عليه
كانت المنصة يحيط بها الناس
من كل جانب
لحظات صمت
ترقب
حبس أنفاس
ثم
إصطحبه ذلك الرجل الوقور
الي تلك المنصة
وهناك تركه يصعد وحده
عند نهايه آخر درج
وجدها
جميلة رقيقة
كانت حورية بحق
تفجر الحياء والخجل من وجنتيها
عندما مد يديه
وأمسك بأناملها الرقيقة
وقبلها
لقد كانت بإنتظاره
ليودعا سوياً آخر ليلة
الليلة الأخيرة
من حياة العزوبية
ويبدأ سوياً
حياة جديدة
وهنا
إنطلقت الزغاريد...وطوحت باقات الورود في الهواء
وتناثرت الزهور حولهم مع الأمنيات
وقال الرجل الوقور الذي هو والد العروس
بارك الله لكما
وبارك عليكما
وجمع بينكما في خير
*******
جلس بجوارها علي منصة الحفل
وتأملها عن قرب
جميلة بحق
لو رأها نيوتن
لغير قانون الجاذبية
همس في إذنيها
أعلم ان الأرض تدور حول الشمس
لكن هذه اول مرة اري الشمس تمشي علي الأرض
إبتسمت في خجل عندما رأت والدها يلاحظها بإبتسامه
وقالت له
آخر ليلة
قال لها
نعم هي الأخيرة
في ملفات العزوبية
قالت له
برهن ذلك
قال لها
إقتربي إذن
إقتربت
فطبع قبلة علي وجنتها
صفق له الحاضرين
وإنطلقت فاعليات
حفل وداع
الليلة الأخيرة

عفواً سيدتي

عفواً سيدتي
لا تقولي بأني أخاف
أو بي مسٌِ
أو حسدٌ
لا تقولي بأني غبي
ولا أحسن تقدير
مفاتن
ذاك الجسد
هائم أنا علي وجهي
سيدتي
لا أطلب الحب
إحساناً
من أحد
أعشق الزهر
ولا أقطفه
وأتركه يحيا
في أمان
بدون حد
واشم عطر النساء
واشتهي
نقشهن علي جدار
قلبي
وأغرسهن
في أحلامي
كالوتد
لكن عفواً
سيدتي
علاقتنا
حتماً
لها حد
أميُ أنا
غير أنك
حمقاء
لا تجيدي سوي
لغة الجسد
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
من وحي مشاعر سمسم

نموت ويبقي الحب


وداع

رأينا والهـوى فى مقـلـتيـنا

بأن وداعنـا يـوم التقـــينـا

على جسر الدمـوع مشت خطانا

نـعـدد فى منى عـزت علـينـا

ونرسل فى لهيب الصمت دمعـاً

فـيهتف صمتـنا فى خافـقـينا

ويا ليت الدموع لها انكفــاف

وإن كـفـت لترحـمـنـا أبينـا

كـأنـا حيـن نـادانـا منـاد

بأن الـبين يـطـلب راحتـينا

ينابيع من الأنـهـار جـفـت

وأنـوار عـمت فى نـاظرينـا

وقلب كان يسكن فى الحنـايـا

وأصبح عـارياً يدعـو علينـا

وما كنـا بيـوم فى خـصـام

لنـجنى شـوك ورد قـد رمينا

وما أدرى سـوى أنـا عشقـنا

فهـل كان الهوى ذنبـاً جنـينا

لإن كـان الهـوى ذنـباً فإنـا

رفعنـا للسـما كـلـتى يديـنـا

بأن يارب بـاب التـوب بـاقٍ

لآخـر عمـرنا فـلِـمَ اهـتديـنا

إذا ما كـان للأجـل انقضـاء

فـقلبـانا يَـرِف بخـاطـريـنـا


ويبقى بعـدُ للـعـذال جسـم

ليُشـمتَ فـيه وليمض الهـوينى

يجوبون الديار بقـول حقـد

ومـا علمـوا بأنـا قـد ثويـنـا

لقد صدق الذى قد قال يوماً


"كـأن لـهم على العشـاق ديـنا"

حتة في العضل


أهلاً يا شباب

في 1924 اعلن مصطفي كمال اتاتورك سقوط الخلافه العثمانيه وانهيار الجسد الإسلامي الواحد في ظل الضعف المهين الذي آل اليه الدوله الاسلاميه الكبري والتي كان يطلق عليها رجل اوروبا المريض

ونحن لا نلقي باللوم علي اتاتورك وحده فالغريب اننا نحن العرب كنا سببا رأيسيا في انهيار المظله الاستراتيجيه التي كان يجتمع تحتها العالم الاسلامي كله تحت دعوي اختلاف الايدولوجيه(القومية)

فالعرب هم من وضعوا المسمار الاول في نعش دولة الاسلام الكبري فابإيعاز من ملكة بريطانيا أعلن الشريف(!!) حسين والذي يعد الجد الاكبر للملك عبد الله الثاني ملك الاردن العصيان المسلح وقيام الثوره العربيه الكبري بقيادة ضابط المخابرات البريطاني

الذي نعي بعد ذلك بلورنس العرب الذائع السيط والذي اصبح النجم الاول والاوحد للعديد من مغامرات المخابرات الملكيه البريطانيه في صحراء الشرق بعد وعود منه بتوليه اولاد الشريف حسين زمام الامور

وبالفعل وفت الامبراطوريه التي لا تغيب عنها الشمس بوعدها فتولي الملك فيصل ابن الشريف الحكم في العراق قبل ان يسحله الثوار في الشوارع

وتولي الملك عبد الله الاول نجل الشريف الاكبر حكم الاردن حتي قتل علي يد شاب عربي في ساحه الاقصي بعد فضيحه ليست بالهينه

وتلاه ابنه الملك طلال الذي طرد من الحكم وسط اتهامات بأطراب قواه العقليه وتلاه ابنه الحسين ذائع الصيت والذي كثرت عنه الاقاويل بعد موته خاصه من المخابرات المركزيه الامريكيه والتي شهرت به وقالت انها كانت تعطيه راتبا شخصيا شبه شهري

هؤلاء هم من اطلقوا صيحه الثوره الاولي من بلاد الحجاز وتبعهم اولادهم والذين برهن التاريخ علي علو شأنهم هم اول من فتح الباب الي دعوي التحرر الوطني و التخلص من التبعيه العثمانيه

نحن هنا لسنا بصدد مناقشه الخلافه ومساوئها او نقد الثوار بلا قضيه انما نحن بصدد شرح ما وصلت اليه العقليه التركيه استنادا علي ذلك، اذ ان العرب وبكل وضوح اول من تمردوا علي العثمانيين ناسيين ان انهيار الخلافه سينتج عنه تفريقهم و ظهورهم بدون غطاء امام العالم اجمع والذي كان زاخرا بالذئاب في ذلك الوقت

فيال حسره الكبش العربي عندما نطح ونحي حارسه ليكون وحيدا اما الذئب الاوربي وبغض النظر عن دور العرب و دور اوروبا وهما ليسا محل فحص انما نحن هنا في صدد دراسه العلمانيه التي ارسي دعائمها اتاتورك

لقد تفتق فكر اتاتورك ان سبب تدني مستوي تركيا هو تقيدها وتبعيتها للاسلام وتحملها عبأه شعوب كانت في وجهه نظره شعوب بلا عقول وقضايا بلا فكر وثوارا بلا مفهوم

كما ان اتاتورك عمد الي ابعد تركيا بكل ما يستطيع عن كل ما يقربها من العرب والمسلمين بوجه عام علي اعتبار انهم عبأ اضافي علي تركيا ولما توصل اتاتورك الي ان الرابطه بين تركيا والعرب اعلي من مستوي الخلافه او القوميه وانما هي مسأله العقيده فإذا به يحاول ان يقتل العقيده في قلوب الترك او ان يحيدها علي ادني تقدير

ولقد اتخذ اتاتورك اساليب غريبه لا يتفهمها عقل فلقد منع لبس الحجاب واغلق المدارس الدينيه و منع دروس التربيه الدينيه في المدارس العامه كما حول العديد من المساجد الي متاحف او مستودعات و مخازن وقلل عدد الدعاه والغي الابجديه العربيه و منع بناء المساجد علي مسافات اقل من 500 متر مربع

والاغرب انه امر بأن لا تقتصر الخطب في المساجد علي النواحي الدينيه وامر ان تمتد الي التنميه الاقتصاديه والارشاد الزراعي ولعل هذا كان اغرب ما قرأناه عن اتاتورك ذلك الانسان الغامض الذي ظهر بلا مقدمات واصبح قائدا عسكريا بالصدفه ثم بطلا قوميا بصوره غير مقنعه ثم اصلاحيا متمردا علي الفكر والدين والتقاليد

انه اتاتورك ذاته الذي تشكك الكثير من المؤرخين في نسبه لابيه والذي لازالت الدنيا تتحاكي عن علاقته الغريبه باليهود و اوروبا والغرب وهو ذاته اتاتورك الذي اتهمه اكثر العلماء حيده بالكفر والالحاد ولعل الناظر من عين المراقب يجد ان تركيا والتي مر علي موت اتاتورك ورحيله عنها عقود وعقود لا تزال تعيش تحت مظله العسكريين او الكماليين تحديدا

فالاتراك بوجه عام يكرهون اسرائيل الا ان القياده السياسيه والتي تقع تحت سيطره القياده العسكريه ابرمت العديد من الاتفاقيات مع اسرائل بل واتخذتها حليفا وبذلك اصبحت سوريا بين المطرقه والسندان

يالله انها تركيا التي كانت يوما الجندي الاسلامي اليقظ وحاميه ديارالاسلام اصبحت الان عضوا في حلف ضد الاسلام

كل هذا لا يجعل الصوره قاتمه الي ذلك الحد الذي يمنعنا من البحث عن بصيص نور وامل داخل هذا الظلام الحالك فلا يزال الوعي الاسلامي في تركيا بخير ولا يزال الحلم قادرا علي الصحوه

الا ان المؤسسه العسكريه لا تزال ايضا في المقدمه ولعلنا نذكر حادثه فوز حزب الرفاه الاسلامي بقياده نجم الدين اربكان بتكوين الحكومه منذ فتره ليست بالبعيده الا ان العسكريين قاموا بحل الحزب وتسريح الحكومه المنتخبه وهو ما ينم عن سيطرة القوي العسكريه

والسؤال الذي يطرح نفسه هل ستندمج تركيا مع اسلوب العسكريين في بحثهم عن قوميه اوربيه ام انها ستعود الي الحظيره الاسلاميه وتتفهم ان مستقبلها ليس هناك انما هو بجوارها داخل العالم الاسلامي

سؤال يحتاج تفهم للواقع ...هل مصر للمصرين وحدهم وفلسطين للفلسطينيين وحدهم والسودان للسودانيين وحدهم والشيشان وافغانستان ...أم اننا جسد واحد بمصير واحد...لن تسير اليدين بدون قدم...ولن يسمع الجسد بدون أذن ولن يأكل بدون فم...ولن يعبر بدون لسان...ثم والأهم انه لن يفهم بدون عقل

أُحاسب من؟!!


أهلاً يا شباب


مشهد


رقصت الذئاب فوق أجساد الأسود


رقصة الموت


إسرائيل تعترف بأنها قتلت

أسرانا أحياء وهم عزل


صوت بالمذياع يدوي...إخترناك وبيعناك


مشهد ثان


وصمتت الحملان ولم تشأ إغضاب الجزار


الحكومة عندنا تنفى ذلك


صوت المذياع يدوي...بالسلام إحنا بدينا بالسلام


مشهد ثالث


وخرجت الغربان تدافع عن أسيادها


أحمد ابو الغيط يدافع دفاعا مستميتا عن أصدقائه الصهاينة


صوت المذياع يدوي...يا بهية وخبريني يا بوي علي جتل ياسين


وتتوالي المشاهد


حية بأرواح الشهداء


ساخنة كسخونة دمائهم التي تصرخ ولن تجف


نحن الآن أصبحنا ندافع عن شارون


ندافع عن بنيامين بن إليعازر


يا نهار اسود وزى الزفت أية حكومة هذه


هل من يحكمون مصر الآن مصريين أنا اشك


والله اشك...اللعنة علي الإستنساخ


***


أحاسب من؟!!


أُحاسِبُ مِنْ ؟


على مَنْ ضَيَّعُوا وَلَدي


على مَنْ قَطَّعوا كَبِدي ..


وشَقوا دَاخلي جُرحًا


كَنَهرِ النِّيلِ مَفتوحًا إلى الأبَدِ


أُحاسِبُهُمْ على ماذا ؟


وقدْ صارَتْ خَطاياهُمْ بلا عَدَدِ


أحاسِبُ مِنْ ؟


وقد ضاعَتْ سِنينُ الصبرِ والجَلَدِ


وفاضَ الكَيْلُ يا وطني


وضِقْنا مِنْ لَظَى الكَمَدِ


أَيَا أمي أما قُلنا :


حَرامٌ في بِلادِ القَهرِأنْ تَلِدي !


رَخِيصٌ لَحمُنا دَومًا


رَخيصٌ دَمُّنا المسفوحُ فَوقَ الرَّملْ


فَدُسْني أيُّها المُحْتَلْ


وشُقَّ طَريقَكَ المزعومَ


في عَظمي ،


وفي لَحمي ،


ومَزِّقْ جِسميَ المُعتَلْ


أنا قدْ هُنتُ مِنْ زَمَنٍ على وَطَني


لماذا لا أهونُ عليكْ ؟


وأُصبِِحُ بعدَها أبدًا


مُهانًا في عُيونِ الكلْ


وبَلِّغْ سَيِّدي الحاكِمْ


تَحيَّتَنا


لِيشربَ نَخْبَ نَكبَتِنا


كُؤوسَ الذُّلْ


وعَرِّفْهُ ..


بِأنَّ جميعَ أسرانا ،


وأنَّ جَميعَ قَتْلانا ..


أيادِيهمْ مُخََضَّبَةٌ


بِحِنَّاءٍ بِلونِ الليلْ


وكمْ صَرَخوا سنينًا في دُروبِ الوَيلْ


عسَى ، ولَعَلْ


ومَولانا يَنامُ بِحِضْنِ جارِيَةٍ


يُقبِّلُ فَمَّ نَرْجيلَةْ


ويَنفُخُ في وُجوهِ الكُلْ


يُطَوِّفُ حَولَهُ ألْفٌ مِنَ العَسْكَرْ


وحينَ يَهِمُّ يَسألُهُم


عنِ القَتلَى ،


عنِ الأسرَى ،


وَهَلْ نَحنُ ..


وَصلْنا الآنَ "تَلَّ أبيبْ" ؟


يُجيبُ وَزيرُهُ المَسطولُ في شَغَفٍ :


تُريدُ الآنَ جارِيَةً ،


ورَطْلَ زَبيبْ


وتَضحَكُ كلُّ حاشِيتِهْ


ووجهُ جَميعِ قَتلانا عليهِ يُطِلْ


وزِنْدِيقٌ يُسامِرُهُ


مَساءُ الفُلِّ مَولانا ..


مَساءُ الفُلْ


أُحاسِبُ مَنْ ؟


على مَنْ ضَيَّعوا وَلَدي


مَزادُ الموتِ مَفتوحٌ


فَرِفقًا مَعشرَ التجَّارْ


وزايِدْ أيُّها السِّمسارْ


وقُلْ : ألْفًا ،


وقُلْ : مِلْيارْ


ولوْ دَفعوا كُنوزَ الأرضِ لن يَشفي


غَليلاً في دَمي كالنَّارْ


فقلبي يَنشوي حَيًّا


على جَمرٍ مِنَ التَّذْكارْ


ولو دَفعوا كُنوزَ الأرضِ


لنْ يَضحَكْ


لنا طِفلٌ


ولنْ يَرجِعْ


أبٌ حانٍ يُقَهْقِهُ في فِناءِ الدَّارْ


ولو دَفعوا كنوزَ الأرضِ لن يَنفعْ


لِيُصبِحَ بينَنا سِلْمٌ ،


وَحُسْنُ جِوارْ


أ نأْخُذُ بَعدَ هذا الغَدْرِ دِيَّاتٍ لِقَتْلانا


ونَبقَى العُمرَ هاماتٍ مُنَكَّسَةً


تُطارِدُنا سِنينُ العارْ ؟


يَدُ الغدرِ التي امتَدَّتْ لتَحْصُدَنا


نَجيءُ اليومَ في قَهرٍ ..


نُصافِحُها ،


ونَلْثُمُها


إذا صدَرَتْ أوامِرُ بَيْتِهِ الأبيضْ ،


وجاءَ قَرارْي أنا

لو كُلُّكُمْ قُلتُمْ :


نَعَمْ للسِّلمِ نَقْبَلُهُ ،


وللتَطبيعِ نَقبلُهُ ،


وللتَنطيعِ نقبلُهُ ،


وللتركيعِ نَقبلُهُ ...


أنا وَحدي سَأرفُضُهُ


صَعِيدِيٌ أنا في الفَهْمِ والفِكرِ


وأومِنُ دَائمًا بِالثَّارْ


وَحَقِّ جَميعِ مَنْ قُتِلوا


كُنوزُ الأرضِ لا تَكفي .. لِظُفْرٍ طَارْ


.........................................


رائعة عبدالعزيز جويده

يا ولاد الكلب

أهلاً يا شباب
هذه القصة مهداه الي أصدقائي المدونيين
اللي بييجوا عندي وبروح عندهم
ليست مأساة بل هي واقع
خدش في جدار الصمت
بحة صوت مكتوم
توقيع علي جبين الزمن
سمها ما شئت...إلا ان تتجاهلها
ولا تقول في النهاية...هه...مجرد شنطة
لأن صاحبة الشنطة إنسانة...غير أنها
قد طحنها الزمن...وداست علي أمنياتها الأيام


***
سناء...ومن يكترث...!!!
في مصر وحدها...70 مليون بهذا الأسم...فما الجديد
سناء...ما مميزاتها...هل هي ثمة وجه جديد...فتاة إعلانات...فتاة ليل
لا بل هي مجرد فتاة...لا يميزها سوي الصمت
نعم الصمت...الذي لخص كل ما تريد سناء قوله...وأكثر
لذا كان الصمت أقرب الناس(!!!)الي سناء...كان رفيق دربها
ومؤنس وحشتها...تصوروا...كانت تمازحه وتضاحكه...بل ويحدثها وتفشي له أسرارها
لذا لا تتعجبوا...إن اعطتكم سناء ظهرها...وتشابكت كفها بنت الـ12 عاماً مع الصمت
لا تغطاظوا لذلك...ولماذا الغيرة والغيظ...وانتم في الأصل...لم تعرفوا سناء
برغم انها كانت تتمسح بجدران منزلكم
برغم أنها كانت تنظر بعين الحسرة...الي أكياس الغنائم التي تتدلي من أيديكم وانتم خارجون
من مترو او كارفور او هيبر او اولاد رجب او....او...او...إطمئنوا سناء لا تحسد أحداً...لأن قلبها منزوع الحسد
كما هي البان اطفالكم منزوعة الدسم...وكما هي قلوب البعض منا منزوعة الـــ.....!!!


***
لا تتذكر سناء كيف كانت البداية...إلا انها تتذكر الفصول الأخيرة
غرفة بحمام مشترك في بدروم بيت متهالك في حي شعبي...بيئة
قليلة هي أيام الأسبوع التي لا يطفح فيها الطرنش (البكابورت)...يع
تعودت ثناء علي رائحة غاز الميثان وعفونة البدروم...لم يفارقها السعال يوماً
إلا ان وجنتيها (خدودها) كانتا محمرتين كحبة الطماطم الطازجة
مما كان يثير الكثيرين عليها...لأنه ليس من حقها...وهي الفقيرة المعدمة
أن تتمتع بهاتين الوجنتين...وهاتين العينين العسليتين...مكانها الطبيعي...بين مراعي الكلاب
او متسولة بين سيارات إشارات المرور في ميدان عبد المنعم رياض التحريراو بإستعمال الرئفة
أن تكون طريحة فراش المرض...او علي سرير مستشفي حكومي متهالك
لا أن تحاكي اولاد الأكابر...بهذه السعادة التي تكاد تقفز من عينيها...عجباً لها... بل تباً لها...هذا تعبير ادق


***
تدخل سناء الفصل الدراسي...في مدرسة الحرية الإبتدائية...السنة النهائية
تعرف مكانها جيداً...ودون إنتظار منها او توجيه من أحد...تتوجه الي الديسك الأخير...التختة اللي في الآخر...الترسو
لا ينتبه اليها أحد...إلا البعض الذي يبدي تمعضاً...وإشمئزازاً...مع انهم جميعاً...أبناء مدرسة حكومية أكل عليها الدهر وشرب
البنات في هذه السن المبكرة قليل منهم جداً التي ينتابها تغيرات فسيولوجية...إلا أنهن يتقمصن عن عمد دور المراهقة
فتدور الهمسات علي سناء...وشعرها الذي مهما حاولت فيه سيبدوا منكوشاً رغماً عنها...وثيابها التي يبدوا انها ورثتها من قريب
لها أيام الحرب العالمية...كانت سناء تسمع منهن كلام مثل إيه العفانة دي...حاجه قرف...شمه ريحتها...دي عُمر الصابون مادخل بتهم
ولم تكثرث سناء لكلامهم...والذي هو في بعضه صحيح...فهي التي مات أبوها الذي كان يعمل سريحاً (بائع متجول) علي عربية خشب
يسحبها بيده...يبيع عليها الحرنكش والدوم..والترمس...وأصابع الموز الذي ضربه العفن في مقتل...وحب العزيز لمن يعرفه
وإنقطعت بها وبإمها السبل...إمها التي حملت المسئولية...وخرجت صباحاً بالعربة بتاعة الحنكش تقف امام مدارس الأطفال بتوع الإبتدائي
لكنها كانت تتحاشي مدرسة سناء بالطبع...حتي لا تسبب لها حرجاً
تخيلوا
حتي الفقراء لهم مشاعر...شيء غريب!!!
وبعد الظهر كانت ام سناء تأخذ الجردل والخيشة(المساحة) وتنطلق الي بيوت الخلق والعالمين...تمسح سلالم
وتمسح شقق...هذا يعطيها جنيه...وذاك يعطيها ثلاثة...وأحدهم يتطاول فيعطيها قبلة خاطفة...وكإمرأة كريمة كانت تردها له بنفس السرعة
صفعة علي وجهه...وبصقة تستقر بين عينيه...ليتعلم ان أم سناء لها كرامة
غريبة دي كمان
وهل للمعدمين كرامة


***
حتي جاء يوم...كانت سناء كعادتها...تجمع بقايا سندوتشات البنات في الفصل
طعمية فول بطاطس بابا غنوج برتقالة أكل نصفها وتبقي الآخر...خسايا كاملة
سندوتش لحمة..بجد سندوتش لحمه...إيه الجنون ده
وكانت بعض التليمذات يعرفن السر...فاختبئن لها...بعد أن جمعت سناء فتات الموائد
وخرجت من باب الفصل المتهالك
ونزلت علي سلالم المبني المؤدية الي الحوش(الفناء)...وهناك فوجئت بالبنات واقفين
تجاهلت سناء الموقف...وأسرعت بالسير...فلحقن بها...وأسمعنها كلام يندي له جبين الصغيرة...من نوعية...يا معفنة...يا شحاته
روحي لمي الزبالة...ياللي امك بتمسح السلالم(تسائلت سناء عرفوها إزاي)...يا... يا... يا...هنا طفح الكيل
هرولت سناء...جرين خلفها
تلاحقت أنفاسها...إختلطت حبات العرق علي جبينها...بقطرات الدموع...فكان لهما ذات الطعم المالح...مذاق القهر
إنفتحت الشنطة...وتساقطت بقايا السندوتشات والمخلفات علي الأسفلت وهي تجري
هنا توقفت الفتيات عن المطاردة
المهمة إنجزت بنجاح
وغداً ينلن من سناء في الفصل...ويضحكوا المدرسة عليها...زي ما ضحكوا منها اليوم
ومثل مطاردة كلب أجرب...لملمت سناء جراح كرامتها (إتفقنا ان المعدوم بيخترع لنفسه كرامة) ومشت قليلاً
وهي مطأطأة الرأس...ومرت بجوارها سيارة مسرعة وكانت هناك نقرة(مطب) فيها طينة وميه عفنة
فدفعت عجلات السيارة كمية الماء العفن علي ثياب سناء البالية...فصرخت سناء بشتيمة مجمعة...ياولاد الكلب
أفرغت سناء الكم الهائل من الإحباط واليأس والتعاسة التي تملائها وتكفي العالم لو وزعت عليه
لحظها التعس سمع السائق الشتيمة...فتوقف وترجل عن سيارته...وضربها صفعه...فمازادت عن قولها السابق
وأصبح الموقف كالملاكمة...هو يصفعها كلما شتمت...وهي تشتمه بهستريا كلما صفعها
أجهشت في البكاء بعد أن خلصها ولاد الحلال من يد السائق
ولم يدري السائق لماذا بذلت سناء كل هذا الجهد في شتيمته وكأنها تعرفه من زمن
أو كأنها تحاول تخليص ثأر ما لها عنده
وإكتفي السائق بـ33 صفعة نالتهم سناء


***
وهنا القت الشنطة
دخلت البيت
حملت الجردل
والخيشة
وذهبت الي شقة الرجل
الذي حاول ان يقبل أمها
إنه يدفع بـ5 جنيه حته واحدة
وإيه المانع
أكيد ربنا هيسامحني
أكيد ربنا مش هيعاملني
زي المُدرسة
ولا سواق العربية اللي ضربني
أكيد ربنا حنين
مسحت دمعة تساقطت علي وجنتيها وهي تصعد السلم المؤدي لشقة ذاك الرجل
وقالت في صمت
وهي ترفع أناملها الصغيرة لترن جرس الشقة
أكيد ربنا عارف إني أنا

مجرد بشر

لستُ ملاك فهل انت نبي

أهلاً يا شباب

ما شعورك ورد فعلك أيها الشاب الحالم الرومانسي لو دخلت بعروسك فوجدتها ليست عذراء
هل ستطلقها؟!..ألن تسألها أولاً، الن ترحم دموعها ويغفر لها حبها لك، اليس من الممكن ان يكون الفض جاء من خلال سبب آخر خلاف ما تفكر به
هل ستصدق ذلك

وهل هذا سيكون رد فعلك لو كانت عروسك الجميلة قد قامت بعملية ترقيع لن تكلفها سوي دراهم معدودة...تري أنت بعدها السائل الأحمر السحري...ثم تزأر كأسد هصور

ثبتت رجولته...وترفع رأسك بشمم...وتنظر الي عروسك المخادعة نظرة الرضا وتربت علي كتفها ثم تتركها تلملم جراحها التي كافحت من أجلها

ثم إن كانت المرأة قد فض غشاء بكارتها بذنب او بدون ذنب...الم يكن ذلك بيد ذئب ينتمي الي الصف الذكوري وربما تكون انت هو...فهل انت نبي...وهل انت معصوم...ولماذا عندما تخطأ انت يسامحك الجميع وعندما تخطأ هي يحاربها الجميع حتي ولو ندمت وتابت

بالمقابل ماذنب الرجل المخدوع...وهو الذي ظل يحترم عهود إمرأة لم توجد بعد في حياته...خمسة وعشرون عاماً ربما ثلاثون وهو يصبر ويتحمل وكان في إمكانه أن ينساق خلف نزواته كما إنساقت هي...ولكنه صبر...وأراد ان يكون نظيفاً وطاهراً...الي أن يقابل شقه الأخر...أو نصفه الحلو...الذي للأسف وجده مراً...مرارة لا يطيقها ولا يتحملها

وهل لو صدق توبتها اليس من الممكن ان تعود لذات الذنب مرة أخري...لو ظهر الذئب الأول وهو يلوح لها ويذكرها بعهود الحب الذي كان ...وبميثاق الشرف الذي وقغته هي بدماء شرفها نفسه

وقد اجاز مفتي مصر علي جمعة إجراء عملية ترقيع غشاء البكارة للنساء اللاتي فقدن عذريتهن "لأي سبب كان"، قبل الإقدام على الزواج، مؤكدا أنه "أمر مباح".

وأوضح المفتي المصري في حديثه للتلفزيون المصري تفاصيل الفتوى بقوله : " إذا كانت عملية ترقيع الغشاء تؤدي إلى ستر المراة، فإن الإسلام يبيح ذلك".

وأضاف مفتي مصر: "على تلك الفتاة ألا تخبر خطيبها بأنها فقدت عذريتها، كما أن الأمر ينطبق كذلك على المرأة الزانية، حيث لا يجوز لها أن تخبر زوجها بأنها ارتكبت جريمة الزنا".

لكن الن يؤنبك ضميرك كلما فكرت انك خدعتي حبيبك الذي إستأمنك علي إسمه وسمعته...ما شعورك وانت تري السعادة في عينية كطفل حصل علي هديته يوم عيد...وهو لا يدري انها مغشوشة...وغير أصلية!!

أما الدكتور محمد النجيمي عضو مجمع الفقه في منظمة المؤتمر الإسلامي، يحرم أجازة الترقيع لأية فتاة فقدت عذريتها، وإن كان بمحض إرادتها.

والسؤال الهام...اليس الله يقبل توبة العبد الم يدخل الجنة إمرأة بغي(زانية) لأنها سقت كلباً الم يقبل توبة المرأة التي زنت في زمن الرسول الكريم وتاب عليها وقال الحبيب في حقها أنها تابت توبة لو وزعت علي أهل الأرض لوسعتهم

فلماذا إذاً بعد توبتها نحرمها من العيش الكريم في ظل رجل يمنحها بالحلال ما طلبته بالحرام وهل يستلزم كلما تقدم لخطبتها رجل ان تخبره...هل سيرضي حينئذ...بل هل سيظل السر مكتوم بعدها

وتختلف أهمية غشاء البكارة في ثقافات الشعوب تبعا لنظرة الناس الى العذرية، وفي المجتمعات الغربية يعتبر الغشاء مجرد حاجز تشريحي عند فتحة المهبل ليس له وظيفة أو فائدة ويتقبل الرجال حدوث الاتصال الجنسي للفتيات قبل الزواج ويعتبر وجوده في بعض الاحيان حالة شاذة

وربما تجد في الغرب من المسلمات والعربيات ممن انصهرن في بوتقة تلك الثقافات ولم تعد الفتاة تبالي ان كانت عذراء ام لا، ولعل تلك ضريبةباهظة الثمن تدفعها الاسرة العربية والمسلمة في الغرب، فلم تعد الفتاة تعبأ لتقاليد الاسرة وعاداتها، ولا الاسرة قادرة على الاندماج في ثقافة ليس في مفردات قاموسها كلمات مثل العفة والعذرية والشرف

ويخلص الشيخ عزالدين الخطيب الى القول بالتحريم أيضا،أما الدكتور محمد السماحى أستاذ العقيدة بكلية أصول الدين يرفض الفتوى وفي رأيه أن الغشاء علامة على بكارة الأنثى وأنها لا تمسه حفاظاً لكيانها واحتراما لها.

ويري الدكتور عزت عطية أستاذ الحديث بالأزهر يؤيد ما جاء بالفتوى قائلاً أن الدليل على براءة الرحم هو عدم الحمل أما الغشاء فقد يزول بنفسه من غير اتصال جنسي والغشاء لا يعتبر دليلاً على العفة.

نظر المسيح عليه السلام ذات مرة لجمع من حواريه واتباعه وقال لهم من كان بغير خطيئة فليخرج من هنا فأطرق الناس ولم يخرج أحد أما النبي صلي الله عليه وسلم فقال خير الخطائين التوابين...

فهل تقبل أن تكون ذلك الزوج المخدوع...او بمعني آخر اخر من يعلم...أم تقبل ان تعرف وتعفوأم تتركها وتمضي الي حال سبيلك، وبالمقابل هل تقبلي ان تخادعيه وما ذنبه فما جنت يداك...أم تخبريه ويعايرك بها كلما تشاجرتما...أم تنخلعي من الحياة وتعيشيها رهبنة ولا تخبري أحدا...وقلبك يتمزق

جواب يحتاج الي حوار هاديء