يوميات صرصور


الاستيقاظ من النوم في دورة المياه ( مع بعض الروائح الخاصة ) بالنسبة للصرصور


القيام بالتمرينات الصباحية المعتادة وذلك بالخروج أمام صاحب الغرفة والتفنن في
الهروب من الجزمة أو الشحاطة

قضاء فترة القيلولة خلف الخزانة الكبيرة لغرفة النوم ، لأنه يستحيل على صاحب
المنزل إزاحة هذه الخزانة

مناداة الرفاق و الأصحاب في فترة ذهاب صاحب الشقة

تقديم الوليمة للضيوف في المطبخ ، وذلك على ما تبقى من أواني وطعام موجود من
عدة أسابيع

الرقص على مخلفات المعلبات و الأجبان الموجودة خارج الثلاجة

تحذيرات يجب أخذها بعين الاعتبار لمجتمع الصراصير

عدم استفزاز صاحب الشقة وإجباره على استخدام ـ ريد ـ أو ـ بف باف

عدم إحراج صاحب الشقة بالخروج أمامه في حضور ضيوفه

إذا رأيت صاحب الشقة يلاحقك ، فأعكس الخطة ولاحقه أنت ، لأنه حتماً سيهرب


عدم القيام بأي تمرينات صباحية في حالة وجود اكثر من شخص في الشقة
وإلا سيكون رقم مقاس الجزمة هو آخر شئ تراه في حياتك

أشياء تجعل الصرصور يموت من الضحك

الدوران على كرسي فوقه امرأة تصرخ خوفاً من الصرصور

الهروب من شخص في يده نعله على سطح أملس غارق بالماء والصابون
استخدام معطر الهواء بالخطأ بدل ريد أو بف باف

عندما يغلق شخص، باب دورة المياه ، ويجد الصرصور أمامه ملتصق على الباب

عندما يحاول ـ أحْول ـ اصطياد الصرصور بالجزمة

مع تحيات صرصور مكافح

تخاريف


العولمة عملية تحول اجتماعى وثقافى وفنى تتزعمه فيفى عبده
الشفاهية سمــة ضرورية للملابس المستخدمةفى العولمة !
التغيير عملية شديدة الاهمية,تتم للطفل لما يكون مبلول
المبايعة ورقة بتكتبها لما تبيع عربية قديمة
غسيل الاموال اسوأ ما يمكن ان يحدث اذا نسيت المحفظة فى البنطلون قبل ما ترميه فى الحمام !
عملية السلام زى عملية اللوز بالظبط , بتنتهى برمى اللوز فى الزبالة
سلام عادل وشامل طيب عادل وعرفناه , مين شامل ده؟
الطهارة عملية معروفة عند المسلمين و اليهود
طهارة اليد عملوها ازاى دى ؟
الخصخصة تحدث فى الحدائق يوم شم النسيم , مع اكل الفسيخ و الملوحة
التنوير عملية تتم فى الشوارع عندما يسكنهاوزيرا !
الارهاب نوع من السلطة يقدم مع الكباب
رجال الاعمال اشخاص يعملون على فك الربط للرجالة وعمل الاعمال للستات
الجات اسم يطلقه اهل اليمن على نبات يشبه البانجو
الشريط الحدودى الشريط الجاى لعمرو دياب
عصر المعلومات عصر يمكنك فيه ان تحصل على ما تريد اذا دفعت المعلوم
سياحة الأثار خروج الاثار مع الخواجات من مصر للفرجة على العالم
قصور الثقافة لا يزال وزير الثقافة يبخث عن السبب وراء هذا القصور
المؤامرة الصهيونية ماركة جديدة من الشماعات نعلق عليها ثيابنا و اخطائنا !!
العمل بالسياسة يمارسه من يعمل سايس بجراش
البيئة شتيمة يطلقها الشباب على الطبقات الفقيرة
صندوق النقد ما يفرقش كتير عن صندوق الزبالة
حرية النشر تمارسها النساء على السطوح فى المناطق الشعبية
التعمير عملية تتم فى الغرزة
العمل الثورى مذكر العمل البقرىقطاع الاعمال زى قطاع الطرق بالظبط
التربية قديما كانت تقوم بها وزارة التربية والتعليم,الان يقوم بها تجار المواشى
شهادة الايزو شهادة مضروبة, بيشتروها زى الفلاحين ما بيشتروا شهادة محو الامية ويدفعوا فيها كيلتين دره !
احمد زويل صنع فى مصر ,بس متجمع فى امريكا

وبشر الصابرين



الأحد




أم سامح: عامل إيه يا اسامة




أنا: الحمدلله...وحضرتك عامله...وازي صحتك دلؤت




ام سامح: والله بخير يابني...سلم علي مامتك وخليها تزورنا




أنا: حاضر إن شاء الله


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الثلاثاء




المحمول: آلو...أنت فين...أم سامح دخلت المستشفي




أنا: ...............................ليه




الطرف الأخر: غيبوبة...جلطة...نزيف في المخ


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


الجمعه




أنا: ايوه يا سامح ايه الأخبار عندك...الحاجة اخبارها ايه




سامح: إدعيلها هي لسه في غيبوبة...وهضطر لنقلها لمستشفي تاني اكثر عناية وتخصص




أنا: طب ماما عاوزه تشوفها




سامح: ممنوع...مش هينفع دلؤتي


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ


الأحد




ماما: يا اسامة شوفلك حل انا اكتر من مرة قلتلك وديني اشوف ام سامح...محدش ضامن عمره يابني...ودي عشرة عُمر




أنا: حاضر يا ماما بس افضي شوية...وهي علي العموم في العناية المتوسطة وبردوه الزيارة ممنوعة




ماما باكية: شفلك حل دي اختي




أنا مهدئاً لها: ان شاء الله هشوف حل حاضر


ـــــــــــــــــــــــــــــــــ


الخميس




ماما: عملت ايه يا اسامة




انا: والله يا ماما انا بتصل بسامح وبطمن عليها




ماما: طب والزيارة




انا: الزيارة مسموحة بشرط عدم التطويل




أنا: ماما عاوز اقولك علي حاجة....بس ممكن تهدي شوية




ماما: قول يا اسامة خير يا بني في ايه




أنا: ام سامح...ربنا ابتلاها...بــــ......شلل نصفي




ماما في انهيار: ياساتر يارب...ضروري اروحلها يابني...ارجوك


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


الجمعة




انا: آلو...ايوه ياسامح ماما ضروري تشوف الحاجة هي مصممة...الزيارة امتي




سامح: الحاجة طلبت تكمل علاج في البيت




أنا: طب الحمدلله...يعني هي في البيت




سامح: لأ...هي سافرت الشرقية إمبارح




انا: طب هي يعني بخير




سامح: ادعيلها يا اسامة...ربنا يستر


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


بعد مرور اسبوعين


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


في الطريق من الشغل الي البيت




أري أحمد الصغير الأخ الشقيق لسامح




أنا: أزيك يا أحمد...ماما عامله ايه...ازيها دلؤت...ممكن نزورها




أحمد: ماما ماتت يا عمو اسامة يوم الخميس اللي فات




تحجرت دمعة في عيني...وضممت احمد في صدري...ولم ادري ما اقول فسكت




بعد برهة من صمت ثقيل أحمد شعبان يتمتم بحزن شديد بعد ان إنصرف أحمد: الولد ده هيطلع راجل




أما انا فعدت بالذاكرة الي يوم الأحد الأول... ومن ثم أطرقت صامتاً

أشكوك للسماء


أشكوك للسماء


أشكوك للسماء


كيف استطعتِ


كيف


أن تختصري


جميع ما في الكون


من نساء

أيام


حبس الحجاج رجلا ظلما

فأرسل اليه الرجل فى رقعة

يقول: قد مضى من بؤسنا
ايام

ومن نعيمك
ايام

والموعد
القيامة

والسجن
جهنم

والحاكم

لا يحتاج

الى بينة

خير...اللهم اجعله خير


أهلاً يا شباب

"خير ..اللهم اجعله خيراً "

هكذا يقولون قبل الخوض في تفاصيل الأحلام

والحقيقة أن الأحلام من وجهة النظر النفسية هي من الظواهر الصحية الهامة لاحتفاظ عقلنا بلياقته أثناء النوم حتى لا يتكاسل حين نعود إلى اليقظة

أهمية الأحلام من خلال ارتباطها بالحياة النفسية للمرضى والأصحاء على حد سواء

ومن خلال ما تعنيه بالنسبة للصحة النفسية حتى لو كانت مجرد أحلام غامضة

وبالنسبة للأطباء النفسيين فإن الحلم يمثل "الباب الملكي" لقراءة وفهم كثير مما يدور داخل العقل الباطن

وهنا محاولة لإلقاء الضوء على بعض الجوانب النفسية للأحلام
وقد كانت الموضوعات المتعلقة بظاهرة الأحلام ولا تزال محل اهتمام متزايد من جانب الأطباء النفسيين

واتجهت الأبحاث إلى إخضاع الأحلام إلى دراسات علمية ومعملية لكشف الكثير من الغموض الذي يحيط بتفسير كيفية وأسباب حدوث الأحلام أثناء النوم

وفي بعض هذه التجارب تم متابعة أشخاص من المرضى والأصحاء أثناء النوم مع توصيل أقطاب ترصد نشاط العقل والجهاز العصبي خلال مراحل النوم على مدى ليلة كاملة أو أكثر وقد تبين أن الأحلام تحدث خلال مراحل معينة مع حركة العين السريعة Rapid eye movement ومدتها 10 دقائق تقريباً تتكرر مرة كل 90 دقيقة، ولعل ذلك هو السبب أننا نحلم بأشياء متعددة أثناء النوم ليلاً غير أننا لا نتذكر سوى آخر هذه الأحلام قبل أن نستيقظ في الصباح
ويتم الحلم عادة على أحد مستويين

الأول هو استدعاء بعض الأحداث التي مرت بنا خلال اليوم، أو الأشياء التي تشغل بالنا قبل النوم مباشرة

أما المستوى الثاني فإنه أعمق ويتضمن الأفكار والرغبات والصراعات الكامنة في العقل الباطن من قبل

والأشياء التي تظهر في أحلامنا عادة هي تعبير عن رغبات مكبوتة لا نستطيع إظهارها للآخرين في الواقع، أو بعض التطلعات والأمنيات التي ليس بمقدورنا الوصول إليها عملياً، وتكون الفرصة متاحة أثناء النوم للتنفيس عن هذه الأشياء وهى من محتويات العقل الباطن بما يحقق لنا الإشباع الذي نعجز عنه في الواقع أثناء اليقظة

وليست الأحلام ظاهرة مرضية على الإطلاق

بل على العكس من ذلك فإنها من وجهة النظر النفسية تعبير عن حالة الصحة النفسية المتوازنة

لكننا نلاحظ أهمية الأحلام في شكوى المرضى المصابين بالاضطرابات النفسية المختلفة مثل القلق والاكتئاب والفصام، فالكوابيس Nightmares هي إحدى الشكاوى الرئيسية لمرضى القلق حيث تحول نومهم إلى معاناة أليمة لأنها دائماً تدور حول أحداث مخيفة تسبب الإزعاج

وفي مرضى الاكتئاب أيضاً تحدث الكوابيس بصفة متكررة أثناء النوم ويكون محتواها في كل الأحوال أحداث تبعث على الاكتئاب فيصحو المريض من نومه ويستقبل يومه وهو في أسوأ حالاته النفسية

أما مرضى الفصام فتظهر في أحلامهم الأشباح والأصوات المخيفة التي تطاردهم أيضاً في حالة اليقظة
ومن الحالات المرتبطة بالأحلام ما يطلق عليه " أحلام اليقظة "

ومن خلال التسمية يتضح أنها حالة تشبه الحلم لكنها لا تحدث أثناء النوم

حيث أن الشخص ينفصل عن الواقع إلى حالة من التخيل تشبه الحلم يتصور نفسه وقد حقق الكثير من الإنجازات

أو يتخيل أنه يتقمص أحد الشخصيات المرموقة

ويعيش في هذا الجو منفصلاً عن الواقع والظروف المحيطة لفترات متفاوتة

والمشكلة هنا أن هذه الحالة تعوق الشخص عن أداء مسؤولياته حيث تضيع فيها طاقاته ووقته

وتحدث هذه الحالة بصفة متكررة في الطلاب الذين يستعدون للامتحان، وفى المراهقين والشباب

وبالنسبة لعلاقة الأحلام بالتنبؤ بالمستقبل فلا يستطيع أحد أن يعلم الغيب وأحداث المستقبل إلا الله سبحانه وتعالى

لكن السؤال الذي يظل مطروحاً هو : ما العلاقة بين الحلم وبين الأحداث التي تقع في المستقبل

وربما كان مبعث هذا السؤال أن هناك الآلاف من الأحلام كانت تدور حول أحداث وقعت لبعض الناس في المستقبل

أكثر من حالة من المرضى في العيادات النفسية يؤكدون أن الأحلام التي يرونها في نومهم تتحقق في الواقع فيما بعد في أكثر من مناسبة
والتفسير العلمي للأحلام التي تحمل بعض النبوءات لا يزال محل جدل

غير أن الحقيقة العلمية تؤكد أن هناك علاقة بين العقل الإنساني والبيئة المحيطة

وتفاعله مع الآخرين في شعور عام يطلق عليه العقل الجمعي يتأثر بالأحداث العامة مثل حالة الحرب أو الرخاء

وقد يستشعر حدوث بعض الأشياء نتيجة لاستمرار الإنسان وتوارث خبراته وعلاقته بالزمان والمكان
و الأحلام التي تحمل نبوءة للمستقبل قد ورد ذكرها في القرآن الكريم في قصة يوسف عليه السلام فكانت رؤياه وهو صغير السن حول ما تحقق فيما بعد مع أبويه وأخوته

ثم حلم فرعون الرمزي بالبقرات السمان والبقرات العجاف الذي تم تفسيره كإنذار مبكر

وتم التخطيط على أساس ذلك قبل أن يتحقق حرفياً على مدى سنوات تالية

وفي القرآن الكريم أيضاً رؤية إبراهيم عليه السلام يذبح ولده إسماعيل عليه السلام
غير أن وصف بعض الأحلام بأنها "أضغاث أحلام" يدل على عدم أهميتها أو علاقتها المباشرة بأحداث المستقبل

وفي المنظور الإسلامي أيضا ما يشير إلي ضرورة الابتعاد عن التشاؤم نتيجة لبعض الأحلام ذات المضمون المزعج أو التأثر بمحتواها وعدم توقع حدوث مكروه نتيجة لذلك في المستقبل

ويطلب الكثير من المرضى والأصحاء تفسيراً للأحلام التي تحدث لهم أثناء النوم

ويريد البعض أن يعرف مغزى الأحداث والأشخاص والرموز التي يراها في أحلامه
وأن يعلم شيئا عن علاقتها بحالته النفسية أو بحياته بصفة عامة
والواقع أن التفسير العلمي للأحلام يجب أن يأخذ في الاعتبار أن الحلم يتضمن تكثيفاً في ظاهرة الزمان والمكان

بمعنى أننا أثناء النوم يمكن أن نحلم في دقائق معدودة بإحداث امتدت على مدى سنين طويلة وحدثت في أماكن مختلفة ومتباعدة

كما أن الانفعالات النفسية مثل القلق والخوف والاكتئاب والغضب قد تكون وراء محتوى الحلم من أحداث وشخصيات وأماكن

وكلها تعني شيئاً محدداً بالنسبة لصاحب الحلم .وتتميز الأحلام أيضاً بمسألة الرموز

ففي حلم فرعون كانت البقرات السمان رمزاً لسنوات الرخاء

والبقرات العجاف رمزاً لسنوات القحط

وفى حلم يوسف عليه السلام كانت الكواكب كالشمس والقمر تمثل الاخوة والأبوين

وقد حاول فرويد في كتابه " تفسير الأحلام " التوسع في تفسير الرموز التي تشير إلى رؤية الأشياء المستديرة

والمستطيلة في الأحلام بإشارات جنسية

كما شهد مجال تفسير الأحلام الكثير من الاجتهادات لتحديد مغزى القطط والكلاب البيضاء والسوداء والثعابين وأنواع الطعام وغير ذلك

ولا شك أن هناك من أساء استخدام العلم في تفسير الأحلام رغم كثرة المحاولات العلمية لجمع أعداد كبيرة من الحالات للوصول إلى قاعدة عامة تنطبق عليها


وثمة كلمة أخيرة


هي أن الأحلام ظاهرة صحية تفيد في الاحتفاظ بالتوازن العقلي والصحة النفسية

وعلينا ألا نجتهد في البحث عن تفسير لأحلامنا الغامضة المزعجة

فإذا حلمت بأنك تقتل زوجتك مثلاً -(خير البر عاجله!!)- فلا تفعل ذلك لأن حلمك قد يكون انعكاساً لمتاعبك معها قبل أن تنام

وأخر ما يقوله الطب النفسي حول الأحلام أننا يجب أن نتفاءل بالأحلام السعيدة

ولا نهتم بالأحلام المزعجة

مواقع إباحية = جرائم إباحية


أهلاً ياشباب

وجد الدكتور فيكتور كلاين بعد دراسة له لمجموعة كبيرة ممن ابتلوا بهذا الداء أن تواجد المواد الإباحية بسهولة أمام الناس من غير حجب أو تصفية يشكل إغراء شديدا يصعب على الأفراد عليهم مقاومته حتى لو كلف ذلك فقدان مبالغ ضخمة من المال.

كما وجد أن تواجد القنوات الفضائية الإباحية في المنزل يؤدي إلى نتائج وخيمة كاعتداء الأطفال على أخواتهم الصغار واغتصابهم جنسيا. وأخيرا وجد الدكتور فيكتور أن أمثال هؤلاء المعتدين ربما لا يُعرف عنهم سوء الخلق أو فعل الشر مثل ذلك الرجل المتفوق دراسيا والرئيس لشركته والفاعل للخير الذي ظهر بعد ذلك أنه كان يغتصب النساء بحد السكين أو المسدس في منطقتي فينكس وتوسون وكان الدافع الوحيد لهذه الأعمال الذي وجدوه هو سهولة حصوله على المواد الإباحية في صباه وتشبعه بها منذ الصغر.

ولقد قامت الاستخبارات الأمريكية (FBI) بمقابلة واستجواب 24 مجرما في السجون، كلهم قد اغتصب وقتل عددا كبيرا من البالغين أو الأطفال فوجدوا أن 81% منهم كان يعرض نفسه بكثرة للمواد الإباحية ثم يقوم بتطبيق ما قد رأى على الآخرين بطرق شنيعة وفظيعة تفوق الوصف.

Arthur Bishop

وكان من هؤلاء المجرمين رجلا اسمه ارثر جاري بيشوب (Arthur Bishop) والذي قام بالاعتداء الجنسي المريع على خمسة أولاد ثم قتلهم جميعا. وكان أصغر ضحاياه سنا يبلغ من العمر 4 سنوات فقط (Danny Davis)! ولقد اعتاد هذا المجرم أمثال هذه الجرائم لدرجة أنه لم يعد يلقي لها بالا. فكان مثلا يقتل أحد الأطفال فيلقي بجسده في شنطة السيارة ثم يذهب إلى العمل ويتناول الغداء فإذا فرغ من جميع مشاغله ذهب وتخلص من الجثة.

وكان أحد ضحاياه الطفل كيم بيترسون (Kim Petersen) والبالغ من العمر 11 سنة والذي قام آرثور بقتله بالرصاص والإغراق ثم شوهه جنسيا. ولقد وصف دون بيل الضابط في شرطة يوتا هذا المجرم بأنه رجل ظاهره في غاية اللطف والمرح والامتناع عن السذاجة في الكلام ولا يمكن أبدا لأي كان أن يشك بحقيقة ما تخفيه نفسه.

ويؤكد ذلك ما عرف عن هذا المجرم في نشأته من كونه عضو فعال في الكشافة ومن أحد البارزين والمتفوقين لديهم والحائز على أسمى أوسمتهم. كما كان أحد المبشرين لدين النصرانية (Mormon Missionary )، وبعد اعتقاله وإدانته ودخوله السجن صرح قائلا: " لو أن مواد الدعارة والإباحية قد مُنعت مني في صباي لم يكن شغفي بالجنس والشذوذ والإجرام ليتحقق ".

كما قال واصفا تأثير مواد الدعارة عليه: " إن أثرها علي كان شنيعاً للغاية فأنا شاذ جنسياً ومغتصب للأطفال وقاتل. وما كان كل ذلك ليتحقق لولا وجود مواد الدعارة والإباحية وتفشيها " لقد أعدم جاري بيشوب في 10/6/1988م.


Ted Bundy

وهنالك مثال حي آخر للنتائج الوخيمة وتفشي الإجرام نتيجة الانغماس في مواد الدعارة. وهذا المثال هو مثال القاتل السفاح الذي ذاع صيته في كل أنحاء أمريكا والمعروف باسم تيد باندي (Ted Bundy).

وكان هذا الرجل من بيت محافظ وعضو في الكشافة وطالب قانون وشاب وسيم وجذاب وخلوق. لقد تم القبض على هذا السفاح بعد أن اختطف وعذب وشوه وقتل قريباً من 40 امرأة. وكان لا يكتفي بتعذيب وخنق واغتصاب ضحاياه فحسب ولكنه كان يتفنن في ألوان الشناعة المريعة كان ينهش ويأكل لحومهن ويشوه أخريات بالسكاكين. وكانت أصغر ضحاياه طفلة تبلغ من العمر 10 سنوات. قام هذا السفاح باختطافها وتعذيبها واغتصابها وأكل لحم وِركها ثم قتلها شنقاً وترك جثتها ليأكلها العفن في مرحاض للخنازير. ولقد تم إدانته بجريمة القتل تلك بعد أن تم تطبيق آثار أسنانه على آثار اللحم المفقود في جسم الطفلة القتيلة وتطابقهما.

ولقد استمر هذا المجرم يدعي البراءة فترة طويلة جداً من الزمن حتى التف عليه آلاف من الناس الذين صدقوا مزاعمه وطالبوا بإطلاق سراحه فورا ومن غير تردد.

ولكن في نهاية الأمر حُكم عليه بالإعدام فحينذاك اعترف بجرائمه، ففي مقابلة مصورة مسجلة معه قبل إعدامه بقليل صرح قائلا: " أنتم سوف تقتلونني، وهذا سوف يحمي المجتمع من شري، ولكن هنالك الكثير الكثير أمثالي ممن قد أدمنوا الصور الإباحية، وأنتم لا تفعلون شيئا لحل تلك المشكلة." وقال أيضا: " في البداية هي [ الصور الإباحية ] تغذي هذا النوع من التفكير.. مثل الإدمان، فإنك تتطلع دائما إلى ما هو أصعب وأصعب، شيئا يولد درجة أعلى من الإثارة، ثم تصل إلى حد لا يمكن لصور الدعارة أن تشبع غرائزك وتصل إلى نقطة انطلاق حيث تبدأ تقول لنفسك هل تستطيع ممارسة هذه الأفعال أن تشبع تلك الغرائز بشكل أفضل من مجرد القراءة أو النظر؟ ”

واستطرد قائلا في اعترافه للدكتور جايمز دوبسون في اليوم السابق لإعدامه: " أشد أنواع المواد الإباحية فتكا تلك المقترنة بعنف أو بالعنف الجنسي. لأن تزاوج هذين العاملين – كما تيقنت جيدا – تورث ما لا يمكن وصفه من التصرفات التي هي في منتهى الشناعة والبشاعة".

وقال أيضا: " [ أنا وأمثالي ] لم نولد وحوشا, نحن أبناؤكم وأزواجكم, تربينا في بيوت محافظة, ولكن المواد الإباحية يمكنها اليوم أن تمد يديها داخل أي منزل فتخطف أطفالهم "، وقال قبل ساعات من إعدامه: " لقد عشت الآن فترة طويلة في السجون وصاحبت رجالا كثيرين قد اعتادوا العنف مثلي. وبدون استثناء فإن كلهم كان شديد الانغماس في الصور الإباحية وشديد التأثر بتلك المواد ومدمنا لها ".


Jeffrey Dahmer

وبشكل مماثل فإن القاتل جيفري دامر (Jeffrey Dahmer) قد بدأ حياته الإجرامية بالاغتصاب المتكرر للنساء. ثم تطورت اتجاهاته الإجرامية بعد ذلك إلى الشذوذ والقتل الذي يفوق الأوصاف حيث اغتصب وقتل عشرات من الرجال والأطفال. وكان يحبس ضحاياه لفترات طويلة جدا يغتصبهم ويعذبهم ويشوههم فيها يوميا بطرق مبتدعة وجديدة في كل مرة، ثم إذا مل من ذلك قتلهم وقطع أجسادهم بالمناشير ثم أكل بعض أعضائهم وترك بعضها في الثلاجات وأذاب بعضها بالأحماض. وحينما قبضت الشرطة عليه وجدوا في منزله رؤوسا بلا أجساد في الثلاجات والدواليب وموزعة هنا وهناك. ووجدوا أيضا قلب أحد ضحاياه في الثلاجة، فحين سألوه عن ذلك قال "كنت احتفظ به لأكله لاحقا "، وكان يهتم بالمشاركة في "مسيرات أهل الشذوذ" ووجدت الشرطة في منزله حينما قبضوا عليه أعدادا مهولة تكاد لا تحصى من الأفلام والصور الإباحية. ولقد توفي جيفري في حمام السجن عام 1996 إثر الضرب المتتالي بقضيب من حديد أنزله به سجين آخر.

لقد أصدرت مجلة ( . . . ) الإباحية في عددها الأخير عام 1990 مقالا من خمسة صفحات بعنوان "دليل القتل" تصف فيه كيفية اقتلاع عين الضحية وكيفية تشويه فرجه. وأثر ذلك بقليل في مدينة نورمان بولاية أوكلاهوما كان الطفل سام (Sam) والبالغ من العمر 9 سنوات يتمشى عائدا من مدرسته إلى المنزل عندما اختطفه شخص غير معروف ثم اعتدى عليه جنسيا ثم قتله واقتلع أحد عينيه وشوه فرجه – تقليدا لما قرأه في ذلك المقال.

وبشكل مماثل ففي مدينة سبرينجفيلد بولاية الينوي طُلب من رجل يبلغ من العمر 43 سنة أن يرعى ( babysit ) ولد اسمه جيم (Jim) يبلغ من العمر 11 سنة وثلاثة بنات أعمارهن 7 و 11 و 13 سنة. فاعتدى هذا الرجل على البنات جميعا ثم قتل الطفل جيم، وعندما فتشت الشرطة منزل الجاني وجدوا فيه عددا من المجلات الإباحية ومسدس تخدير وإعلان لبرنامج تلفاز يتحدث عن شواهد لتعذيب وتشوه الأطفال من قبل المربين ( babysitters ) - فهو بذلك كان يقلد ما ورد في برنامج التلفاز ذلك.

أما عن الذين ينتجون تلك المواد فحدث ولا حرج، ومثال ذلك مخرج الأفلام الإباحية جوني زِن الذي دفع عام 1986 لثلاثة من " ممثليه " 1500 دولارا حتى يحضروا له بنتا شقراء تمثل في أفلامه. فقام هؤلاء الثلاثة باختطاف امرأة اسمها وجدوها تمشي في شوارع نيومكسيكو ثم خدروها واغتصبوها مرارا أمام كاميرات المخرج. وفي الصباح فقدها أهلها ونُشرت صورتها في الجرائد. وحينما رأى المخرج جوني صورتها في الجرائد أمر الثلاثة بقتلها فأطلقوا عليها النار مرارا - وهي تترجاهم أن يرحموها – حتى ماتت.

من عجائب وضع السجود على الجسد


أهلاً يا شباب


إذا كنت تعاني من الإرهاق.. أو التوتر.. أو الصداع الدائم.. أو العصبية

وإذا كنت تخشى من الإصابة بالأورام.. فعليك بالسجود.. فهو يخلصك من أمراضك العصبية والنفسية

هذا ما توصلت إليه أحدث دراسة علمية أجراها د. محمد ضياء الدين حامد أستاذ العلوم البيولوجية ورئيس قسم تشعيع الأغذية بمركز تكنولوجيا الإشعاع
معروف أن الإنسان يتعرض لجرعات زائدة من الإشعاع

ويعيش في معظم الأحوال وسط مجالات كهر ومغناطيسية

الأمر الذي يؤثر على الخلايا.. ويزيد من طاقته.. ولذلك كما يقول د. ضياء

فإن السجود يخلصه من الشحنات الزائدة التي تسبب العديد من الأمراض
التخاطب بين الخلايا
هو نوع من التفاعل بين الخلايا

وهي تساعد الإنسان على الإحساس بالمحيط الخارجي.. والتفاعل معه

وأي زيادة في الشحنات الكهرو مغناطيسية التي يكتسبها الجسم تسبب تشويشاً في لغة الخلايا وتفسد عملها مما يصيب الإنسان بما يعرف بأمراض العصر مثل الشعور بالصداع.. والتقلصات العضلية.. والتهابات العنق.. والتعب والإرهاق.. إلى جانب النسيان والشرود الذهني

ويتفاقم الأمر إذا زادت كمية هذه الموجات دون تفريغها.. فتسبب أوراماً سرطانية

ويمكنها تشويه الأجنة لذلك وجب التخلص من هذه الشحنات وتفريغها خارج الجسم بعيداً عن استخدام الأدوية والمسكنات وآثارها الجانبية

الحل

لا بد من وصلة أرضية لتفريغ الشحنات الزائدة والمتوالدة بها.. وذلك عن طريق السجود للواحد الأحد كما امرنا

حيث تبدأ عملية التفريغ بوصل الجبهة بالأرض ففي السجود تنتقل الشحنات الموجبة من جسم الإنسان إلى الأرض السالبة الشحنة

وبالتالي تتم عملية التفريغ.. خاصة عند السجود على السبعة الأعضاء (الجبهة.. والأنف.. والكفان.. والركبتان.. والقدمان).. وبالتالي هناك سهولة في عملية التفريغ
تبين من خلال الدراسات أنه لكي تتم عملية التفريغ للشحنات

لابد من الاتجاه نحو مكة في السجود وهو ما نفعله في صلاتنا (القبلة) لأن مكة هي مركز اليابسة في العالم وأوضحت الدراسات أن الاتجاه إلى مكة في السجود هو أفضل الأوضاع لتفريغ الشحنات بفعل الاتجاه إلى مركز الأرض الأمر الذي يخلص الإنسان من همومه ليشعر بعدها بالراحة النفسية
معلومة عجيبة


ويا سبحان الله

للعقل حدود




أهلاً يا شباب


هذا البوست لأصدقائي المسلمين وغيرهم علي حد سواء


من منا لم يسأل نفسه هذا السؤال ولو لثانية واحدة : “من خلق الله عز وجّل ؟ ” قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “يأتي الشيطان أحدكم فيقول: من خلق كذا، من خلق كذا، حتى يقول: من خلق ربك ؟ فإذا بلغه فليستعذ بالله ولينته” فكل من يوسوس له الشيطان ليحاول أن يصل لنتيجة أو لإجابة على هذا السؤال فليستعذ بالله ولينته , لأننا كمسلمين لن نصل لنتيجة وهذه حقيقة لا جدال فيها ، ويسلّم بها كل إنسان عالم منصف عاقل.


القضية هي أنّه رغم العقل الذي منحنا إياه الله عز وجّل وجعلنا نبتكر ونكتشف ونصل لمستويات لم نكن نتخيلها في السابق , هذا العقل العجيب , رغم هذا الشيئ , إلا أننا نقف عاجزين عن الإجابة على هذا التساؤل , وهذا يبيّن أنه رغم تقدّم الإنسان ورغم إنجازاته الماضية والمستقبلية فالإنسان محدود عقلياً.




تخيّل غرفة فارغة بداخلها كرة تنس صغيرة , هذه الكرة الصغيرة هي “النطاق” الخاص بعقل الإنسان , بمعنى أنه لا يهم كم يكتشف ويخترع ويبدع , فهو لا زال في نطاقه الخاص والمحدود ولا توجد عنده إمكانية ليمتد لأماكن جديدة في هذه “الغرفة” وهذا هو السبب (من وجهة نظري على الأقل) أنّ الإنسان عندما يتفكّر بأمور تتجاوز نطاقه المحدود فهو عملياً يصل إلى طريق بلا مخرج (Blackout) وعندها يقف أمام مفرق طرق - إما أن يعترف أنه محدود أمام عظمة الخالق وأن يسلم بأمور كثيرة ويعتبرها بديهيه دون محاولة للبحث عن إجابات لها وإما أن يتمرّد , والعياذ بالله , على إرادة الله عز وجل ورغم تمرده سيبقى داخل “كرة التنس” الصغيره فتمرده لن يجدي معه نفعا وسيقوده للهلاك يوم القيامة.


هنالك أمور كثيرة قد نتفكّر بها والإجابة عليها قد تكون داخل “الغرفة” لكنها ليست داخل “كرة التنس” الصغيرة.


على سبيل المثال قد يقول أحدنا أنّه في الجنّة حياة خالدة لا موت ولا مرض ولا تعب ولا حزن , يتوفر الطعام والشراب والحور العين وكل ما تشتهيه نفسك , قد يتسائل هذا المتسائل ويقول ألا يصيبنا الملل حيث أن كل شيئ متوفر وكل ما نشتهيه نجده فوراً. تخيّل نفسك مثلاً تتناول كل يوم وجبة فاخرة , بعد فترة معينّة ستمل هذا الطعام مهما كان لذيذا. طبعاً الإجابة على هذا التساؤل أنّ الملل لن يصيبك في الجنة لأن المقاييس والمعايير هنالك تختلف , وهي أمور لا يمكننا أن “نهضمها” في عقولنا لأن هذه المقاييس والمعايير ليست بداخل “كرة التنس” لذالك نحن OUT OF BOUNDS.


مثال آخر - الحور العين. نساء الجنة طويلات ويصل طولهن إلى عشرات الأمتار ومن شدة جمالهن تكون الواحدة منهن شفافة حيث ترى صورتك في كبدها وإذا عانقتها قد يستمر العناق 40 عاماً. عندما نقرأ عن هذه التفاصيل قد يقول الإنسان العادي “وش ذا ؟ لا لا أنا ما ابيها كذا , خلها بالضبط مثل ما هي في الدنيا لكن ال make up يكون طبيعي يعني بدون مساحيق وبدون حركات نص كم …”. ما سبب ردة الفعل هذه ؟ الإجابة كما أسلفت سابقاً وهي أنه تفكرنا بشيئ خارج نطاقنا المحدد. OUT OF BOUNDS.


نسال الله عز وجّل أن يوفقنا لإستخدام عقولنا ضمن نطاقها الخاص المحدّد لنا وأن لا نحاول أن نخترق هذه الحدود لأن النتائج قد تكون وخيمة , مثل بعض النصارى , إذ أنّ أكثرهم يعتقدون أن الله وعيسى شيء واحد وأنّ عيسى هو ابن الله خرج منه وهم توصلوا لهذه النتيجة لأنهم لم يقتنعوا بأن العقل محدود فوسوس لهم الشيطان ولم ينتهوا فأضلهم ويقودهم إلى حيث يريد , إلى الكفر والهلاك. ((أَلَا إِنَّهُم مِّنْ إِفْكِهِمْ لَيَقُولُونَ وَلَدَ اللَّهُ وَإِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ)) ,الصافات.


لا أريد أن أطيل عليكم أكثر , أعتقد أنّ الفكرة وصلت , فالخالق عزّ وجّل غير محدود وهو أعظم من أن يحيط به عقل الانسان (المخلوق) المحدود.


الحمد لله على نعمة العقل المحدود , فلو لم يكن محدوداً لقادنا لأمور نحن في غنى عنها وإذا قابلت أرخميدس أو ألبرت أينشتاين فلا تستحي أن تقول له عقلك محدود فإذا قال لك “لا” قل له “كذاب” وإذا حاول أن يقنعك أنك مخطئ فقل له “كذّاب إبن كذاب”.


طبعاً هذا لا يعني عدم إستعمال مهاراتك في الإقناع.

كل مشكلة ولها حل


أهلاً يا شباب

موضوع عجبني وحبيت تشاركوني فيه

الأفكار ليست من عندي لكنها جديرة بالقراءة


كثيرة هي المشاكل التي يتعرض لها الفرد بين الحين والآخر ، فلا يكاد يمر يوم إلا وتواجهنا فيه مشكلة سواءً كانت بسيطة يمكن حلها بسهولة ، أو معقدة تأخذ منا الكثير من الوقت والجهد والأعصاب.


بعض الأشخاص يتمتع بقدرة عالية على التعامل مع مشاكله بنفسه ، لكن الأكثر لا يقوى على ذلك وأمام هذا الصنف الأخير يختلف المصير …
فإما أن يطلب من الآخرين مساعدته وهذا جيد ولا بأس به ، وإما أن يظل رهين مشاكله ، حبيس أحزانه وهمومه ، لا هو قادر على حله ولا هو مستعين بمن يساعده وهذا ولا شك خطأ كبير .


سنحاول أن نتقدم إلى أولئك الذين لا يرغبون في تدخل الآخرين في مشاكلهم بهذه الطرقة العلمية الكفيلة – إن شاء الله – إذا ما اتبعوها أن تخلصهم من المشاكل مهما عظمت فما عليك إلا أن تتبع الخطوات التالية:


أولاً :- حدد مشكلتك بدقة وبعبارات بسيطة مفهومة .
قد تبدو هذه الخطوة بسيطة وسطحية ولكنها في الحقيقة مهمة للغاية فنحن كثيراً ما نندفع ونتسرع بوضع الحلول والبدائل قبل أن نحدد المشكلة بوضوح وقبل أن نحدد ماذا نريد تحقيقه من تغيير ، كما أن التحديد للمشكلة يجب أن يكون بعبارات واضحة قابلة للقياس وليس بعبارات عامة غامضة ، فمثلاً تحديد المشكلة كالتالي : أنا مكتئب !! تحديد عام وغامض ، والتحديد الأفضل كالتالي : أنا لا أشعر بلذة الحياة ، أرى الدنيا سواد ، أريد أن أكون وحدي دائماً ، أريد أن أموت !!!

فمن كان عنده هذه الأشياء هو قطعاً إنسان مكتئب لكن ميزة التحديد بهذا الشكل توضح ما هو السلوك المطلوب تغييره من ناحية ومن ناحية أخرى تبين ما هو السلوك المطلوب اكتسابه وبالتالي يمكن قياس مقدار التقدم في حل المشكلة .

ثانياً :- حدد أسباب المشكلة بصراحة ووضوح .
هناك أحداث في حياتنا أدت إلى ظهور المشكلة لا بد من معرفتها لأنه بدون معرفة الأسباب الحقيقية للمشكلة لن نتمكن من حلها ، كما لا بد من النظر في الأسباب القريبة المباشرة وكذلك الأسباب البعيدة أيضاً لأن الحدث الأخير هو القشة التي قصمت ظهر البعير أما الأسباب الأخرى فهي التي مهدت للمشكلة فعلى الأخ أن يسجل الأسباب فعلى سبيل المثال قد تكون الأسباب للمشكلة التي افترضناها في الخطوة الأولى كالتالي :
- ذنوب ارتكبتها تشعرني بالإثم والذنب .
- معاملة والدي لي كانت سيئة أشعرتني بالتفاهة والإهمال .
- فراق من أحب ( بموت أو سفر طويل ) ترك فراغاً لم أستطع التكيف معه .
- أنا سمين ( أو قصير أو …. ألخ ) بشكل كبير وهذا يؤثر على نفسيتي .
إلى غير ذلك من الأسباب …

ثالثاً :- تعرف على العوامل المساعدة للحل وكذلك تلك التي تعيق الوصول للحل .
دائماً هناك ظروف بيئية خارجية وذاتية داخلية يمكن الاعتماد عليها للمساعدة في الحل أو قد تكون عقبة في طريق الحل !! لذا لا بد من معرفة تلك المميزات المساعدة للاستفادة منها وتلك العقبات حتى نعمل على تجنبها أو إزالتها إن أمكن فعلى سبيل المثال ومتابعة للمشكلة التي افترضناها في بداية المقال يمكن تجديد العوامل المساعدة والمعيقة كالتالي :

العوامل المساعدة للحل :
1. الوضع الاقتصادي جيد يمكنني من فعل ما أريد والذهاب حيثما أريد .
2. أنا شاب ذكي قادر على فهم الأمور وإيجاد الحلول .
3. مللت من التعاسة والشقاء وعندي رغبة شديدة في الخروج من الأزمة .

العوامل المعيقة للحل :
1. أخي الكبير عصبي وكثير المشاكل ويشيع في البيت جواً من التوتر .
2. والدي متزوج من اثنتين وهناك مشاكل مع زوجة أبي .
3. أنا حساس وأسيء الظن بسرعة كما أنني عصبي ولا أتحمل أحد .

رابعاً :- اقترح أكبر عدد ممكن من الحلول مهما كانت تافهة وبسيطة .
في ضوء العوامل المسببة للمشكلة وبعد الأخذ بعين الاعتبار للظروف المساعدة والمعيقة للحل نقوم بوضع أكبر عدد ممكن من الحلول مهما كانت تافهة وغريبة لأننا نسمى هذه المرحلة ( مرحلة عصف الأفكار ) فلا بد أن نطلق العنان للتفكير .

خامساً :- اختر أنسب حل من بين الحلول المطروحة .
هذه الخطوة من أهم الخطوات ولا بد أن يتم اختيار البديل بشكل علمي موضوعي وليس بشكل عشوائي ويكون هذا الاختيار بناءً على المعايير التالية :
أن نختار الحل الذي يقضي على أسباب المشكلة .
أن نختار الحل الذي يمكن تطبيقه بسهولة ويسر .
أن نختار الحل الذي لا يكلفنا كثيراً في الوقت والجهد والمال ما أمكن .

سادساً :- ابدأ في تنفيذ الحل المختار فوراً ودون تأخير .
بعد هذه الخطوات لا بد من عدم الانتظار كثيراً لأن التباطؤ في التنفيذ قد يقتل الحل وبدون هذه الخطوة يعتبر كل ما سبق جهداً ضائعاً لا خير فيه .

سابعاً :- قيم وتابعي وتعرفي على مقدار التحسن الذي طرأ .
بعد إعطاء فرصة مناسبة لتطبيق الحل الذي تم اختياره من الضروري عمل تقييم جديد للمشكلة للتعرف على مقدار ما هو موجود منها ونسبة التقدم ، فإن كانت نسبة التقدم مقبولة فمعنى هذا أن الحل الذي تم اختياره كان حلاً سليماً وموفقاً ، وإن كان الأمر غير ذلك فهذا معناه أن الحل غير مناسب لذا لا بد من اختيار حلاً آخر وهكذا .

وفي الختام نتمنى للجميع حياة هانئة بلا مشاكل ولا توترات قدر الإمكان.

عاوزة اروح الجنة عند بابا


السلام عليكم
انا سلمي عبد الكريم
إحنا من العراق...انا هكلمك بسرعة عشان رايحة الجنة
انا مستعجلة قوي...عاوزة اشوف بابا وماما...وعاوزة اشوف صحبتي نيفين
وكمان اخويا الصغير وحشني...هو كان بيعيط كتير...بس فجأة ما بقاش يعيط
انا مش بحب عياطه بس بحبه هو قوي...بابا قبل ما العفاريت يدخلوا حينا كان دايماً يؤلي
اخوك لما يكبر هيحميك ويحمي شرفك...انا مش فاهمة يعني ايه شرفك...بس سمعت الناس
اللي كانوا ساكنيين جنبنا...بيؤلوه ان العفاريت بتاخد من البنات الشرف...بس انا معنديش غير عروستي
ممكن يخدوها كمان؟!
انا شفت العفاريت...هم مش عفاريت بس بجد انا كنت خايفة...هم ناس لونهم ابيض...عنيهم زرقا...ولابسين حاجات كتير...ومعاهم بندقية شكلها حلو خالص...وكلامهم مش عربي وبيضحك
بس بابا ماكنش بيضحك لما دخلوه عندنا البيت...هم كتفوه بابا الأول...وبابا كان بيبصلي ويؤلي: يا سلمي متخفيش...هم ضربوا بابا جامد بضهر البندقية...بابا وقع علي الأرض بس بصلي وابتسم وقالي: يا سلمي متخفيش
ضربوا بابا كتير وبابا كان مش قادر يقف علي حيلوه...ماما كانت بتصرخ واختي عائشة كانت حاضنة ماما وبتعيط
وكان اخويا الرضيع بيعيط كمان
اخدوا بابا معاهم...انا شفت علي هدوم بابا دم كتير...وشفت مكان ما ضربوه دم كتير...لكن لسه كلامه بيرن في ودني وهو بيؤلي متخفيش
بعد شهور سمعت ماما بتتكلم مع الجران عن إستلام الجثة...انا مش عارفه يعني ايه جثة...بس انا كنت بسأل عن بابا قبل كده...ماما كانت بتؤل انه هيرجع...بس بعد كده ماما لما كنت بسألها كانت بتحضني وتعيط وتؤل :خلاص بابا راح الجنة
ماما كانت بتشتغل طول اليوم بره البيت...وتيجي ملهوفه علينا...وكانت دايماً تؤلنا: إحنا شيعة مش سُنة...وكانت بتؤلي :لو حد سألك اسمك ايه قولي اسمي فاطمة...واخوك اسمه عبد الحسين...وانك بتحبي جواز المتعة...انا مش عارفة ماما بتتكلم عن ايه...بس هي كانت بتترجاني وتحضني وتعيط...انا كنت بحفظ اسمي الجديد...وكنت دايماً افتكر اني لازم اؤول اني بحب جواز المتعة...مع اني ماكنتش فاهمة
ماما خرجت يوم الخميس اللي قبل قبل اللي فات...بس مرجعتش تاني لحد ماجه الليل اخويا كان بيعيط واختي بطبطب عليه...بعد كده فيه ناس كتير جت بتنا وكانت بتعيط...انا سألت :فيه ايه وماما غابت الأيام دي كلها ليه؟!!...سمعتهم بيؤلوا حاجه اسمها المهدي...لأ...إفتكرت...بيؤلوا جيش المهدي...وواحد اسمه الصدر...وسمعتهم بيؤولوا ان ماما انكشفت في السوق واتعرفت انها سُنية...طب وهي دلؤتي فين؟
شهور عدت بعدها...وسمعت ان ماما لاؤوها بس ساكتة ومبتتكلمش مش بتاكل مش بتشرب ومش بتتنفس...ماما كانت مش بتفتح عينيها...وكان بينزل من بؤها دم...كان حوالين عنيها ازرق زي الخنائات...انا بوستها...حضنتها...وناديت عليها بس هي مارديتش...ماما ليه مابترديش عليا...انت لسه زعلانة مني عشان انا مابكلش...طب انا هسمع كلامك بس ردي عليا انا من غيرك ماستحملش
صرخت كتير وهم بيلفوها وبيحطوها في نعش...ماما سابتني هي كمان ومشيت زي ما بابا عمل...انا سألت الناس حوليا وهم ماشين بيها وانا بعيط وبصرخ عليها عشان ماتمشيش...فيه جارة حضنتني وقالتلي وهي كمان بتعيط...متخفيش يا سلمي ماما مشيت وراحت الجنة...واللي يروح الجنة يا سلمي مابيرجعش
ايام عدت انا واختي واخويا كنا في البيت...بس خالو كان بيعدي بيدينا الأكل بتاع الأسبوع كله...عشان ما ينفعش يجي كل يوم عشان حاجة اسمها القناصة...انا بحب خالو قوي وبسألوه عن بابا وماما وهو دايماً بيعيط ويحضني انا وأخواتي...ويؤول هم في الجنة...ويكرر لعيشة نفس الكلام احنا شيعة مش سُنة...احنا بنحب جواز المتعة...وانا مش سلمي انا فاطمة...وعيشة اختي بقا اسمها اسم تاني غير عيشة...واخويا عبد الحسين
وفي يوم...سمعت ان العفاريت مسكو خالي وودوه ابو غريب...انا سألت يعني مش هيجي تاني قالولي لأ...هو كده هيروح من هناك علي الجنة...طب ليه...عشان عرفوه انه بيعرف واحدة إسمها المقاومة!!...ودي وحشة بيكرها العفاريت
العفاريت اللي انا حكتلكم عنهم في اول الرسالة بتعتي...فيه ناس بتسميهم العفاريت وناس يتسميهم الإحتلال...محدش كان بيجي يبص علينا في البيت...اختي كانت بتروح تجيب لنا اكل من عند الجيران...بس هي كانت بتخرج كل يوم وبعدين تيجي تعيط...كنت بسألها فيه ايه...كانت بتؤلي فيه ناس بيحولوه يعاكسوها ويديؤها...وحسيت انها بتحاول تفهمني حاجة عن الشرف...انا سألتها هم اللي بيديؤكي دول هم العفاريت او الإحتلال...قالتلي لأ دول عرائيين زينا وكانوا في يوم جيرنا وكانوا بييجوا في بيتنا ضيوف ويكلوا اكلنا...استغربت طب ازاي هم عرائيين واحنا كمان...قالتلي حاجة اسمها شيعة وسنة وكررت عليا نفس الكلام
في يوم اختي كانت جايه بتجري ودخلت البيت وقفلت بسرعة الباب...شكلها كان غريب شعرها مبهدل وهدومها مأطعة...صرخت فيا :خش الأوضة بسرعة اتخبي العفاريت جايين...كانت مرتبكة وبتعيط وسدا الباب بجسمها اللي من الرعب بيرتعش...انا سمعت كلامها ودخلت الأوضة واستخبيت تحت السرير...بس نسيت آخد اخويا الصغير معايا هو كان فوق السرير...سمعت خبط علي الباب...وزعيىء وصريخ...وسمعت اختي عيشة بتصرخ ساعة بحالها وبتؤول: لأ لأ ده حرام حرام
سمعتها بتتألم وصوتها كان مكتوم...كأن حد حط إيدوه علي بؤها...اخويا كان بيصرخ...وانا تحت السرير شفت رجلين عفريت لابس بوت كبير هو قال كلام انا مفهمتوش...لكن سمعت طلقة رصاص...حسيت السرير منها اتنفض...وبعدها صريخ اخويا ماسمعتهوش
وبعدها معدتش سامعة حاجة ومرعوبة...كنت عاوزة اصرخ معرفتش...ومعرفتش اتحرك من تحت السرير...سمعت بعده ناس من بتنا خارجة وبتمشي خفت اخرج احسن العفاريت يشفوني ويخدوني معاهم

قعدت اعيط واصرخ من غير صوت...انا كنت خايفة وجعانة...بعد ساعات لائيت رجول كتيرة عند السرير...وسمعت ناس بتعيط وبتؤول دول قتلو الرضيع...قتلو الرضيع...وسمعتهم بيؤولو والبنت الكبيرة إغتصبوها وحرؤوها وهي لسه حية...وسمعتهم بيسألو عني وبيؤولو هي فين سلمي؟!!
واحد منهم بص تحت السرير لأني من خوفي ملفوفة ودموعي خلصت ومفيش في زوري صوت...كنت عاوزه اصرخ مئدرتش...مد إيدوه وسحبني خرجت معاه...سمعتهم بيؤولوا خبوه وشها عشان متشفش جثث اخوتها المأتولين...انا مش فاهمة حاجة ومش عارفه هم قاصدين ايه...بس انا كنت خايفة ومرعوبة وجعانة...وعاوزة احضن اخواتي...انا حاسة ان من كلامهم اني مش هشفهم تاني...ومكنتش محتاجة اسأل هم راحو فين لأني كنت عارفة انهم راحوا الجنة عند ماما وباب
ا
علي فكرة انا بحب ربنا قوي...بس بردوه زعلانه منه...علشان هو خد كل اللي انا بحبهم ووداهم الجنة...وسابني هنا لوحدي...ماما كانت دايماً تؤولي ان ربنا شايلي في الجنة شيكولاتة وايس كريم...وحجات حلوة كتير...إن شاء الله لما هروح الجنة النهاردة انا هسلملكم علي ربنا كتير وهؤولوه ان المسلمين كلهم حلوين وكانو بيعملوني كويس بعد ماما وبابا...وهشيلكم حلويات كتير لحد ما انتو تيجو هناك...بس انا خايفة احسن ما لئيش صحباتي هناك في الجنة ...طب هلعب مع مين؟!!...بس ماما قالتلي متخفيش ربنا خلأ في الجنة اطفال كتير قوي...بس انا بحب صحباتي وهخلي ربنا يجيبهم معايا
النهاية

انا عشت مع ناس طيبين...هم خدوني وقالو انهم هيربوني زي بنتهم...بس انا مش عاوزة كده...انا عاوزه اروح عند بابا وماما واخواتي في الجنة...عشان كده...انا سألت وعرفت انه اللي عاوز يروح الجنة...يجري بسرعة ناحية عساكر العفاريت...وبعدين هم هيضربوا عليه نار... هي بتوجع شوية...بس صحبتي قالتلي انه لما بينزل الدم...بعدها بغمض عنيا وبشوف نور...وتيجي بعدها ملايكة بجنحات هتسألني عاوزه تروحي فين؟!...هؤولهم عاوزة اروح عند ماما وبابا واخواتي...عشان هم وحشوني...وانا لوحدي خايفة.

سلمي
************************************************
خبر عاجل علي قناة الجزيرة

قوات الإحتلال الأمريكية تقتل طفله عراقية تبلغ خمسة سنوات
وذلك بعد قتل عائلتها في السابق... وقال ناطق بإسم قوات الإحتلال:"كانت سلمي عبد الكريم الدليمي... تسير نحو دورية من قوات متعددة الجنسيات...وإمتنعت عن التوقف عندما طلب منها ذلك"...وأضاف الناطق:" ورجحت القوات ان تكون سلمي محاطة بحزام ناسف لتفجيره في الدورية...فأطلقت الدورية عليها النار فأردتها قتيلة علي الفور"...وفي بيان صادر عن قيادة الإحتلال في العراق جاء فيه:"اننا نأسف للخطأ الغير مقصود والذي إنتهي بقتل الصغيرة سلمي

البيان الأول للزعيم


أيها الناس:


أنا أملككم كما أملك خيلى


وعبيدى


وأنا أمشى عليكم


مثلما أمشى على سجاد قصرى


فاسجدوا لى فى قيامى


واسجدوا لى فى قعودى


أولم أعثر عليكم


ذات يوم بين أوراق جدودى


حاذروا أن تقرأوا أى كتاب


فأنا أقرأ عنكم


حاذروا أن تكتبوا أى خطاب


فأنا أكتب عنكم


حاذروا أن تسمعوا فيروز بالسر


فإنى بنواياكم عليم


حاذروا أن تدخلوا القبر بلا إذنى


فهذا عندنا إثم عظيم


والزموا الصمت


إذا كلمتكم


فكلامى هو


قرآن كريم

ليلي...!!



ليس سهلاً أن تفتح نساء تعرضن للاغتصاب قلبهن لأي شخص يريد البحث عن قصة مثيرة للجدل والنقاش، وإذا فعلن ذلك لا يتحدثن إلا بالخطوط العامة

من بين تلك النساء(ليلى) التي كانت أقصى أحلامها الحصول على شهادة الثانوية العامة عندما كانت تعيش في حضن أسرة متواضعة الحال

لكن الظروف كانت أقوى من السماح لها بالوصول لحلمها، فالأهم من ذلك بالنسبة لوالديها هو أن تخرج لمعترك الحياة حتى تعمل وتجلب المال

وكونها لا تمتلك أي مهارات ولم تحصل على شهادة معينة، كانت المهنة الأنسب لها هي سكرتيرة في مكتب للخدمات العامة
وأصبحت ( ليلى) في صباح كل يوم تخرج من المنزل للعمل الذي يرتاده العديد من الأشخاص

وكونها ما زالت صغيرة وجميلة لدرجة ما أصبحت محط أطماع الجميع

تقرب صديق مديرها إليها مقدمًا لها النصائح عن كيفية التعامل مع الزبائن الذكور

ولأن خبرتها العملية معدومة، اعتقدت أن هذا الشخص يريد مصلحتها ولا ينوي إيذاءها

ولم يتعدّ الأمر أكثر من ذلك حتى جاء اليوم الذي قلب حياة (ليلى) رأسًا على عقب

في هذا اليوم جاء صديق المدير -المرشد الأمين- إلى المكتب في وقت كان يعلم أنه يخلو من صاحبه ومن العملاء

وقال لها: "لو سمحت أريد فنجان قهوة"، فذهبت لإعداده بينما تحرك هو نحو باب المكتب وأغلقه بإحكام

وأحضرت ليلى له القهوة، ودار بينهما حديث صغير دون أن تشعر بأي شيء غريب من حولها

ولكن ما هي إلا ثوانٍ حتى بدأ بالاقتراب منها وعيناه تفوح برائحة غدر

وبعد مقاومة لم تدم طويلاً بسبب حجمه الضخم مقارنة بحجمها، تمكن من الإيقاع بها واغتصابها

وبعد أن أنهى جريمته كرر على مسمعها "أحبك.. وأريد الزواج بك
لم تتمالك ليلى أعصابها وشلَّت حركتها، فنصحها بالتوجه فورًا إلى منزلها، حتى لا يفتضح أمرها

وفعلاً حملت مصيبتها ومشاعرها المحطمة بين يديها وذهبت لمنزلها، ولم تخبر أحدًا بما حدث
وبعد مرور فترة وجيزة اكتشفت أنها حامل فما كان منها إلا أن أخبرت والدتها بما حدث
وهي بدورها أخبرت الأب الذي ثار لفترة وجيزة
ثم انشغل بالتفكير كيف سيستر على ابنته وينتقم من الجاني
لكن الجاني سبق الجميع وجاء ليتزوجها ليفلت من العقاب العائلي والقانوني
ورفضت ليلي...وصرخت ليلي...وإنهارت ليلي
لكن حكم العائلة كان أقوى من رفضها
وبالفعل تم الزواج وسقطت التهمة عن المغتصب
وأصبح زوجها الذي أنجبت منه طفلها والتي تعيش معه وهو ينظر لها على أنها امرأة ساقطة
كل يوم تقف ليلي امام المرآة...وتري فتاة أخري لا تعرفها
فتاة قتلت احلامها...وصار مستقبلها ملكاً لجاني يدوس عليه بنعله
الإحساس بالدونية وعدم الثقة بالنفس والذل،يسيطر عليها ليس هذا فحسب
بل وبالكراهية لنفسها ولجسدها الذي صارت تكرهه وتكره تضاريسه
حالة (ليلي) النفسية تسوء أكثر عندما يصبح المغتصب كل ليلة
علي فراشها زوجًا يمارس ذات الجريمة
لكن من دون مقاومة او دفعات منها
مررت السكين علي شرايينها أكثر من مرة
وشربت ما وصلت يدها اليه من زجاجات لا تتذكر محتوياتها
لكن الجاني كان يدركها كل مرة...وعندما تتعافي ينهال عليها ضرباً
صار الضرب والإهانة علي يديه ملازماً لها ...حتي صارت تتلذذ به
أرغمت نفسها بتحويل شعور الكراهية إلى قبول بالقهر
ألمها وعذابها لا يتوقف عند شعورها (بالقرف) وهي تعاشر مغتصبها
بل ما يعذبها أكثر عجزها أمام تربية طفلها الذي يذكرها بالحادث الأليم
الأمر الذي يجعلها تتساءل "من سيرعى الطفل؟ هل أنا قادرة على تقديم الحنان والحب له؟
ما إن تحاول ليلى تناسي ألمها حتى يوجه إليها المحيطون بها نظرات تدل على اعتبارها وباءً يجب الابتعاد عنه
كونها ستفسد أخلاق فتيات العائلة والمعارف وتشكل هدفًا سهلاً للشباب الراغب في المتعة
ويغضون البصر تمامًا عن المذنب الذي ساعدوه على أن يصبح زوجها اليوم ليفر من السجن
علاقة (ليلي) بمن يحيط بها من جيران وصديقات فيها نفور من أي شخص يريد الاقتراب منها
فهي تشعر أنها غير قادرة على التعامل معهم
وإذا دار نقاش بينها وبين أي شخص آخر
تراودها أفكار وإحساس بأنه سيؤذيها كما فعل زوجها
لذلك لا تشعر بالأمان والراحة ..الا بعد ان تغلق عليها بابها..وترضع طفلها لينام
ثم تجلس تبكي حتي يغلبها النوم باكية
الكابوس والنقطة السوداء في حياتها تطاردها في منامها كل يوم
وهي تعيش مع قاتل أحلامها و ابو طفلها
وبينما تزداد حالة ليلى النفسية سوءًا يومًا بعد يوم
تتساءل لعل احداً يستطيع الرد عليها:لماذا يخرس المجتمع عندما تكون الضحية إنثي؟

"شَتْ ابْ " !


أنا السببْ .
في كل ما جرى لكم يا أيها العربْ .
سلبتُكم أنهارَكم والتينَ والزيتونَ والعنبْ .
أنا الذي اغتصبتُ أرضَكم وعِرضَكم ،
وكلَّ غالٍ عندكم
أنا الذي طردتُكم من هضْبة الجولان والجليلِ والنقبْ .
والقدسُ ، في ضياعها ، كنتُ أنا السببْ .
نعم أنا .. أنا السببْ .
أنا الذي لمَّا أتيتُ : المسجدُ الأقصى ذهبْ .
أنا الذي أمرتُ جيشي ، في الحروب كلها بالانسحاب فانسحبْ .
أنا الذي هزمتُكم
أنا الذي شردتُكم
وبعتكم في السوق مثل عيدان القصبْ .
أنا الذي كنتُ أقول للذي
يفتح منكم فمَهُ : " شَتْ ابْ " !.
نعم أنا .. أنا السببْ .
في كل ما جرى لكم يا أيها العربْ .
وكلُّ من قال لكم ، غير الذي أقولهُ ،
فقد كَذَبْ .
فمن لأرضكم سلبْ .؟!
ومن لمالكم نَهبْ .؟!
ومن سوايَ مثلما اغتصبتكم قد اغتَصبْ .؟!
أقولها صريحةً ،
بكل ما أوتيتُ من وقاحةٍ وجرأةٍ ،
وقلةٍ في الذوق والأدبْ .
أنا الذي أخذتُ منكم كل ما هبَّ ودبْ .
ولا أخاف أحداً ، ألستُ رغم أنفكم
أنا الزعيمُ المنتخَبْ .!؟
لم ينتخبني أحدٌ لكنني
إذا طلبتُ منكمو
في ذات يوم ، طلباً
هل يستطيعٌ واحدٌ أن يرفض الطلبْ .؟!
أشنقهُ ، أقتلهُ ،
أجعلهُ يغوص في دمائه حتى الرُّكبْ .
فلتقبلوني ، هكذا كما أنا ، أو فاشربوا " بحر العربْ " .
ما دام لم يعجبْكم العجبْ .
مني ، ولا الصيامُ في رجبْ .
ولتغضبوا ، إذا استطعتم ، بعدما
قتلتُ في نفوسكم روحَ التحدي والغضبْ .
وبعدما شجَّعتكم على الفسوق والمجون والطربْ .
وبعدما أقنعتكم أن المظاهراتِ فوضى ، ليس إلا ، وشَغَبْ .
وبعدما علَّمتكم أن السكوتَ من ذهبْ .
وبعدما حوَّلتُكم إلى جليدٍ وحديدٍ وخشبْ .
وبعدما أرهقتُكم وبعدما أتعبتُكم حتى قضى عليكمُ الإرهاقُ والتعبْ .
>* **
يا من غدوتم في يديَّ كالدُّمى وكاللعبْ .
نعم أنا .. أنا السببْ .
في كل ما جرى لكم
فلتشتموني في الفضائياتِ ، إن أردتم ، والخطبْ .
وادعوا عليَّ في صلاتكم وردِّدوا :
>" تبت يداهُ مثلما تبت يدا أبي لهبْ ".
قولوا بأني خائنٌ لكم ، وكلبٌ وابن كلبْ .
ماذا يضيرني أنا ؟!
ما دام كل واحدٍ في بيتهِ، يريد أن،
يسقطني بصوتهِ
وبالضجيج والصَخبْ
أنا هنا ، ما زلتُ أحمل الألقاب كلها وأحملُ الرتبْ .
أُطِلُّ ، كالثعبان ، من جحري عليكم فإذا
ما غاب رأسي لحظةً ، ظلَّ الذَنَبْ .!
فلتشعلوا النيران حولي واملأوها بالحطبْ .
إذا أردتم أن أولِّيَ الفرارَ والهربْ .
وحينها ستعرفون ، ربما ،
مَن الذي ـ في كل ما جرى لكم ـ كان السببْ .!؟
أهـ .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لا تنسوا بعد الإنتهاء من القراءة أن تصمتوا (شت أب)

هالة سرحان...أبوغريب المصرية



اهلاً يا شباب




حد فاكر الفيلم بتاع أحمد زكي




اللي كان أسمه الهروب




فاكرين إن الفيلم كان عبارة عن قصتين في بعض




الأولي بتاعة مظاهرات في الجامعة




الثانية بتاعة واحد اسمه منتصر-اللي هو احمد زكي- عاوز يغسل عاره ويسافر الي تركيا ليقتل زوجته المخطئة




طب وإيه العلاقة مابنهم




طبعاً...سيناريو الفيلم بيقول عشان الحكومة تداري خيبتها في الأولي هربت منتصر-اللي هو احمد زكي- من سجنه




وأخذت تطارده كما يطارد القط فأراً مع قدرته الأكيدة في الإمساك به




حتي إن في المطاردة تم توريط ضابط ذو رتبة عادية علشان المسألة تولع شويتين




والجرايد خدت اوردر انها تكتب وتتوسع في الخبر...وتصور منتصر-اللي هو أحمد زكي- انه إرهابي خطير ومجرم لا يشق له غبار




وفعلاً غطي الخبر المفبرك علي الخبر الأول لصالح تغطية سياسية وخيبة مدارية




ودي عادة الحرامي لما يحب يهرب لازم يفرقع حاجة وراه عشان الناس تتلهي بيها وتنشغل عنه




أما قوات الإحتلال الأمريكية في العراق فأظن إنها شافت الفيلم بتاع منتصر- اللي هو احمد زكي- لما المقاومة حققت إنتصارات




وإحتاجت إنها تغطي علي موضوع سرقة ثالث أكبر إحتياطي للنفط في العالم




فراحت مسربة صور وسديهات بتاعة التعذيب في ابو غريب...وليس صحيحاً انها نزعة ضمير من الجنود الحنينين بتوعها




بدليل ان محدش إتجازي ولا اضر من اللي ثبت قيامهم بالتعذيب والقتل البطىء للعراقيين




وهذا اظنه ما حدث في حلقة هالة سرحان




يعني بالبلدي حتي لو إفترضنا ان البنات مظاليم وان الحاجة المادية والرغبة في النجومية اللي وعدتهم بيها الست هالة هي اللي دفعتهم لكدة




بجد وبشوية عقلانية وموضوعية ومنطقية ومهلبية...ايه اللي هيضر لما اهليهم هيعرفوا اللي حصلهم...ويعني هم كانوا رايحين يسجلوا دون علم اهليهم




لأ واللي يغيظ ويفرس ان واحدة خطيبها عرفها من البلوفر بتاعها




يا سلام...يا سلام يا سلام يا سلام




علي رأي علاء ولي الدين الله يرحمه




هو مفيش في البلد غير البلوفر اللي الباشمهندس جايبوة للغندورة




وعشان سبك الموضوع وتكمل القصة...لازم المسألة يطلع فيها صعيدة وشرف وتار ونار...وهنادي...ومتناديش عشان الناس نايمة




وواحدة امها راحت تستنجد في دار القضاء العالي...لما عرفت إن محافظة قنا كانت بتتفرج علي البرنامج...وإن رجالة المحافظة خدوا أجازة من وظايفهم
وأشغالهم



عشان جايين يخلصوا علي بنتهم اللي صورتها الحاجة هالة بنت سرحان خرشم الله وجهها




ياسلام...ياسلام ياسلام ياسلام




علي رأي علاء ولي الدين الله يرحمه




إشمعني بقا دار القضاء العالي وليه مش قسم بولاق




وطبعاً وزير العدل حلف بشرف أمه أنه لن يغمض له جفن حتي القضاء علي هالة سرحان وإنهاء حركتها المسلحة في إقليم دارفور




ودقي يا مزيكا...وانا وانتم...واللي مش فاهمين




وسلام مربع لهالة...والناس الحلوة...اللي مش هتقدر تغمض عنيها